مركز وسائل الإعلام

تظاهرات في شتى أرجاء العالم بمناسبة اليوم العالمي لإحياء ذكرى ضحايا حوادث الطرق

تودي حوادث المرور بحياة 2ر1 مليون نسمة كل عام وتتسبّب في إصابة أو إعاقة زهاء 50 مليون نسمة أخرى. وتمثّل تلك الحوادث أهمّ أسباب الوفاة في صفوف الفئة العمرية 10 أعوام-24 عاماً. وتسترعي الذكرى العالمية- التي توافق، كل عام، ثالث يوم أحد من تشرين الثاني/نوفمبر- الانتباه إلى الآثار المدمّرة التي تنجم عن تلك الوفيات وإلى ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة في هذا الشأن.

ويجري التخطيط، هذه السنة، لتنظيم عدد من التظاهرات من قبل رابطات الضحايا وغيرها من المجموعات، ومن تلك التظاهرات ما يلي:

  • سيعمل الناشطون، في عدة بلدان وفي إطار نشاط يُدعى "تذكّر واستجب"، مع السلطات المحلية من أجل ضمان "يوم دون حوادث مرور سيتم فيه بذل جهود مشتركة بغية الترويج لاستعمال أحزمة الأمان والخوذات الواقية وتخفيض السرعة وتلافي القيادة تحت تأثير الكحول وإنفاذ التشريعات ذات الصلة.
  • في أستراليا سيستضيف فريق دعم ضحايا الرضوح الناجمة عن حوادث المرور التظاهرة التي تتم سنوياً تحت شعار "وقفة لإحياء الذكرى"، وهو تجمّع يشارك فيه أشخاص من ديانات متعدّدة تعرّضوا جميعاً لإصابات أو فقدوا أحد أقربائهم بسبب حوادث المرور. وسيتم تنظيم تلك التظاهرة في مقرّ البرمان بمدينة ملبورن.
  • في إسرائيل ستنظّم كل من الهيئة الوطنية للسلامة على الطرق وعدة منظمات غير حكومية مسيرات تُحمل فيها الشموع وتجمّعات تخليداً لذكرى ضحايا حوادث المرور.
  • سيتم تنظيم تظاهرة في طوكيو باليابان لإحياء ذكرى ضحايا حوادث المرور تعقبها حلقة دراسية ستركّز المناقشات فيها على كيفية منع تعرّض الناجين الذي يحاولون التخلّص من نظام العدالة الجنائية لمزيد من الإيذاء.
  • في كينيا سيقوم المكتب الوطني لرابطة الرحلات الدولية الآمنة على الطرق تنسيق تظاهرات تُحمل فيها الشموع تتخلّلها شهادات يدلي بها ضحايا حوادث المرور وأسرهم.
  • في المكسيك سيدعم كل من المركز الوطني للوقاية من الحوادث وهيئات أخرى أنشطة من أجل تحري نسبة الكحول في الدم وتفتيش المركبات والاضطلاع بحملات عامة تشمل عروضاً مسرحية ومعارض صور ومعارض فنية. ومن المتوقع أن يشارك أكثر من 7000 طالب جامعي في التظاهرات ذات الصلة التي ستُنظّم في ستة أحياء جامعية.
  • في نيجيريا سيغتنم التحالف من أجل السلامة الفرصة لإرسال أعضائه إلى أماكن مختلفة من البلد بغية إذكاء الوعي بمسألة حوادث المرور وسُبل توقيها.
  • في جنوب أفريقيا ستدعم منظمة "القيادة التي تضمن البقاء على قيد الحياة" تظاهرات دينية بإيقاد الشموع داخل الكنائس في عدة أماكن.
  • في المملكة المتحدة سيتم، برعاية هيئة "الطرق الآمنة"، تنظيم أكثر من 40 تظاهرة دينية في مراكز دينية مختلفة في جميع أنحاء البلد.
  • سيتم، في الولايات المتحدة الأمريكية، تنظيم جلسة إعلامية في مبنى "الكابيتول" بواشنطن العاصمة تحت رعاية مجموعة الكونغرس المعنية بالسلامة على الطرق في جميع أنحاء العالم ورابطة الرحلات الدولية الآمنة على الطرق.

وتم تحديد اليوم العالمي لإحياء ذكرى ضحايا حوادث الطرق من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 2005 كمناسبة للوقوف وقفة إجلال لضحايا حوادث المرور وتقديم الدعم لأسرهم.

لمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال بـ:

Laura Sminkey
Communications Officer
Department of Injuries and Violence Prevention
Telephone: +41 22 791 4547
E-mail: sminkeyl@who.int

شارك