مركز وسائل الإعلام

ضعف التحكّم في الكولسترول المرتفع

مذكّرة إلى وسائل الإعلام

تشير أكبر دراسة على الإطلاق - شملت 147 مليون نسمة - إلى أنّ معظم الناس الذين ترتفع مستويات الكولسترول لديهم لا يتلقون العلاج الذي يحتاجونه للحدّ من مخاطر إصابتهم بالأمراض القلبية الوعائية، مثل النوبة القلبية والسكتة الدماغية.

ولا يدرك كثير من أولئك الناس- الذين يعيشون في إنكلترا وألمانيا واليابان والأردن والمكسيك واسكتلندا وتايلند والولايات المتحدة الأمريكية- أنّهم بحاجة إلى العلاج، الذي يسهل الحصول عليه في شكل أدوية زهيدة التكلفة.

وتلك الدراسة، التي نُشرت اليوم في المجلة الدولية للصحة العمومية (نشرة منظمة الصحة العالمية)، هي أوّل دراسة تُظهر حجم الثغرة العلاجية القائمة في مجال ارتفاع مستوى الكولسترول في الدم - الذي يشّكل أحد عوامل الخطر الشائعة التي تقف وراء وقوع وفيات مبكّرة جرّاء الأمراض القلبية الوعائية. ففي تايلند على سبيل المثال، 78% من البالغين الذين شملتهم الدراسة المسحية لم يخضعوا للتشخيص، في حين خضع له 53% من البالغين الذين تم استقصاؤهم في اليابان، ولكنّهم ظلّوا بدون علاج.

الأدوية متاحة على نطاق واسع

وقال الدكتور غريغوري أ. روث، الذي يعمل في معهد القياسات والتقييم في المجال الصحي بالولايات المتحدة الأمريكية وشارك في وضع الدراسة، "إنّ الأدوية المخفضّة لمستوى الكولسترول في الدم متاحة على نطاق واسع، وهي عالية النجاعة ويمكنها أن تؤدي دوراً أساسياً في الحد من انتشار الأمراض القلبية الوعائية في جميع أنحاء العالم. وعلى الرغم من هذه الحقائق فإنّ نسبة التغطية بتلك الأدوية الناجعة، التي تمكّن من التحكّم في الكولسترول المرتفع، لا تزال منخفضة بشكل يثير الإحباط."

تأتي الأمراض القلبية الوعائية في مقدمة الأمراض الفتاكة في العالم، إذ تحصد أرواح أكثر من 17 مليون نسمة كل عام في كل أرجاء العام.

وقالت الدكتورة شانتي مينديس، منسقة وحدة الوقاية ممن الأمراض المزمنة وتدبيرها بمنظمة الصحة العالمية، " إنّ إدخال تغييرات بسيطة على أنماط الحياة، مثل تجنّب تعاطي التبغ وممارسة النشاط البدني بانتظام واتباع نُظم غذائية صحية، من الأمور التي يمكنها المساعدة على الوقاية من أمراض القلب والسكتة الدماغية. وقد تصبح الأدوية المخفّضة لمستوى الكولسترول في الدم وضغط الدم ضرورية إذا كانت المخاطر مرتفعة."

تُعد نشرة منظمة الصحة العالمية من أبرز مجلات الصحة العمومية في العالم وأهمّ المطبوعات الدورية التي تصدرها المنظمة وتركّز بوجه خاص على البلدان النامية. وتخضع المقالات الواردة فيها لمراجعة جماعية وهي مستقلة عن المبادئ التوجيهية التي تصدرها المنظمة. الملخصات متاحة الآن بلغات الأمم المتحدة الرسمية الست.

ويتطرق عدد هذا الشهر إلى مجموعة من المواضيع الأخرى منها:

  • ما هو الوزن المثالي المكتسب أثناء فترة الحمل؟ دراسة من فييت نام
  • ركود استخدام وسائل منع الحمل الحديثة في أفريقيا
  • برنامج إذاعي يساعد على مكافحة انعدام الأمن الغذائي
  • لماذا كل هذا البطء لاستحداث مضادات حيوية جديدة؟
  • السكري - ثمرة التكنولوجيا الحديثة
لمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال بـ:

Dr Shanthi Mendis
Department of Chronic Diseases and Health Promotion
World Health Organization
Telephone: +41 22 791 3441
E-mail: mendiss@who.int

Paul Garwood
Communications officer
Department of Noncommunicable Diseases and Mental Health
World Health Organization
Telephone: +41 22 79 13462
E-mail: garwoodp@who.int

شارك