مركز وسائل الإعلام

اجتماع لجنة الأمم المتحدة المعنية بمعايير سلامة الأغذية وجودتها

من المزمع أن تفضي الدورة الراهنة إلى اعتماد معايير جديدة بشأن الأغذية والمكمّلات الفيتامينية

تجتمع هيئة الدستور الغذائي ابتداءً من اليوم حتى 9 تموز/يوليو ويحضرها ممثّلون عن أكثر من 100 بلد. ويرمي هذا الاجتماع إلى اعتماد عدد من المعايير الجديدة أو المنقحة في مجال سلامة الأغذية وجودتها من شأنها المساعدة على صون صحة المستهلكين في جميع أرجاء العالم وتحسين جودة الأغذية وتعزيز فرص التجارة الزراعية.

وأثار أحد مشاريع المعايير المطروحة للدراسة، وهو المعيار الخاص بتوسيم الفيتامينات والمعادن، جدلاً في الآونة الأخيرة. والغرض من هذا المعيار هو إطلاع المستهلكين عن أقصى مستويات الاستهلاك فيما يخص المكمّلات الغذائية الفيتامينية والمعدنية- علماً بأنّ استهلاك كمية كبيرة من تلك المكمّلات قد يتسبّب في إحداث مشاكل صحية. كما يهدف مشروع المعيار المذكور إلى ضمان أدنى مستويات المكمّلات الفيتامينية والمعدنية في كل المنتجات الزاعمة باحتوائها على تلك المكمّلات.

وأساس تلك المبادئ التوجيهية الدولية موجود أصلاً ضمن الإطار القطري لبعض الدول الأعضاء في هيئة الدستور الغذائي. ولا يمكن لتلك المبادئ، في حال اعتمادها من قبل الهيئة، أن تحلّ محلّ المعايير الوطنية القائمة أو أن تضع قواعد وطنية جديدة حيث لا توجد قواعد من هذا القبيل. غير أنّه يمكن استخدامها كأدوات إرشادية من قبل البلدان التي تختار تعزيز المعلومات الموجهة إلى المستهلكين بشأن أقصى مستويات الاستهلاك فيما يخص المكّملات الغذائية الفيتامينية والمعدنية. ولا يمكن، بأي حال من الأحوال، أن تتخذ الهيئة إجراءات تمنع المداولة الحرة لتلك المكّملات الغذائية وتفرض بيعها بوصفة طبية.

وأفاد السيد كازواكي مياجيشيما، أمين هيئة الدستور الغذائي، بأنّ "الغرض من تلك المبادئ التوجيهية هو مساعدة السلطات الوطنية على تحديد المعايير التي ينبغي اعتمادها في بلدانها. وستسهم تلك المبادئ أيضاً، من خلال تحسين أساليب الإعلام بشأن التوسيم، في مساعدة المستهلكين على استخدام المكمّلات المذكورة بطريقة مأمونة وفعالة. كما ستنظر هيئة الدستور الغذائي، وهي هيئة مشتركة بين منظمة الأغذية والزراعة ومنظمة الصحة العالمية، في مدونتين جديدتين من مدونات قواعد الممارسات تتعلقان بنظافة اللحوم وبأساليب احتواء مقاومة مضادات المكروبات وتخفيضها إلى أدنى مستوى.

ومن المرجح الاستعاضة عن نحو 10 مدونات قائمة في مجال نظافة اللحوم بمدونة علمية جديدة. وقد تم إعداد كلا المدونتين المذكورتين بفضل التعاون بين المنظمة العالمية لصحة الحيوان ومنظمة الأغذية والزراعة ومنظمة الصحة العالمية.

وقالت الدكتورة كيرستين ليتنير، المدير العام المساعد المسؤول عن دائرة التنمية المستدامة والبيئات الصحية، "إنّنا نتطلع إلى إمكانية اعتماد هذه المعايير، لأنّ العمل الذي اضطلعت به هيئة الدستور الغذائي في هذه المجالات وفي مجالات أخرى يسهم إسهاماً جوهرياً في وضع أساس عالمي مشترك في مجال معايير السلامة الغذائية."

وسينظر اجتماع هذا الأسبوع أيضاً في إمكانية اعتماد معايير جديدة في مجال السلامة للوقاية من السموم الفطرية المجودة في الثمار الجوزية والحد منها، ومن المزمع أن يخلص الاجتماع إلى اعتماد مبادئ تتعلق بإصدار الشهادات الغذائية بالوسائل الإلكترونية، مما سيسهم في تيسير الإجراءات الإدارية الخاصة بتجارة الأغذية على الصعيد العالمي.

ومن المسائل الأخرى المطروحة أمام الهيئة مسألة البيانات الجغرافية والعلاقة بين الدستور الغذائي والاتفاقات الدولية الأخرى التي تتناول هذه المسألة. وعلى الرغم من أنّ هذه المسألة أُثيرت، تحديداً، بشأن جبن "بارميسان"، فإنّ كيفية معالجتها ستؤثر على جميع معايير الجودة الواردة في الدستور بخصوص المنتجات المشتملة على بيانات جغرافية. وعلّقت الهيئة معالجة هذه المسألة لسنوات عدة لأنّ البلدان الأعضاء لم تتوصل، حتى الآن، إلى توافق في الآراء بشأنها.

وتم، من خلال صندوق الهيئة الاستئماني المشترك بيم منظمة الأغذية والزراعة ومنظمة الصحة العالمية، تمويل ما يزيد على 30 بلداً نامياً للمشاركة في الدورة الحالية.

وصرّح هارتفيغ دي هاين، المدير العام المساعد بمنظمة الأغذية والزراعة، بأنّ المنظمتين ستواصلان العمل على تعزيز مشاركة البلدان النامية في عملية اتخاذ القرارات على مستوى الهيئة، وذلك من خلال تعزيز قدراتها الوطنية في مجال وضع نظم لمراقبة الأغذية وإدارتها.

وقال دي هاين "إن برامج المساعدة التقنية التي ترعاها كل من منظمة الأغذية والزراعة ومنظمة الصحة العالمية تدعم الجهود التي تبذلها البلدان النامية من أجل تعزيز نظمها الوطنية الخاصة بالسلامة الغذائية بما يمكّنها من حماية المستهلكين المحليين والاستفادة من الفرص التي تتيحها التجارة الدولية بالأغذية."

وستعقد هيئة الدستور الغذائي دورتها الثامنة والعشرين في المقر الرئيسي لمنظمة الأغذية والزراعة بروما من 4 إلى 9 تموز/يوليو.

للمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال ب:

Mr Gregory Hartl
الهاتف: +41 22 791 4458
الهاتف المحمول: +41 79 203 6715
رقم الفاكس: +41 22 791 4725
البريد الإلكتروني: hartlg@who.int

Mr John Riddle
الهاتف: +39 348 257 2921
البريد الإلكتروني: john.riddle@fao.org