مركز وسائل الإعلام

منظمة الصحة العالمية توصي بتركيب لقاح للأنفلونزا

تعقد منظمة الصحة العالمية في كل عام اجتماعات لبرنامجها العالمي لمكافحة الأنفلونزا من أجل تحليل البيانات العالمية عن دورة سلالات فيروس الأنفلونزا، وتقدم توصيات باللقاح الذي يستخدم في موسم الأنفلونزا المقبل. كما تزود المنظمة شركات صناعة اللقاح بسلالات نموذجية للقاح الموسمي، وبالمواد اللازمة لضمان استيفاء معايير اللقاحات العالمية وإقرار صلاحيتها.

وفي هذا العام تم عزل أكثر من 000 10 فيروس من فيروسات الأنفلونزا من جميع القارات وجرى تمييزها في مراكز المنظمة ومراكز الأنفلونزا الوطنية. وهذه المختبرات الموجودة في أكثر من 80 بلداً، تشكل عصب البرنامج العالمي لترصد الأنفلونزا. وعلى أساس تلك المعلومات التي جمعت، تنشر المنظمة اليوم توصياتها بشأن تركيبة لقاح الأنفلونزا.

وتحليل هذا العام، الذي أجراه أعضاء المراكز المتعاونة مع المنظمة والمعنية بالأنفلونزا، يوصي بأن تحتوي اللقاحات التي تستخدم في الموسم 2005-2006 (في نصف الكرة الشمالي) ما يلي:

  • فيروس يشبه A/New Caledonia/20/99(H1N1)-like virus
  • فيروس يشبه أ A/California/7/2004(H3N2)-like virus
  • فيروس يشبه ب B/Shanghai/361/2002-like virus

وتستخدم هذه التوصيات شركات صناعة المواد الصيدلانية لتحديث تركيبة للقاحات الأنفلونزا التي تنتجها. وهذا التعديل السنوي ضروري لملاءمة اللقاح للفيروسات المتغيرة والمتوقع انتشارها في فصل الأنفلونزا القادم.

وستقدم التوصيات الخاصة بتركيبة اللقاح التي تستخدم في نصف الكرة الجنوبي، في اجتماع يعقد في أيلول/ سبتمبر.

وإذا كانت التغطية بلقاح الأنفلونزا قد تحسنت كثيراً في السنوات العشر الماضية، فاللقاح لا يصل لكل الناس من الفئات الأكثر عرضة للخطر. وهذه الفئات التي حددتها المنظمة تشمل المسنين والناس الأكثر عرضة للخطر لأن لديهم أمراضاً أخرى تنفسية أو قلبية وعائية، والعاملين في حقل الرعاية الصحية. ومع هذا فإن استعمال لقاح الأنفلونزا في البلدان النامية يظل في حده الأدنى بل ويكاد يكون معدوماً.

وفي العام المنصرم حددت الدول الأعضاء في المنظمة هدفاً للتغطية هو 60٪ للفئات الأكثر تعرضاً لخطر الأنفلونزا، والتغطية بنسبة 75٪ بحلول عام 2010.

وحيث إن صغار الأطفال قد يصابون بالمرض بشدة، فقد شرعت بعض البلدان في إدراج تطعيم الأطفال كجزء من سياساتها الوطنية لمكافحة الأنفلونزا. ذلك أن تطعيم الأطفال لا يقلل من عبء المرض فحسب بل وقد يقلل من انتقاله إلى المسنين وغيرهم ممن يتعرضون لخطره بشكل متزايد.

يقترب موسم الأنفلونزا الحالي من ذروته. وينبغي تطعيم جميع المسنين أو المعرضين بشكل خاص لخطر الأنفلونزا


أ= يجري استحداث فيروسات مرشحة للقاحات
ب= فيروسات اللقاحات المستخدمة حالياً هي B/Shanghai/361/2002, B/Jiangsu/10/2003 and B/Jilin/20/2003.

شارك

للمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال ب:

Mr Dick Thompson
الهاتف: +41 22 791 2684
البريد الإلكتروني: thompsond@who.int

روابط ذات صلة