مركز وسائل الإعلام

منظمة الصحة العالمية تؤكّد الإرشادات الخاصة باستخدام موانع الحمل الهرمونية وفيروس الأيدز

مذكّرة إلى وسائل الإعلام

خلصت منظمة الصحة العالمية، بناء على النصائح التي أسدتها إليها لجنتها المعنية باستعراض المبادئ التوجيهية، إلى أنّه يمكن للنساء المتعايشات مع فيروس الأيدز أو النساء المعرّضات بشدة لمخاطر الإصابة به مواصلة استخدام موانع الحمل الهرمونية بأمان. وتأتي هذه التوصية عقب استعراض وافٍ للبيّنات المتاحة على الروابط القائمة بين استعمال موانع الحمل الهرمونية واكتساب فيروس الأيدز.

وعليه تؤكّد منظمة الصحة العالمية على توصياتها التالية الواردة في معايير الأهلية الطبية لاستعمال موانع الحمل (طبعة عام 2009): يمكن للنساء المتعايشات مع فيروس الأيدز أو النساء المعرّضات بشدة لمخاطر الإصابة به استعمال أيّ من وسائل منع الحمل الهرمونية بدون أيّة قيود. أمّا الأزواج الذين يودون الوقاية من الحمل غير المرغوب فيه وفيروس الأيدز على حد سواء فينبغي الإلحاح عليهم باستخدام حماية مزدوجة- العوازل ووسيلة أخرى من وسائل منع الحمل الفعالة، مثل موانع الحمل الهرمونية.

وقد أشارت دراسة نُشرت في مجلة "ذي لانست الخاصة بالأمراض المعدية" (Lancet Infectious Diseases) في تشرين الأوّل/أكتوبر 2011 إلى احتمال إسهام موانع الحمل الهرمونية في زيادة مخاطر اكتساب النساء لعدوى فيروس الأيدز. كما خلصت الدراسة إلى أنّ احتمال نقل الفيروس إلى العشير يرتفع لدى النساء المتعايشات مع فيروس الأيدز ممّن يستخدمن موانع الحمل الهرمونية مقارنة بغيرهن اللائي لا يستخدمن تلك الوسائل.

وعقدت منظمة الصحة العالمية مشاورة تقنية يومي 31 كانون الثاني/يناير و1 شباط/فبراير 2012 من أجل استعراض نتائج كل الدراسات الوبائية التي أجريت مؤخراً في هذا الشأن. وقد عكف فيها 75 خبيراً من 18 بلداً على استعراض توصيات المنظمة على ضوء تلك النتائج.

وأوصى الخبراء بأن تواصل النساء المتعايشات مع فيروس الايدز، أو النساء المعرّضات بشدة لمخاطر الإصابة به، استخدام موانع الحمل الهرمونية، ولكنّهم أكّدوا على الحاجة أيضاً إلى استخدام العوازل من أجل الوقاية من اكتساب فيروس الأيدز ونقله. كما شدّدوا على ضرورة إجراء المزيد من البحوث في هذا المجال وعلى أهمية إتاحة طائفة أوسع من خيارات منع الحمل.

وفي 15 شباط/فبراير أكّدت لجنة منظمة الصحة العالمية المعنية باستعراض المبادئ التوجيهية التوصيات المذكورة. وتلك اللجنة هي الهيئة المسؤولة عن ضمان استناد جميع توصيات المنظمة إلى أفضل البيّنات العلمية وضمان وضعها بطريقة شفافة ونزيهة والإبلاغ عنها بوضوح.

للمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال ب:

Fadela Chaib
WHO Communications Officer and Spokesperson
Telephone: +41 22 791 32 28
Mobile: +41 79 475 55 56
E-mail: chaibf@who.int

شارك