مركز وسائل الإعلام

انخفاض وفيات الحصبة بنسبة 48% على الصعيد العالمي خلال السنوات الست الماضية

نشرة إخبارية اشتركت في إعدادها منظمة الصحة العالمية واليونيسيف

أعلنت منظمة الصحة العالمية واليونيسيف، اليوم، أنّ جهود التمنيع العالمية الطموحة مكّنت من تخفيض وفيات الحصبة بنسبة تقارب النصف بين عامي 1999 و2004.

وأفادت المنظمتان بأنّ الوفيات العالمية الناجمة عن الحصبة انخفضت بنسبة 48%، أي من 000 871 حالة في عام 1999 إلى نحو 000 454 حالة في عام 2004، وذلك بفضل أنشطة التمنيع الوطنية الكبرى والتقدم المحرز في مجال تحسين فرص استفادة الأطفال من خدمات التمنيع. وتلك الإحصاءات التي أعدّتها منظمة الصحة العالمية بخصوص وفيات الحصبة هي آخر الإحصاءات المتاحة في هذا المجال.

وحدث أكبر الانخفاض في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، وهي المنطقة التي تنوء بأفدح عبء جرّاء المرض والتي انخفضت فيها حالات الحصبة ووفياتها المقدرة بنسبة 60%.

وقال الدكتور جونغ- ووك لي، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، "إنّ هذه التجربة من أبرز التجارب الناجحة في مجال الصحة العمومية . وإذا استمر التقدم بهذه السرعة فسيتسنى تحقيق المرمى العالمي المتمثّل في تخفيض وفيات الحصبة بنسبة النصف في موعده المحدّد."

والحصبة من أكبر الأمراض المعدية المعروفة. وعلى الرغم من إتاحة لقاح مأمون وناجع وزهيد التكلفة منذ عام 1960، فإنّ زهاء 000 410 طفل دون سن الخامسة قضوا نحبهم جراء الإصابة بهذا المرض في عام 2004، وذلك بسبب مضاعفات تتمثّل في إسهال وخيم والتهاب رئوي في غالب الأحيان. ويخلّف المرض لدى كثير من الأطفال الذين ينجون منه عاهات تدوم مدى الحياة، منها العمى وأضرار دماغية. وتظلّ نُظم التمنيع الضعيفة وغير الكفيلة بتوفير لقاح الحصبة لصغار الأطفال السبب الأوّل في حدوث تلك الحالات في البلدان التي تشهد مستويات عالية من وفيات الحصبة.

وقالت آن م. فينمان، المدير التنفيذية باليونيسيف، "لا تزال الحصبة من أهمّ الأمراض التي تفتك بالأطفال في العالم النامي، ولكنّ هذا الوضع لا يجب أن يدوم، فيكفي توفير جرعتين من لقاح الحصبة المأمون والمتاح والزهيد التكلفة لتوقّي معظم الوفيات الناجمة عن هذا المرض، وربما جميعها."

وركّزت منظمة الصحة العالمية واليونيسيف أنشطتهما الخاصة بتخفيض وفيات الحصبة في 47 بلداً تشهد نحو 98% من وفيات الحصبة العالمية، وهما تسعيان الآن أساساً إلى تحسين التمنيع الروتيني فضلاً عن توفير العلاج للأطفال المصابين بالحصبة وتعزيز ترصد المرض. وقد أثبتت أنشطة التمنيع التكميلي أيضاً فعالية خاصة في هذا الصدد، فقد مكّنت تلك الأنشطة من تمنيع نحو 500 مليون طفل ضد الحصبة بين عامي 1999 و2004.

وفي حين تمكّنت البلدان الأفريقية من تحقيق إنجازات كبرى في مجال تخفيض وفيات الحصبة، فإنّ التقدم في منطقة جنوب آسيا شهد تباطؤاً ملحوظاً. والتحدي المطروح حالياً هو زيادة التغطية التمنيعية في تلك المنطقة لتصل إلى نسبة لا تقلّ عن 90%. ولا بد أيضاً من ضمان تلقي جميع الأطفال جرعة أولى من لقاح الحصبة في الشهر التاسع من عمرهم عن طريق خدمات التمنيع الروتيني، وجرعة ثانية إمّا عن طريق تلك الخدمات أو من خلال أنشطة التمنيع التكميلي.

ومن العوامل الأساسية التي أسهمت في تخفيض وفيات الحصبة الدعم القوي الذي قدمته مبادرة الحصبة في هذا المجال. فقد عكفت تلك المبادرة، منذ عام 2001، على دعم أنشطة التطعيم في أكثر من 40 بلداً أفريقياً وجمع ما يزيد على 150 مليون دولار أمريكي بمساعدة شركاء مثل التحالف العالمي من أجل اللقاحات والتمنيع. وتقدم المبادرة الدعم التقني والمالي إلى بلدان جنوب آسيا، حيث تبلغ وفيات الحصبة أعلى مستوياتها خارج أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى. كما ستواصل المبادرة الحملات الناجحة التي تشنّها في مجال صحة الأطفال والتي لا يقتصر فيها العاملون الصحيون على توفير لقاح الحصبة فحسب، بل كذلك لقاح شلل الأطفال والناموسيات المعالجة بمبيدات الحشرات لتوقّي الملاريا، والفيتامين "ألف" وأقراص نزع الديدان.

مبادرة الحصبة

تُعد مبادرة الحصبة، التي أُطلقت في عام 2001، شراكة أُقيمت لأغراض الحدّ من وفيات الحصبة والسيطرة عليها. ويتولى رعاية المبادرة كل من الصليب الأحمر الأمريكي، ومؤسسة دعم الأمم المتحدة، ومراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها التابعة لإدارة الولايات المتحدة الأمريكية لشؤون الصحة والخدمات البشرية، واليونيسيف، ومنظمة الصحة العالمية.

ومن بين أهمّ شركاء المبادرة الآخرين التحالف العالمي من أجل اللقاحات والتمنيع، ومؤسسة بيل وميليندا غيتس، ومؤسسة مجموعة فودافون، والوكالة الكندية للتنمية الدولية، ووكالة التعاون اليابانية الدولية، وإدارة التنمية الدولية التابعة لحكومة المملكة المتحدة، والوكالة النرويجية للتعاون الإنمائي، والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر.

روابط ذات صلة

للمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال ب:

Hayatee Hasan
WHO, Geneva
Telephone: +41 22 791 2103
E-mail: hasanh@who.int

Melinda Henry
WHO, Geneva
Telephone: +41 22 791 2535
E-mail: henrym@who.int

Erica Kochi
UNICEF/New York
Telephone: +1 212 326 7785
E-mail: ekochi@unicef.org

شارك