مركز وسائل الإعلام

منظمة الصحة العالمية ترحّب بالدعم الهام الذي قدمته المملكة المتحدة من أجل تعزيز سلامة المرضى على الصعيد العالمي

ترحّب منظمة الصحة العالمية بإعلان حكومة المملكة المتحدة عن تعهّدها بالتبرّع بمبلغ إجمالي قيمته 25 مليون جنيه إسترليني (43 مليون دولار) من أجل دعم الجهود العالمية الرامية إلى تحسين سلامة المرضى. ويمثّل هذا التبرّع اعترافاً بضرورة اتخاذ إجراءات فعالة وملموسة ومشتركة بغرض تقليص العدد المتزايد من الآثار الضائرة التي تحدث لدى تقديم الرعاية الصحية، والحد من انعكاساتها على حياة المرضى.

وقال الدكتور جونغ- ووك لي، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، "سيمكّن المبلغ الهام الذي تبرّعت به المملكة المتحدة للتحالف العالمي من أجل سلامة المرضى، الذي ترعاه المنظمة، من مساعدة التحالف على تحقيق أهدافه وإعطاء زخم عالمي بغرض تحسين سلامة المرضى. كما سيمكّن من مساعدته على تأدية دور أساسي في مجال دعم عملية تطوير البحوث وبناء القدرات والمعارف بغية التصدي لطائفة كبيرة من القضايا المرتبطة بسلامة المرضى في جميع أنحاء العالم."

وصرّحت السيدة باتريسيا هيويت وزيرة الدولة لشؤون الصحة، في مؤتمر القمة المعني بسلامة المرضى المنعقد في لندن، قائلة "يسرّني الإعلان عن تعهّدنا بتقديم الدعم الأساسي اللازم لتمكين التحالف من تنفيذ جدول أعماله المليء بالتحديات. وأنا واثقة من أنّ هذا الدعم سيوفّر قاعدة متينة للاضطلاع بعمل دولي في مجال سلامة المرضى وإحداث تغيير ملموس في سلامة الرعاية الصحية ينتفع به ملايين الناس في جميع أرجاء العالم. وهذا التبرّع يدلّ على التزام بلدنا لا بمجرّد تحسين سلامة المرضى ضمن المرافق الصحية الوطنية فحسب، بل كذلك بالإسهام في الأنشطة الدولية المُضطلع بها على الصعيد الدولي في سبيل تعزيز سلامة المرضى."

وتم إطلاق التحالف العالمي من أجل سلامة المرضى في تشرين الأول/أكتوبر 2004 بغرض إذكاء الوعي بمأمونية الرعاية المقدمة إلى المرضى والالتزام بهذه القضية وتيسير عمليتي وضع السياسات وتحديد الممارسات في مجال سلامة المرضى في جميع الدول الأعضاء في منظمة الصحة العالمية.

وسيُستخدم المبلغ الذي تبرّعت به المملكة المتحدة لتعزيز الجهود والأنشطة التي اضطلع بها التحالف في ستة مجالات رئيسية ووضع برامج عمل جديدة:

  • التحدي العالمي لسلامة المرضى للفترة 2005-2006، "الرعاية النظيفة رعاية أكثر مأمونية"
  • تمكين المرضى وإشراكهم، "مساهمة المرضى مطيّة لتحقيق لسلامتهم"
  • وضع تصنيف في مجال سلامة المرضى
  • إجراء بحوث في مجال سلامة المرضى
  • إيجاد حلول للحد من المخاطر التي تنطوي عليها الرعاية الصحية، "من الإعلام إلى العمل"
  • الإبلاغ والتعلّم من أجل النهوض بسلامة المرضى.

وقال السيد ليام دونالدسون، وهو أحد كبار المسؤولين الطبيين ورئيس التحالف العالمي من أجل سلامة المرضى، "إنّ المملكة المتحدة ملتزمة بتقديم المزيد لدعم الجهود التي يبذلها التحالف من أجل تحسين سلامة المرضى في جميع أنحاء العالم. وسيتم، خلال الأعوام المقبلة، إنقاذ الأرواح وتقليص المخاطر التي يتعرّض لها المرضى، كما سيتم منح المرضى المزيد من القدرات واستخلاص دروس عديدة من الإجراءات التي يضطلع بها التحالف."

وقالت السيدة سوزان شيريدان المشرفة على برنامج "مساهمة المرضى مطيّة لتحقيق سلامتهم"، وهو برنامج أساسي يضع المرضى في صميم ما يضطلع به التحالف من أعمال، "إنّ المملكة المتحدة تبرهن، من خلال هذه المساهمة السخية، على الإبداع في مجال الريادة وعلى شفقتها على المرضى في آن واحد". ويجتمع اليوم في لندن مرضى قدموا من شتى أنحاء العالم من أجل وضع خطط عمل للمرضى المناضلين في مجال سلامة المرضى على الصعيد العالمي. وتنعقد حلقة العمل الأولى للتحالف بالتزامن مع مؤتمر القمة الذي يعقده الاتحاد الأوروبي بشأن سلامة المرضى. وأضافت السيدة شيريدان قائلة "هناك فرصة هائلة سانحة أمام المرضى للمساهمة في وضع نظام يضمن رعاية أكثر مأمونية، وذلك عن طريق تأدية دور جوهري كشركاء في مجال سلامة المرضى."

ويُصدر التحالف العالمي من أجل سلامة المرضى أيضاً، في مؤتمر القمة المنعقد اليوم، "مسودة الدلائل الجديدة بخصوص نُظم الإبلاغ والتعلّم في مجال الآثار الضائرة". وتجري إتاحة هذه الدلائل في جميع أرجاء العالم لتيسير عملية وضع نُظم إبلاغ جديدة ومحسّنة في مجال سلامة المرضى. وفي هذا الصدد، قال الأستاذ لوسيان ليب من كليّة الصحة العمومية التابعة لجامعة هارفارد، الذي أدار عملية وضع تلك المبادئ الدلائل، "إنّ الإجراءات التي نتخذّها في مجال الإبلاغ هي التي تؤدي، في آخر المطاف، إلى إحداث التغيير، وليس الإبلاغ في حد ذاته". وسيتم إدخال تعديلات على المبادئ التوجيهية المذكورة مع اكتساب الخبرة في هذا المجال.

شارك

للمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال ب:

Dr Agnès Leotsakos
الهاتف المحمول: +41 79 221 7802
البريد الإلكتروني: leotsakosa@who.int