مركز وسائل الإعلام

وفيات الحصبة على النطاق العالمي تنخفض بنسبة 40% خلال خمس سنوات

أفريقيا تقود الجهود الرامية إلى خفض الوفيات الناجمة عن أحد أبرز الأمراض فتكاً بالأطفال إلى نصف عددها قبل أواخر عام 2005

نشرة إخبارية مشتركة صادرة عن منظمة الصحة العالمية واليونيسيف

أعلن كل من منظمة الصحة العالمية وصندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، اليوم، أن البلدان على طريق خفض الوفيات الناجمة عن الحصبة، أحد أبرز الأمراض الفتاكة التي يمكن توقيها بواسطة اللقاحات، إلى نصف عددها قبل أواخر هذا العام. وقد انخفضت الوفيات العالمية الناجمة عن الحصبة بنسبة 39%، أي من 000 873 حالة وفاة في عام 1999 إلى ما تقديره 000 530 حالة وفاة في عام 2003. وأكبر الانخفاض حدث في أفريقيا، التي تُعد الإقليم حيث يبلغ عبء المرض مستواه الأفدح وحيث انخفضت وفيات الحصبة المقدرة بنسبة 46%.

وقال الدكتور جونغ- ووك لي، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية: "إن إحراز تقدم بهذا الحجم لأمر استثنائي. فلا يسعني سوى أن أهنئ البلدان على الجهود التي تبذلها بنجاح في سبيل وقاية الأطفال من الحصبة. وأنا على ثقة بأنه يمكن تحقيق المزيد إذا ما زادت الحكومات من التزاماتها وزاد المجتمع الدولي من حجم الدعم الذي يقدمه."

وتُعد الحصبة من أهم الأسباب المؤدية إلى وفيات الأطفال. فكانت الحصبة، منذ عقد مضى فقط، تودي بحياة الملايين من الأطفال سنوياً وتصيب 30 مليون آخرين مخلفة الكثير منهم بحالات عجز تدوم طوال العمر، مثل العمى والتلف الدماغي.

وقالت كارول بيلامي، المديرة التنفيذية لليونيسيف: "في كثير من الأماكن، كانت الأسر تعيش في خوف من فقدان أطفالها بسبب الحصبة، ولكنها باتت الآن محمية بواسطة لقاح ناجع وزهيد الثمن. أهناك دليل أوضح من هذا على قيمة الاستثمار في التمنيع؟"

والانخفاض الهائل في وفيات الحصبة تم بفضل التزام الحكومات بتنفيذ الاستراتيجية المشتركة بين المنظمة واليونيسيف والرامية إلى خفض وفيات الحصبة بطريقة مستدامة.

وتسعى تلك الاستراتيجية إلى تحقيق تغطية روتينية في مجال التمنيع ضد الحصبة بنسبة 90% على الأقل، وذلك في كل منطقة، وضمان أن يحصل كل طفل يتراوح عمره بين تسعة أشهر و14 عاماً على "فرصة ثانية" للاستفادة من التمنيع ضد الحصبة عن طريق الخدمات الروتينية أو أنشطة التمنيع الإضافي، وذلك في كل ثلاث إلى أربع سنوات.

وقد أثبتت أنشطة التمنيع الإضافي فعاليتها بوجه خاص. فقد تم، في الفترة بين عامي 1999 و2003، تطعيم ما يربو على 350 مليون طفل ضد الحصبة في جميع أرجاء العالم بفضل تلك الأنشطة.

ونتيجة لتناقص الأنشطة في الأجنحة المخصصة لعلاج الحصبة في عموم القارة الأفريقية، أصبح من الممكن في كثير من المستشفيات تخصيص حصة من الميزانية على المدى الطويل لعلاج الأطفال من أمراض أخرى.

وقالت السيدة بيلامي:"لدينا الآن الفرصة لتكرار هذه التجربة الناجحة لدى قيامنا بأنشطة في مجال التصدي لأمراض أخرى تفتك بالأطفال، كالملاريا على سبيل المثال"، مشيرة إلى أن أطفال توغو استفادوا، في أواخر عام 2004، من أربع تدخلات في آن واحد لإنقاذ حياتهم. وقد مكّنت الحملة البارزة التي تم الاضطلاع بها في ذلك البلد من تطعيم أكثر من 95% من الأطفال دون سن الخامسة بواسطة لقاحين من أجل وقايتهم من الحصبة وشلل الأطفال، ومن تزويدهم بالأقراص المزيلة للديدان وبالناموسيات لوقايتهم من الملاريا.

ولا يزال ملايين الأطفال معرضين لخطر الإصابة بالحصبة. فالأطفال دون سن الخامسة، والرضع منهم بصفة خاصة، الذين هم غير ممنعين ويعانون من سوء التغذية، معرضون لخطر كبير للإصابة بالحصبة وهم كذلك أكثر عرضة للوفاة من غيرهم. وتوجد الأغلبية الواسعة من وفيات الحصبة في البلدان المنخفضة الدخل. ففي كل عام، يولد أكثر من 130 مليون طفل "ويجب علينا تطعيم كل واحد منهم بلقاح الحصبة"، على حد قول الدكتور لي.

وكان الدعم القوي الذي حظيت به مبادرة الحصبة عاملاً هاماً في الانخفاض الملحوظ لوفيات الحصبة في أفريقيا. والأعضاء المؤسسون لتلك الشراكة الناجحة، التي تم استهلالها في عام 2001، هم منظمة الصحة العالمية، واليونيسيف، والصليب الأحمر الأمريكي، ومؤسسة دعم الأمم المتحدة، ومراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها التابعة لوزارة الصحة والخدمات البشرية للولايات المتحدة الأمريكية. وتمكّنت المبادرة، منذ عام 2001، من حشد أكثر من 144 مليون دولار أمريكي ومساعدة البلدان الأفريقية على تطعيم ما يربو على 150 مليون طفل ضد الحصبة.

ويشمل الأعضاء الأساسيون الآخرون حكومات أستراليا وكندا واليابان والمملكة المتحدة، وكذلك الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، والتحالف العالمي من أجل اللقاحات والتمنيع، ومؤسسة بيل وميلندا غيتس.

شارك

للمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال ب:

Melinda Henry
الهاتف: +41 22 791 2535
رقم الفاكس: +41 22 791 4858
البريد الإلكتروني: henrym@who.int

Alfred Ironside
الهاتف: +1 212 326 7261
البريد الإلكتروني: aironside@unicef.org

Hayatee Hasan
الهاتف: +41 22 791 2103
رقم الفاكس: +41 22 791 4193
البريد الإلكتروني: hasanh@who.int

Erica Kochi
الهاتف: +1 212 326 7785
البريد الإلكتروني: ekochi@unicef.org