مركز وسائل الإعلام

داعية سلام سابقة تصبح سفيرة لشراكة دحر السل

انضمت آنا كاتالدي، التي خدمت الأمم المتحدة كداعية سلام في الفترة بين عامي 1998 و2007، إلى عملية مكافحة الكفاح السل على الصعيد العالمي. وستعمل السيدة كاتالدي، التي تم تعيينها اليوم سفيرة لشراكة دحر السل، على إذكاء الوعي في شتى أنحاء العالم بالعبء الفادح الذي ينوء به اللاجئون والمهاجرون والفقراء وغيرهم من الفئات المهمّشة الأخرى جرّاء السل.

وقالت السيدة كاتالدي في هذا الصدد "إنّني ممتنة لشراكة دحر السل على منحي هذه الفرصة للدعوة باسم من يعانون من هذا المرض."

ورحّب كوفي أنان، الأمين العام السابق للأمم المتحدة، بهذا الإعلان وأثنى على الجهود الدؤوبة وسمات التفاني التي تطبع آنا كاتالدي قائلاً "لقد كانت داعية ذات همة وشفقة وفعالية. فقد سافرت إلى أماكن صعبة، مثل أفغانستان والصومال، لدعم البؤساء ومن لا منبر لهم وتشجيعهم وبعث الأمل في نفوسهم. ويسرّني أنّها ستكرّس الآن طاقاتها لحملة دحر السل."

وشراكة دحر السل، التي تتولى منظمة الصحة العالمية استضافة أمانتها، هي شبكة تضمّ في عضويتها أكثر من 500 من المنظمات الدولية والبلدان والهيئات المانحة من القطاعين العام والخاص ومرضى السل والمنظمات الحكومية وغير الحكومية. وهي ترمي إلى التخلّص من السل كإحدى المشكلات الصحية العمومية في جميع أنحاء العالم.

وقد شهد عام 2005 حدوث 8ر8 ملايين حالة جديدة من السل. ولا يمرّ يوم واحد إلاّ ويشهد وفاة 4400 نسمة جرّاء هذا المرض، مع أنّ علاج هذا المرض وتوقيه ظلا من الأمور الممكنة طيلة أكثر من نصف قرن.

وقال الدكتور ماركوس إسبينال، المدير التنفيذي لشراكة دحر السل، "إنّ آنا كاتالدي تمتلك سجلاً هائلاً فيما يخص قدرتها على بعث الحماس في الناس ودفعهم إلى مجابهة القضايا التي تتسبّب في المعاناة البشرية. وستكون صوتاً صارخاً يدعو إلى إتاحة خدمات الوقاية من السل وتشخيصه وعلاجه بوصفها حقاً من حقوق الإنسان."

وقد وضعت شراكة دحر السل خطة طموحة متمثّلة في الخطة العالمية لدحر السل (2006-2015). وتلك الخطة، التي أطلقتها الشراكة في كانون الثاني/يناير 2006، هي بمثابة دليل تفصيلي لعلاج 50 مليون نسمة من السل من الآن حتى عام 2015 وإنقاذ نحو 14 مليون نسمة من الموت. وهي ترمي إلى تخفيض معدلات انتشار السل ومعدلات وفياته بنسبة النصف بحلول عام 2015، مقارنة بمستويات عام 1990.

أمّا الدكتور ماريو رافاغليوني، مدير إدارة دحر السل بمنظمة الصحة العالمية، فقال "لا شكّ في أنّ السيدة كاتالدي ستدفع بعملية مكافحة السل على الصعيد العالمي. ونحن نرحب ترحيباً حاراً بتعيينها."

والجدير بالذكر أنّ السيدة كاتالدي، التي تحمل الجنسية الإيطالية، هي مؤلفة رسائل من ساراييفو، التي دوّنت تأثير الحرب في أطفال البوسنة. ولإحياء الذكرى الخمسين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان استهلت، في عام 1998، مشروعاً لإعداد نسخة مصغّرة من ذلك الإعلان وتوزيعها على الأطفال. وفي آذار/مارس 2007 أسهمت في تصميم وتنظيم معرض صور عن السل في مقرّ الأمم المتحدة زاره أكثر من 000 100 شخص.

لمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال بـ:

Judith Mandelbaum-Schmid
Communications Officer
Stop TB Partnership
Tel.: +41 22 791 2967
Mobile: +41 79 254 6835
E-mail: schmidj@who.int

Vittorio Cammarota
Celebrities and Special Events Officer
Stop TB Partnership
Tel.: +41 22 791 5549
Mobile: +41 79 509 0646
E-mail: cammarotav@who.int

شارك