مركز وسائل الإعلام

الصحة في العالم: منظمة الصحة العالمية تصدر الدراسة الخاصة بعبء المرض العالمي

مذكّرة إلى وسائل الإعلام

نشرت منظمة الصحة العالمية، اليوم، تقييماً جديداً لعبء المرض العالمي. وهذا التقييم عبارة عن دراسة ترسم صورة شاملة عن الأحوال الصحية على الصعيدين العالمي والإقليمي وتعرض، استناداً إلى بيانات وافية مستقاة من جميع مستويات المنظمة، مقارنات بين الوفيات والأمراض والإصابات المُسجلة في عام 2004 حسب المنطقة أو العمر أو الجنس أو الدخل القومي. كما توفر هذه الدراسة إسقاطات عن الوفيات وعبء المرض حسب العامل المسبّب والمنطقة المعنية وذلك لفترة تصل إلى عام 2030.

وتحتوي الدراسة على تفاصيل عن أسباب الوفاة الرئيسية العشرة وتقديرات بشأن 130 من الأسباب الكامنة وراء الأمراض والإصابات. وفيما يلي بعض النتائج اللافتة التي خلصت إليها:

  • تشهد أفريقيا وقوع تسعة أعشار وفيات الأطفال التي تحدث في جميع أنحاء العالم بسبب الملاريا وتسعة أعشار وفيات الأطفال العالمية الناجمة عن الأيدز ووقوع نصف وفيات الأطفال التي تحدث في العالم من جرّاء أمراض الإسهال والالتهاب الرئوي.
  • تتمثّل أسباب الوفاة الرئيسية الخمسة في البلدان المنخفضة الدخل في: الالتهاب الرئوي وأمراض القلب والإسهال والأيدز والعدوى بفيروسه والسكتة الدماغية. أمّا في البلدان المرتفعة الدخل فإنّ أمراض القلب تحتل صدارة القائمة متبوعة بالسكتة الدماغية وسرطان الرئة والالتهاب الرئوي والربو/التهاب القصبات.
  • يواجه الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 15 عاماً و60 عاماً مخاطر الوفاة أكثر من الإناث من الفئة العمرية ذاتها في كل مناطق العالم، ويعود ذلك بالدرجة الأولى لأمراض القلب والإصابات، بما في ذلك الإصابات الناجمة عن حالات العنف والنزاعات، التي يتعرّضون لها بمستويات تفوق مستوى تعرّض الإناث لها. ويبلغ هذا الفارق أوجه في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي والشرق الأوسط ومناطق أوروبا الشرقية.
  • يمثّل الاكتئاب أهمّ أسباب السنوات المفقودة جرّاء العجز، علماً بأنّ عبء هذا المرض بين الإناث يفوق عبئه بين الذكور بنسبة 50%. ويُعد تعاطي الكحول على نحو ضار من أسباب العجز الرئيسية العشرة في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المرتفعة الدخل على حد سواء.

ومن الأنشطة التي تدخل مهام المنظمة الأساسية إعداد وتعميم المعلومات الصحية اللازمة لاتخاذ الإجراءات. وتوفر هذه الدراسة للدول الأعضاء معلومات صحية أساسية تساعدها على اتخاذ القرارات والاضطلاع بعمليات التخطيط وتحديد الأولويات.

وقال كولين ماتيرس، وهو المسؤول عن التنسيق في وحدة الوبائيات وعبء المرض بمنظمة الصحة العالمية وأشرف على تحرير الدراسة، "من الأساسي أن تكون لنا صورة عالمية وإقليمية عن الوفيات وحالات المرض والعجز. وهذه الدراسة تمكّن راسمي السياسات والبلدان من تحديد الثغرات وضمان توجيه المساعدة والجهود لاستهداف الفئات التي هي في أشدّ الحاجة إليها. ويمكن للبلدان استخدام المعلومات الواردة فيها لاستحداث استراتيجيات وتدخلات عالية المردود ترمي إلى تحسين الصحة في جميع أنحاء العالم."

وتتضمن الدراسة معلومات بشأن:

  • أسباب الوفاة في مختلف أقاليم منظمة الصحة العالمية
  • أسباب الوفاة الرئيسية حسب العمر والجنس
  • أعداد الناس المصابين بالأمراض وحالات العجز المختلفة
  • أسباب اعتلال الصحة والعدد الحقيقي لسنوات العمر المفقودة مع التمتع بموفور بالصحة- وتُحسب تلك السنوات بعدد سنوات العمر المُصححة باحتساب مدد العجز. وتعادل سنة واحدة من تلك السنوات المصححة فقدان سنة واحدة من العمر مع التمتع بموفور الصحة.
لمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال بـ:

Natalie Boudou-Jacobs
Communications Officer
Information, Evidence and Research
WHO, Geneva
Telephone: +41 22 791 1036
boudoun@who.int

Fiona Fleck
Communications Officer
Information, Evidence and Research
WHO, Geneva
Telephone: +41 22 791 1897
E-mail: fleckf@who.int

شارك