مركز وسائل الإعلام

اجتماع منظمة الصحة العالمية يخلص إلى "إمكانية" تشكيل مخزون احتياطي عالمي من اللقاح المضاد للفيروس H5N1

اتفقت البلدان والهيئات المنتجة للقاحات، في اجتمع عُقد في منظمة الصحة العالمية يوم الأربعاء، على إمكانية تشكيل مخزون احتياطي من اللقاح المضاد للفيروس H5N1 والعمل، إلى جانب ذلك، على وضع آلية لضمان توسيع نطاق حصول البلدان النامية على لقاح الإنفلونزا الجائحة في حال ظهور جائحة ما.

وقالت الدكتورة مارغريت تشان، المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية، "لقد اتخذنا خطوة أساسية أخرى نحو ضمان استفادة جميع البلدان من المنافع المتأتية من عملية تبادل فيروسات الإنفلونزا على الصعيد الدولي وعمليات إنتاج لقاح الإنفلونزا الجائحة. وبذلك سيتسنى للبلدان ضمان الأمن الصحي العمومي لسكانها وسكان العالم بأسره. ونحن نرحب بهذا التعاون الذي تتماشى مبادئه مع اللوائح الصحية الدولية التي ستدخل حيّز النفاذ في القريب."

واتفقت البلدان التي شهدت حدوث حالات بشرية من العدوى بالفيروس H5N1 والبلدان المانحة والهيئات المنتجة للقاحات من البلدان الصناعية والبلدان النامية، لدى اجتماعها في المقرّ الرئيسي لمنظمة الصحة العالمية في 25 نيسان/أبريل، على أنّ البيّنات العلمية والالتزام السياسي الدولي من الأمور التي تدعم بذل المزيد من الجهود للنظر في إمكانية وكيفية تشكيل مخزون احتياطي من اللقاح المضاد للفيروس H5N1 ووضع آلية لتوسيع نطاق الحصول على اللقاح المضاد للإنفلونزا الجائحة لمواجهة جائحة الإنفلونزا المحتملة القادمة.

وأحاط المشاركون في الاجتماع علماً بأنّ فريق الخبراء الاستشاري الاستراتيجي المعني بالتمنيع خلص، الأسبوع الماضي، إلى أنّ الدراسات العلمية التي أُجريت مؤخراً على اللقاحات المضادة للفيروس H5 قد أثبتت مأمونية تلك اللقاحات وقدرتها على توفير المناعة اللازمة ضد الفيروس، وأنّ استحداث لقاحات توفّر حماية متصالبة (ضدّ السلالات الفيروسية المتشابهة من الناحية المناعية، والمختلفة بشكل عام، التي لا يتضمنها اللقاح) من الأمور التي يمكن توقّعها.

كما صرّح ممثّلو الهيئات المنتجة للقاحات في البلدان المتقدمة والبلدان النامية، في الاجتماع، بأنّ هيئاتهم مستعدة للتعاون مع منظمة الصحة العالمية لمواصلة النظر في إمكانية تشكيل مخزون احتياطي من اللقاح المضاد للفيروس H5N1 ووضع آلية لتوسيع نطاق الحصول على اللقاح المضاد للإنفلونزا الجائحة. وأضاف ممثّلو الاتحاد الدولي لرابطات منتجي المستحضرات الصيدلانية، الذي يمثّل شركات البحوث الصيدلانية، أنّ الاتحاد يتوقّع زيادة في قدرات إنتاج لقاحات الإنفلونزا الموسمية في السنوات الثلاث إلى الخمس القادمة وذلك لتلبية الطلب المتزايد المحتمل.

وستعمل منظمة الصحة العالمية، في أعقاب اجتماع يوم الأربعاء، على إنشاء أفرقة من الخبراء من أجل التركيز على تفاصيل كيفية تشكيل مخزون احتياطي من اللقاح المضاد للفيروس H5N1 وصيانته وتمويله واستخدامه، كما ستواصل المنظمة استشارة الهيئات الشريكة المناسبة والدول الأعضاء بشأن إمكانية وضع آليات لتوسيع نطاق الحصول على اللقاح المضاد للإنفلونزا الجائحة.

ووافق المشاركون في الاجتماع على ضرورة استناد جميع الأنشطة الخاصة بتبادل الفيروسات وتشكيل المخزونات الاحتياطية من اللقاح المضاد للفيروس H5N1 والحصول على اللقاحات المضادة للإنفلونزا الجائحة وغير ذلك من وسائل تعزيز التأهّب لمواجهة جائحة محتملة إلى اللوائح الصحية الدولية بوصفها الإطار الرئيسي لضمان الأمن الصحي العالمي.

لمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال بـ:

Gregory Hartl
WHO
Phone: +4122 791 3576
E-mail: hartlg@who.int

WHO media centre
Phone: +4122 791 2222
E-mail: mediainquiries@who.int

شارك

روابط ذات صلة