مركز وسائل الإعلام

التقرير العالمي الأول بشأن الجهود الرامية إلى دحر الملاريا يلقي الأضواء على التقدم المحرز والتحديات المطروحة

أفريقيا لا تزال تنوء بعبء الملاريا، ولكن خدمات الوقاية والعلاج باتت متاحة لعدد أكبر من الناس

نشرة إعلامية مشتركة بين منظمة الصحة العالمية واليونيسيف

الخدمات الخاصة بعلاج الملاريا والوقاية منها أصبحت متاحة لعدد أكبر من الناس في أفريقيا

إن خدمات الوقاية والعلاج الخاصة بالملاريا أصبحت الآن متاحة لعدد أكبر من الناس، ويمثّل ذلك بارقة أمل في رؤية عدد أولئك الذين يُصابون بالملاريا ويتوفون بسببها ينخفض. غير أن التحديات المطروحة لا تزال تكمن في الحد من عبء المرض الذي ماانفك، استناداً إلى التقرير الخاص بالملاريا في العالم لعام 2005، يفتك سنوياً بمليون شخص، معظمهم في القارة الأفريقية.

ويشير التقرير، الذي تصدره اليوم منظمة الصحة العالمية واليونيسيف، إلى أن ثمة تقدماً أُحرز منذ عام 2000 في مجال علاج الملاريا والوقاية منها. ويشير أيضاً إلى أن عدداً أكبر من البلدان تتيح الآن أحدث الأدوية لعلاج الملاريا، وأن عدداً أكبر من الناس يتلقون حالياً ناموسيات متينة معالجة بمبيدات الحشرات في إطار برامج ابتكارية. ويحلّل التقرير البيانات الخاصة بالملاريا التي تم جمعها طوال عام 2004، كما أنه يمثّل أشمل جهد يُبذل على الإطلاق في سبيل عرض القرائن العلمية المتوافرة عن الملاريا في جميع أرجاء العالم.

وقال الدكتور جونغ- ووك لي، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، "إن بلداناً كثيرة تمضي قدماً ببرامج مكافحة الملاريا، بل إن الفرصة سانحة الآن أمام البلدان المحدودة الموارد وتلك التي تنوء بعبء الملاريا للسيطرة على هذا المرض. بيد أنه ينبغي، قبل تمكّننا من إحداث تأثير فعلي على الملاريا، أن تشمل التدخلات التي أثبتت نجاعتها، مثل الناموسيات المعالجة بمبيدات الحشرات والمعالجات المولفة المستندة إلى الآرتيميسينين، عدداً من الناس يفوق بكثير عدد المستفيدين منها حالياً."

وبالنظر إلى المصاعب التي تجري مواجهتها في جمع معلومات يمكن الركون إليها عن الملاريا في معظم البلدان المتضررة، وحيث أن تلك البلدان لم تكثّف جهودها إلا في الأعوام القليلة الماضية، فإن من السابق جداً لأوانه قياس الأثر الناجم عن التوسع الأخير في تنفيذ استراتيجيات مكافحة الملاريا. وسيتسنى قياس ذلك الأثر بعد نحو ثلاث سنوات من البدء بتنفيذ تلك الاستراتيجيات على نطاق واسع.

ويعمد عدد من البلدان، اليوم، إلى شنّ حملات مكثّفة لمكافحة الملاريا. والأهم من ذلك أن عدد الأشخاص الذين يتمتعون بالحماية بفضل الناموسيات المعالجة بمبيدات الحشرات ماانفك يزداد، وتلك الناموسيات تشكّل وسيلة جد فعالة للوقاية من الملاريا. ففي القارة الأفريقية، شهدت جميع البلدان التي تبلّغ عن استخدام الناموسيات المعالجة بمبيدات الحشرات، خلال الأعوام الثلاثة الماضية، ارتفاعاً في عدد الناموسيات الموزّعة بلغ، في الجملة، عشرة أضعاف العدد الموّزع أصلاً.

وفي أعقاب حملة أُجريت في عام 2003 واستهدفت توزيع الناموسيات المعالجة في خمس مناطق في زامبيا، أصبح 80% من الأطفال دون سن الخامسة ينامون تحت تلك الناموسيات. كما نجحت حملة مماثلة أُجريت في توغو في كانون الأول/ديسمبر 2004 في رفع النسبة الإجمالية للأسر التي تملك ناموسية معالجة واحدة على الأقل من 8% إلى 62%.

وقالت آن م. فينيمان، المديرة التنفيذية لليونيسيف "إن الملاريا تظل في الوقت الراهن أكثر الأمراض المعدية فتكاً بحياة الأطفال في أفريقيا مقارنة بأي مرض معدٍ آخر، فهي تودي بثلاثة أضعاف ما تودي به عدوى فيروس الإيدز. وعليه، إذا أردنا التقليل من عدد وفيات الأطفال في العقد المقبل والنزول به إلى أدنى مستوياته، لا بد لنا من إيلاء المزيد من الاهتمام لهذا الداء."

