مركز وسائل الإعلام

شراكة المستشفيات تحسّن سلامة المرضى

موارد جديدة للرعاية تحت تصرف البلدان النامية

مذكرة إلى وسائل الإعلام

أصدرت منظمة الصحة العالمية اليوم حزمة موارد تضم أدوات عملية وُضعت تحديداً من أجل سلامة المرضى في المستشفيات في البلدان النامية.

وقد شارك في وضع حزمة الموارد مهنيون صحيون يعملون في الخطوط الأمامية من خلال برنامج رائد تابع للمنظمة، ألا وهو برنامج الشراكات الأفريقية من أجل سلامة المرضى الذي يضم 14 مستشفىً أفريقياً ويربط بين كل منها وبين مستشفى مقابل في إنكلترا أو فرنسا أو سويسرا.

"إن النهج الفريد المتبع في معالجة مسألة سلامة المرضى من خلال الشراكات بين المستشفيات في أفريقيا وأوروبا يمهد الطريق نحو تحسين سلامة المرضى على نطاق الإقليم الأفريقي"

الدكتور شمس سيد

ومن خلال البرنامج قام مهنيون صحيون من المستشفيات الأفريقية والأوروبية الداخلة في شراكة بإعداد مجموعة متنوعة من طرق العمل الجماعي يدعم بعضها بعضاً من أجل توفير الرعاية المأمونة. وقد عملوا عن كثب مع برنامج سلامة المرضى التابع للمنظمة من أجل تكييف موارد مثل قائمة المنظمة المرجعية لمأمونية الجراحة، التي وُضعت تحديداً لتناسب سباق المستشفيات الأفريقية.

وقال الدكتور شمس سيد، الذي يشرف على البرنامج في المنظمة، "إن النهج الفريد المتبع في معالجة مسألة سلامة المرضى من خلال الشراكات بين المستشفيات في أفريقيا وأوروبا يمهد الطريق نحو تحسين سلامة المرضى على نطاق الإقليم الأفريقي".

وأضاف قائلاً "إن الأدوات التي شارك في وضعها هذا البرنامج متاحة الآن مجاناً لأي مستشفى في العالم يريد أن يتخذ إجراءات في سبيل تحسين سلامة المرضى".

وتتضمن حزمة الموارد حلقات دراسية وقوالب لمساعدة المستشفيات على التعرف على أولويات محددة، مثل الوقاية من العدوى ومكافحتها والجراحة المأمونة وإدارة مخلفات الرعاية الصحية، وعلى اتخاذ ما يلزم من إجراءات بشأن هذه الأولويات.

وقد أُنشئت الشراكة الأفريقية من أجل سلامة المرضى في عام 2009 تلبية للدعوة التي وجهها 46 وزير صحة في الإقليم الأفريقي من أجل اتخاذ إجراءات عاجلة لمعالجة "المسألة الجدية المتمثلة في سلامة المرضى".

وتعد مسألة سلامة المرضى من المسائل الجدية في مجال الصحة العمومية في العالم. وتبين التقديرات أن واحداً من بين كل 10 مرضى في البلدان المتقدمة يصاب بالأذى أثناء تلقي الرعاية في المستشفى. وفي بعض البلدان النامية تكون مخاطر الإصابة بالعدوى ذات الصلة بالرعاية الصحية أعلى 20 مرة منها في البلدان المتقدمة.

للمزيد من المعلومات يرجى الاتصال ب:

Tarik Jasarevic
WHO Communications Officer
Telephone: +41 793 676 214
E-mail: jasarevict@who.int

شارك