مركز وسائل الإعلام

إمداد الجميع بخدمات أفضل للعناية بالعينين يمكن أن يحقق منافع اقتصادية

مذكرة إلى وسائل الإعلام

جاء في دراسة أصدرتها منظمة الصحة العالمية هذا الشهر في نشرتها أن بمقدور الحكومات أن تدرّ على الاقتصاد العالمي بلايين الدولارات، وكلّ ما عليها أن تفعله هو توظيف الاستثمارات في مجال إجراء فحوص العينين وتوفير النظارات الطبية لنحو 703 ملايين شخص يحتاجون إليها.

وتشير تقديرات الدراسة إلى أنه سيلزم توفير عدد إضافي قدره 000 65 شخص من المختصين في تصحيح البصر وأطباء العيون وموزعي الأجهزة البصرية وغيرهم من المهنيين المختصين بالعناية بالعينين لتقديم هذه الخدمات، وأنه ستتراوح تكلفة تدريب هؤلاء المختصين وإنشاء المرافق اللازمة للعناية بالعينين وتشغيلها بين 20 و28 مليون دولار أمريكي.

ويقول المؤلف المشارك في إعداد البحث الأستاذ براين هولدن من جامعة نيو ساوث ويلز بأستراليا إن "هذا المبلغ تافه إذا ما قُورِن بما يُتكبّد من خسائر سنوياً تقدّر بمبلغ 000 202 مليون دولار أمريكي في الناتج المحلي الإجمالي العالمي من جراء معاناة هؤلاء الأشخاص البالغ عددهم 703 مليون شخص من أخطاء انكسارية غير مصححة في بصرهم."

والأخطاء الانكسارية من الاضطرابات الشائعة التي تصيب العينين وتتسبب في عدم وضوح الرؤية، وفيما يلي الأشكال الأربعة الرئيسية منها: الحسر (قصر النظر) ومد البصر (بعد النظر) واللابؤرية (الاستكماتزم) (الرؤية المشوهة) وقُصُوُّ البَصَرِ الشَّيخُوُخِيّ (ضعف الرؤية من مسافة قريبة، الذي يجعل القراءة من دون نظارات أمرا مستحيلاً للكثيرين).

وهذه الأخطاء الانكسارية هي السبب الرئيسي الأكثر شيوعا لضعف البصر في جميع أنحاء العالم، وهي السبب الثاني الأكثر شيوعا للإصابة بالعمى، وهي أخطاء لا مناص منها ولكن يمكن تشخيصها عن طريق فحص العينين ومعالجتها بارتداء زوج من النظارات – تقل تكلفته عن دولارين اثنين – أو بوضع العدسات اللاصقة أو بإجراء جراحة في العينين.

ويضيف الأستاذ الدكتور هولدن قائلاً إن "تحسين رؤية الناس قد يدرّ فوائد اقتصادية كبيرة، وخاصة في البلدان المنخفضة الدخل وتلك المتوسطة الدخل، التي لا تُعالج فيها هذه المشاكل إلى حد كبير، وقد يسهم تحسينها إسهاماً كبيراً في تحقيق التنمية العالمية."

كما يذكر الدكتور هولدن أن الخسارة في الإنتاجية لا تبيّن لنا إلا غيضاً من فيض، "فالأطفال والبالغون من المصابين بأخطاء انكسارية غير مصححة في بصرهم يعانون من تبعات صحية واقتصادية واجتماعية كثيرة، ومنها ضعف الرؤية، وقلة فرص التعليم والعمل، والعزلة الاجتماعية".

أما المؤلف المشارك في إعداد ورقة البحث، الأستاذ الدكتور كيفن فريك المتخصص في اقتصاديات الصحة من جامعة جونز هوبكنز بلومبرغ للصحة العمومية، فيقول إن الأمل يحدوه في أن توجه نتائج هذه الدراسة رسالة قوية إلى الحكومات في جميع أنحاء العالم. ويضيف قائلاً إن "الحكومات تقف أمام قرارات صعبة بشأن أفضل السبل الكفيلة باستخدام الموارد الشحيحة. ونظراً لأننا نمتلك الآن بيّنات تثبت الفوائد الاقتصادية المجنية من تصحيح الأخطاء الانكسارية، فإن توظيف الاستثمارات في مجال العناية بالعينين يجب أن يكون واحداً من أسهل القرارات التي تتخذها الحكومات."

ويقول الدكتور سيلفيو ماريوتي، وهو خبير متخصص من منظمة الصحة العالمية في شؤون الوقاية من العمى، إن الاستثمار في إعداد المهنيين المتخصصين في العناية بالعينين أمر جوهري لتوفير خدمات متاحة وميسورة التكلفة لمعالجة الأخطاء الانكسارية على مستوى الرعاية الصحية الأولية".

وبسبب الافتقار إلى تلك الخدمات يعاني عدد يُقدّر بنحو 119 مليون فرد من ضعف البصر. ويوجد حلول فعالة لهذه المشكلة ولكن يلزم إتاحتها لجميع من يحتاجون إليها. وتقدم الدراسة بيّنات أخرى تثبت أهمية تنمية الموارد البشرية لأغراض الوقاية من العمى على نحو ما تقتضيه خطة عمل منظمة الصحة العالمية الخاصة بالوقاية من العمى وضعف البصر اللذين يمكن تجنبهما للفترة 2009-2013.


**** نشرة منظمة الصحة العالمية واحدة من المجلات الرائدة لشؤون الصحة العمومية في العالم. وهي المجلة الدورية الرئيسية الصادرة عن المنظمة والمعنية بالتركيز بوجه خاص على البلدان النامية. وتخضع المقالات التي تُنشر فيها لاستعراض الأقران، وتتسم بطابع مستقل عن المبادئ التوجيهية للمنظمة. وتُتاح الآن ملخصات بوقائع النشرة باللغات الرسمية الست للأمم المتحدة.

وترد أيضاً في عدد هذا الشهر المواضيع التالية:

  • لماذا يلزمنا مخزونات من لقاح الكوليرا المأخوذ عن طريق الفم
  • الجهود المبذولة لزيادة عمليات التبرع بالأعضاء البشرية في جميع أنحاء العالم
  • تتبع عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس العجلي
  • تأثير "حبوب منع الحمل" على سراية فيروس الإيدز والحمل
  • مضاعفات عملية ختان الذكور في كينيا
  • تأثير وسائل تشخيص السل الجديدة.

ولمزيد من المعلومات يُرجى الاتصال ب:

Fiona Fleck
News Editor
Bulletin of the World Health Organization
WHO, Geneva
Telephone: +41 22 791 1897
E-mail: fleckf@who.int

Dr Brien Holden
Brien Holden Vision Institute
University of New South Wales
Sydney, Australia.
Telephone: +612 9385 7418
Mobile: +61 408 411 760
E-mail: b.holden@brienholdenvision.org

Professor Kevin Frick
Johns Hopkins Bloomberg School of Public Health
Telephone: +1 410 614 4018
Mobile: +1 410 340 9314
E-mail: kfrick@jhsph.edu

Dr Silvio P. Mariotti
Prevention of Blindness and Deafness
WHO, Geneva
Telephone: +41 22 791 3491
E-mail: mariottis@who.int

شارك