مركز وسائل الإعلام

أهمّ الأسباب العشرة المؤدية إلى الوفاة


أسباب الوفاة الرئيسية: تمهيد

س: كم عدد الأشخاص الذين يتوفون كل عام؟

في عام 2008 توفي نحو 57 مليون نسمة.

ج: ما هو السبب التي يتصدر أسباب الوفاة في جميع أنحاء العالم؟

تتسبّب الأمراض القلبية الوعائية، كل عام، في حدوث عدد من الوفيات يتجاوز عدد الوفيات الناجمة عن أيّة أمراض أخرى. ففي عام 2008 توفي نحو 3ر7 مليون نسمة بسبب أمراض القلب التاجية وتوفي 2ر6 مليون نسمة جرّاء السكتة الدماغية أو غيرها من الأمراض الدماغية الوعائية.

س: أليس التدخين هو الذي يأتي في مقدمة أسباب الوفاة؟

إنّ تعاطي التبغ هو العامل المسؤول عن وفاة عُشر البالغين في جميع أرجاء العالم، وذلك نظراً لكونه السبب الرئيسي لكثير من أشد الأمراض فتكاً بالناس في العالم- بما في ذلك الأمراض القلبية الوعائية ومرض الرئة الانسدادي المزمن وسرطان الرئة. وغالباً ما يُعد التدخين السبب الخفي المؤدي إلى الإصابة بالمرض الذي يُدرج في التقارير بوصفه العامل المسؤول عن الوفاة.

س: ما هي الاختلافات الرئيسية بين البلدان الغنية والبلدان الفقيرة فيما يتعلق بأسباب الوفاة؟

يعمّر أكثر من ثلثي سكان البلدان المرتفعة الدخل أكثر من سبعين عاماً ويتوفون نتيجة الإصابة بأمراض مزمنة منها الأمراض القلبية الوعائية أو مرض الرئة الانسدادي المزمن أو أنواع السرطان أو السكري أو الخرف. ولا تزال أنواع العدوى الرئوية المرض المعدي الوحيد المسبّب للوفاة في تلك البلدان.

وفي البلدان المتوسطة الدخل يبلغ نصف السكان تقريباً سن السبعين وهم يتوفون، غالباً، جرّاء أمراض مزمنة، تماماً كما يحدث لسكان البلدان المرتفعة الدخل. غير أنّ السل والأيدز والعدوى بفيروسه وحوادث المرور لا تزال تمثّل في تلك البلدان، على عكس البلدان المرتفعة الدخل، أهمّ أسباب الوفاة.

أمّا في البلدان المنخفضة الدخل فلا يبلغ سن السبعين إلاّ أقلّ من خُمس مجموع السكان ويتعلّق أكثر من ثلث مجموع الوفيات التي تحدث في تلك البلدان تقريباً بأطفال دون سن 15 عاماً. ولا يزال سكان تلك البلدان يتوفون، أساساً، من جرّاء الأمراض المعدية (أنواع العدوى الرئوية وأمراض الإسهال والأيدز والعدوى بفيروسه والسل والملاريا). كما لا تزال مضاعفات الحمل والولادة تمثّل، مجتمعة، أحد أهمّ أسباب الوفاة، إذ ما فتئت تحصد أرواح الرضّع والأمهات على حد سواء.

س: كم عدد الأطفال الذين يتوفون كل عام؟

لقد شهد عام 2008 وفاة أكثر من 8 ملايين طفل دون سن الخامسة، والجدير بالذكر أنّ 99% من هؤلاء الأطفال هم من سكان البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل.

شارك