مركز وسائل الإعلام

الأمم المتحدة تتصدى للأمراض غير السارية

مذكّرة إلى وسائل الإعلام
14 أيار/مايو 2010

ترحّب منظمة الصحة العالمية باعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة، الأمس، قراراً بشأن توقي ومكافحة الأمراض غير السارية--لاسيما الأمراض القلبية الوعائية والسرطانات والأمراض التنفسية المزمنة والسكري- التي تودي بحياة نحو 35 مليون نسمة كل عام، بما في ذلك 9 ملايين نسمة دون سن الستين عاماً.

ويرمي القرار المذكور إلى وقف الاتجاهات المتنامية في الوفيات المبكّرة الناجمة عن الأمراض غير السارية في جميع أنحاء العالم.

وقال الدكتور علاء العلوان، المدير العام المساعد بمنظمة الصحة العالمية، "هناك إحساس بأنّ الوضع بات ملحّاً. وهذا القرار سيساعدنا على اتخاذ المزيد من الإجراءات من أجل التصدي لأهمّ أسباب الوفاة في العالم. وتمثّل مواجهة هذه الأمراض إحدى المشكلات الرئيسية التي تقف في وجه تحقيق التنمية المستدامة في القرن الحادي والعشرين."

كما يدعو القرار الدول الأعضاء والمجتمع الدولي إلى:

  • عقد اجتماع رفيع المستوى على صعيد الجمعية العامة في أيلول/سبتمبر 2001، بمشاركة رؤساء الدول والحكومات، من أجل تناول مسألة توقي ومكافحة الأمراض غير السارية؛
  • تضمين الاجتماع الرفيع المستوى التي سيُعقد في أيلول/سبتمبر القادم من أجل استعراض المرامي الإنمائية للألفية مناقشات بشأن ارتفاع معدلات وقوع الأمراض غير السارية والآثار الاجتماعية الاقتصادية التي تخلّفها في البلدان النامية؛
  • الطلب إلى الأمين العام للأمم المتحدة إعداد تقرير عالمي عن الأوضاع السائدة في مجال الأمراض غير السارية، مع إيلاء اهتمام خاص للمشكلات الإنمائية التي تواجهها البلدان النامية.

الأمراض غير السارية تمثّل أهمّ أسباب وفاة النساء

والجدير بالذكر أنّ الأمراض غير السارية تمثّل أهمّ أسباب وفاة النساء في البلدان المتوسطة الدخل والبلدان المرتفعة الدخل وثاني أهمّ أسباب وفاة النساء في البلدان المنخفضة الدخل. والملاحظ أنّ البلدان النامية تشهد وقوع نحو 90% من الوفيات التي تحدث قبل سن الستين عاماً، علماً بأنّه يمكن توقي تلك الوفيات إلى حدّ كبير بتخفيض مستوى التعرّض لآثار تعاطي التبغ والنُظم الغذائية غير الصحية والخمول البدني وتعاطي الكحول على نحو ضار، وبتحسين الكشف المبكّر عن سرطان الثدي وسرطان عنق الرحم والسكري وفرط ضغط الدم.

وفي حين شهدت معدلات الوفيات الناجمة عن الأمراض غير السارية استقراراً أو انخفاضاً في كثير من البلدان المرتفعة الدخل في العقود الأخيرة، فإنّ البحوث تشير إلى ارتفاعها الآن في جميع مناطق العالم. وإذا استمرت الاتجاهات الراهنة فإنّ معدل الوفيات الناجمة عن تلك الأمراض سيرتفع ليبلغ 41.2 مليون حالة وفاة في السنة بحلول عام 2015.

وتأتي هذه المبادرة على إثر الإعلان الوزاري الذي اعتُمد في الجزء الرفيع المستوى لاجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي في تموز/يوليو من العام الماضي، والذي دعا إلى اتخاذ إجراءات عاجلة من أجل تنفيذ الاستراتيجية العالمية لتوقي ومكافحة الأمراض غير السارية وخطة العمل ذات الصلة التي أيّدتها جمعية الصحة العالمية في أيار/مايو 2008، فضلاً عن "إعلان الدوحة بشأن الأمراض غير السارية والإصابات" الصادر عن المشاركين في الاجتماع الوزاري لغرب آسيا المشترك بين المجلس الاقتصادي والاجتماعي واللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا ومنظمة الصحة العالمية والذي عُقد في أيار/مايو 2009.

لمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال بـ:

Mr Menno van Hilten
External Relations Officer
Noncommunicable Diseases and Mental Health
WHO/Geneva
Telephone: +41 22 791 2675
Mobile phone: +41 79 457 0929
E-mail: vanhiltenm@who.int

شارك