مركز وسائل الإعلام

المؤتمر العالمي الأوّل المعني بتفويض المهام

التاريخ: 8-10 كانون الثاني/يناير 2008
المكان: أديس أبابا، إثيوبيا

من العقبات الرئيسية التي تعترض سبيل التصدي لوباء الأيدز والعدوى بفيروسه وإتاحة خدمات الرعاية الصحية الأساسية للجميع في شتى أنحاء العالم النقص الكبير في عدد العاملين الصحيين. وهناك ما لا يقلّ عن 57 بلداً تواجه الآن أزمة نقص العاملين الصحيين، علما بأنّ 36 بلداً منها تقع في القارة الأفريقية. ويمثّل تفويض المهام أحد السُبل التي يمكن بها للأوساط الصحية العمومية والحكومات الوطنية المضي قدماً في معالجة هذه المشكلة.

ويعني تفويض المهام العملية التي تتم من خلالها تفويض العمل، حسب الاقتضاء، لعاملين صحيين أقلّ تخصّصاً. والجدير بالذكر أنّ هذه العملية، التي تمكّن من إعادة تنظيم القوى الصحية، هي من الحلول المستدامة لتحسين نسبة التغطية بخدمات الرعاية الصحية باستخدام الموارد البشرية المتاحة أصلاً على نحو أكثر فعالية والتعجيل بتعزيز القدرات والعمل، في الوقت ذاته، على توسيع برامج تدريب العاملين الصحيين والاحتفاظ بهم.

وتقوم عدة بلدان، فعلاً، باستخدام مبدأ تفويض المهام لتعزيز نُظمها الصحية وزيادة فرص حصول مرضى الأيدز والعدوى بفيروسه على خدمات العلاج والرعاية. وما فتئت منظمة الصحة العالمية تسعى جاهدة، بالتعاون مع خطة الطوارئ التي وضعها رئيس الولايات المتحدة الأمريكية لإغاثة مرضى الأيدز وبرنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة الأيدز، من أجل وضع دلائل عالمية في مجال تفويض المهام.

وسيتم إصدار تلك الدلائل، رسمياً، أثناء أوّل مؤتمر عالمي على الإطلاق سيُعقد حول تفويض المهام في أديس أبابا في الفترة بين 8 و10 كانون الثاني/يناير 2008. وسيحضر ذلك المؤتمر وزراء الصحة وغيرهم من كبار المسؤولين الحكوميين وقادة الرأي ووكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية وذلك من البلدان الصناعية والبلدان المحدودة الموارد على حد سواء.

روابط ذات صلة

شارك