وحيث أن الأدوية الأساسية التي كان علاج الملاريا يقوم عليها في الماضي، كالكلوروكين، أضحت غير ناجعة، فإن البلدان بدأت تتجه صوب الأخذ بعلاجات جديدة. فقد قام 42 بلداً من البلدان التي تتوطنها الملاريا، يقع 23 منها في القارة الأفريقية، باعتماد العلاجات المولفة المستندة إلى الآرتيميسينين والتي أوصت بها المنظمة. فتلك العلاجات هي أحدث جيل من الأدوية المضادة للملاريا وأنجع علاج ضد الملاريا المنجلية، الذي يُعد أكثر أشكال هذا المرض فتكاً. وثمة 14 بلداً إضافياً تقوم الآن بتغيير سياستها الخاصة بعلاج الملاريا؛ وقد بدأ 22 بلداً في تنفيذ برامج الرعاية المنزلية التي تمكّن الأسر ومقدمي خدمات الرعاية الآخرين من معالجة ذلك المرض.

وقد أدّى النقص الذي شهدته العلاجات المولفة المستندة إلى الآرتيميسينين، في الآونة الأخيرة، إلى عرقلة الجهود الرامية إلى الحد من أثر المرض، غير أنه من المتوقع أن يتم، قبل أواخر عام 2005، توفير إمدادات كافية منها بغرض تلبية الطلب، وذلك بفضل تضافر جهود وكالات الأمم المتحدة وغيرها من الوكالات المتعددة الأطراف والمجموعات والشركات التي لا تستهدف الربح والتي تعمل جنباً إلى جنب في إطار الشراكة الرامية إلى دحر الملاريا.

ويفيد التقرير بأن عام 2003 شهد إصابة زهاء 350 إلى 500 مليون نسمة بالملاريا في جميع أنحاء العالم، وذلك عدد يختلف اختلافاً طفيفاً مقارنة بالإحصاءات التقديرية التي استخدمتها منظمة الصحة العالمية منذ عام 2000 والمتراوحة بين 300 و500 مليون نسمة. وسبب ذلك الاختلاف يعود إلى التقدم المحرز في أساليب جمع البيانات والزيادة الملاحظة في عدد سكان المعمورة. والأساليب الراهنة لا تمكّن من إجراء تقديرات أدق نظراً لعدم القدرة على تشخيص الملاريا بصورة قطعية، في غالب الأحيان وكذلك لعدم توافر بيانات موثوقة من المجتمعات المحلية التي يلمّ بها ذلك المرض.

وتتمثل إحدى غايات الأهداف الإنمائية للألفية في وقف انتشار الملاريا وعكس اتجاهه بحلول عام 2015. أما الهدف الذي ينبغي لشراكة دحر الملاريا تحقيقه فوراً فهو التخفيف بنسبة النصف من عبء الملاريا في جميع أنحاء العالم بحلول عام 2010. ويشير التقرير إلى أن من العقبات الرئيسية التي تعترض سبيل بلوغ ذلك الهدف شح الموارد. كما يفيد التقرير بأنه لا بد، حسب التقديرات الواردة فيه، من توافر 2ر3 مليار دولار أمريكي للتمكّن من مكافحة الملاريا بفعالية في 82 بلداً حيث يبلغ عبء المرض أفدح مستوياته. وفي هذا العام، تمت إتاحة 600 مليون دولار أمريكي لأغراض مكافحة الملاريا على الصعيد العالمي. وترحّب منظمة الصحة العالمية واليونيسيف بإعلان البنك الدولي، في الآونة الأخيرة، عن خطته الرامية إلى تخصيص مبلغ يتراوح بين 500 مليون ومليار دولار أمريكي خلال الأعوام الخمسة القادمة لأغراض مكافحة الملاريا، مما سيساعد على توسيع نطاق الخدمات الخاصة بعلاج الملاريا والوقاية منه ليشمل عدداً أكبر من الناس.

شارك

للمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال ب:

Ms Melanie Zipperer
الهاتف: +41 22 791 1344
الهاتف المحمول: +41 79 477 1722
البريد الإلكتروني: zippererm@who.int

Prudence Smith
الهاتف: +41 22 791 4586
الهاتف المحمول: +41 79 477 17 44
البريد الإلكتروني: smithp@who.int

Erica Kochi
الهاتف: +1 212 326 7785
البريد الإلكتروني: ekochi@unicef.org

Oliver Phillips
الهاتف: +1 212 326 7583
   +41 22 909 5111

رقم الفاكس: +41 22 909 5900
البريد الإلكتروني: ophillips@unicef.org

Judith Mandelbaum-Schmid
الهاتف: +41 22 791 2967
البريد الإلكتروني: schmidj@who.int

التقرير الخاص بالملاريا في العالم لعام 2005