مركز وسائل الإعلام

الخبراء يستنتجون أن التوصيات الخاصة بلقاحات الأنفلونزا الجائحة ما زالت صالحة

مذكرة إلى وسائل الإعلام

إن التوصيات السابقة بخصوص تحديد الفئات التي ينبغي تطعيمها بلقاح الأنفلونزا الجائحة H1N1 لا تزال سارية طبقاً لفريق الخبراء الاستشاري الاستراتيجي المعني بالتمنيع والتابع للمنظمة، وهو الفريق الاستشاري الرئيسي للمنظمة بشأن وضع السياسات المتعلقة باللقاحات والتمنيع. وقد توصل الفريق إلى هذا الاستنتاج بعد استعراض أحدث البيانات الخاصة بلقاحات الأنفلونزا الجائحة A (H1N1) 2009، والذي نُشرت اليوم نتائجه في السجل الوبائي الأسبوعي للمنظمة.

واستعرض الفريق أيضاً البيانات الخاصة بمأمونية لقاحات الأنفلونزا H1N1 بعد إعطاء أكثر من 350 مليون جرعة منها. وقال رئيس الفريق، الأستاذ دافيد ساليسبيري، "إن البيانات تدل على مرتسم مأمونية مماثل لمرتسم مأمونية لقاحات الأنفلونزا الموسمية".

ومن المسائل الأخرى التي بحثها الفريق أثناء اجتماعه الأول في هذا العام التقدم المحرز في الآونة الأخيرة في استئصال شلل لأطفال، وعملية مراجعة للإجراء الذي تتبعه المنظمة في الاختبار المسبق لصلاحية اللقاحات، وهو خدمة تقوم بها المنظمة من أجل ضمان أن اللقاحات التي تشتريها وكالات الأمم المتحدة تفي بالمعايير الدولية للجودة والمأمونية والنجاعة.

من الضروري الإشراف القوي والمستقل على الخطة الاستراتيجية الجديدة لاستئصال شلل الأطفال

أقر فريق الخبراء الاستشاري الاستراتيجي المعني بالتمنيع بالتقدم الكبير الذي أحرزته السلطات الوطنية خلال فترة الإثني عشر شهراً الماضية في الحد من سريان فيروس شلل الأطفال البري، وخصوصاً في شمالي نيجيريا وشمالي الهند وفي كثير من البلدان التي عادت العدوى إلى الظهور فيها، ولكنه حذر من الحماس المفرط. وقد أكد أعضاء الفريق على أهمية ضمان الرصد القوي والمستقل للمراحل الرئيسية في الخطة الاستراتيجية الجديدة 2010-2012 للمبادرة العالمية لاستئصال شلل الأطفال. كما أوصوا بالإسراع بوضع وتنفيذ ورصد إجراءات التصحيح في كل البلدان التي تعتبر فيها أية مرحلة من المراحل الرئيسية مهددة بالخطر. وأقر الفريق بأن عدم كفاية التمويل تشكل الآن أكبر خطر قائم بذاته يتهدد استئصال شلل الأطفال.

وقال ساليسبيري "إن التقدم المحرز في الآونة الأخيرة يدل على أن وقف سريان فيروس شلل الأطفال في متناولنا الآن" وأردف قائلاً " ومن الأمور ذات الأهمية الحاسمة في هذا الصدد أن تقدم الدوائر الدولية المعنية بالتمنيع والتنمية المساعدة على سد العجز في التمويل والذي يبلغ 3ر1 مليار دولار أمريكي لأنشطة الفترة 2010-2012، وذلك كي يتسنى الحفاظ على قوة الدفع.

اقتراح مراجعة الإجراء الذي تتبعه المنظمة في الاختبار المسبق لصلاحية اللقاحات

أعرب فريق الخبراء الاستشاري الاستراتيجي المعني بالتمنيع عن تأييده للمراجعة المقترحة للإجراء الذي تتبعه المنظمة في الاختبار المسبق لصلاحية اللقاحات، ولكنه أكد على أنه يجب الحفاظ على جودة الخدمة وأن تكون الموارد كافية لتلبية الطلب المتزايد. ومن الضروري الاضطلاع بعملية أفضل من أجل مواجهة التحديات التي تنطوي عليها زيادة حجم وتعقيد طلبات الاختبار المسبق للصلاحية التي يقدمها الصانعون. وقد تم إعداد ورقات عمل بشأن مسائل من قبيل الملاءمة البرمجية للقاحات، وأساليب الاختبار الجديدة، والإشراف التنظيمي على اللقاحات التي تصنع في مواقع متعددة. وتجري الآن عملية تشاور واسعة بخصوص ورقات العمل هذه، كما أن من المتوقع تقديم المراجعات المقترحة إلى المجلس التنفيذي للمنظمة في أيار/ مايو 2011 كي يعتمدها.

معلومات عن فريق الخبراء الاستشاري الاستراتيجي المعني بالتمنيع

يسدي فريق الخبراء الاستشاري الاستراتيجي المعني بالتمنيع المشورة إلى منظمة الصحة العالمية بشأن السياسات والاستراتيجيات العالمية العامة بخصوص مسائل تتراوح بين البحث والتطوير في مجالي اللقاحات والتكنولوجيا وبين تنفيذ أنشطة التمنيع والصلات التي تربط بين التمنيع وبين التدخلات الصحية الأخرى.

ويضم الفريق 15 عضواً يعملون بصفتهم الشخصية. وهم من الخبراء المشهود لهم في المجالات ذات الصلة باللقاحات والتمنيع في جميع أنحاء العالم.

ويجتمع الفريق مرتين في السنة على الأقل، وينشئ أفرقة عاملة من اجل إجراء مراجعة مستفيضة لمواضيع معينة قبل أن يناقشها فريق الخبراء بكامل هيئته.

للمزيد من المعلومات يرجى الاتصال:

Alison Brunier
Communications Officer
Immunization, Vaccines and Biologicals
WHO/Geneva
Telephone: +41 22 791 4468
E-mail: bruniera@who.int

شارك