مركز وسائل الإعلام

اتحاد شراكة دحر السل ومشروع "يونيتيد" من أجل التصدي لنقص الأدوية المضادة للسل

أعلن مرفق الأدوية العالمي التابع لشراكة دحر السل ومشروع "يونيتيد"، اليوم، عن إقامة تعاون مع 19 بلداً من أجل التصدي لنقص الأدوية المضادة للسل الذي بات يتهدّد أرواح المرضى. وستسعى هذه المبادرة إلى توفير تلك الأدوية للبلدان التي تعمل على تعزيز جهودها في مجال مكافحة السل وحصلت على تعهّدات مؤكّدة للاستفادة، في المستقبل، من دعم الصندوق العالمي لمكافحة الأيدز والسل والملاريا أو هيئة مانحة أخرى، ولكنّها لا تزال غير قادرة على تغطية جميع احتياجاتها في الوقت الحاضر.

وقال الدكتور ماركوس إيسبينال، الأمين التنفيذي لشراكة دحر السل، "إنّ هذا التعاون سيمكّن من توصيل الأدوية لأكثر من ثلاثة أرباع مرضى السل البالغ عددهم مليون نسمة والذين قد لا يحصلون على العلاج بدونه أو قد يتوقفون عن أخذه بسبب عدم توافر الأدوية. ذلك أنّ توصيل الأدوية المضادة للسل لمن يحتاجون إليها والتأكّد من استكمالهم العلاج المقرّر لهم هو أفضل سلاح نملكه لتوقي السل المقاوم للأدوية."

كما يسعى المشروع، الذي يقتصر على العلاجات المضادة للسل والمناسبة لأولئك الذين يعانون من شكل مرضي غير مقاوم للمعالجات المعيارية، إلى تشكيل مخزون احتياطي من الأدوية المضادة للسل ستتم إتاحته للبلدان التي تشهد نقصاً في تلك الأدوية بسبب طوارئ إنسانية أو عدم القدرة على تخطيط الطلبات ذات الصلة.

وقال الدكتور خورخي بيرموديس، المدير التنفيذي لمشروع "يونيتيد"، "إنّ هذه المبادرة ستسهم في إنقاذ الأرواح- وتلك هي أولى أولوياتنا. ولكنّها ستعود أيضاً بمنفعة أخرى وهي إمكانية توقّع تقلّبات السوق في هذا الميدان، والتمكّن بالتالي من تثبيت أسعار تلك الأدوية المنقذة للأرواح والحد منها في آخر المطاف، وذلك ما نتمناه فعلاً."

وأثنى الدكتور ميشيل كازاتشكين، المدير التنفيذي للصندوق العالمي لمكافحة الأيدز والسل والملاريا، على التعاون القائم بين مرفق الأدوية العالمي ومشروع "يونيتيد" قائلاً "إنّ مرفق الأدوية العالمي ومشروع "يونيتيد" يعملان على ضمان تغطية بديلة مؤقتة وأساسية في البلدان التي تعاني من نقص الأدوية المضادة للسل وذلك باتخاذ خطوات من أجل تحسين إدارة برامج السل في تلك البلدان وضمان إمدادات متواصلة من تلك العلاجات المنقذة للأرواح."

وسيسعى مرفق الأدوية العالمي إلى توفير الأدوية المضادة للسل وما يلزم من إمدادات ومساعدة تقنية مباشرة للبلدان التسعة عشر المذكورة. أمّا مشروع "يونينيد" فقد خصّص 8ر26 مليون دولار أمريكي للمبادرة، ممّا سيمكّن من تغطية احتياجات البلدان في الأشهر المتبقية من عام 2007 وطيلة عام 2008.

أمّا الدكتور ماريو رافيغليوني، مدير إدارة دحر السل بمنظمة الصحة العالمية، فصرّح قائلاً "نحن في منظمة الصحة العالمية نرحب بالتعاون القائم بين مشروع "يونيتيد" ومرفق الأدوية العالمي والدول الأعضاء، وهذا التعاون ينبغي أن يلهم جهات أخرى ويحثّها على تعزيز أنشطتها لمكافحة مرض لا يزال يتسبّب، كل عام، في حدوث 8ر8 مليون إصابة جديدة و6ر1 مليون حالة وفاة."

ملاحظة للمحرّرين

سيعمل المشروع المشترك بين مرفق الأدوية العالمي و"يونيتيد" على توفير أدوية الخط الأوّل المضادة لللسل للبلدان التالية: بنغلاديش والبوسنة والهرسك وبوركينا فاصو والكاميرون وكوت ديفوار وغينيا والعراق وكينيا ومدغشقر ومالي وموزامبيق وميانمار والنيجر ونيجيريا ورواندا وطاجيكستان وغامبيا وتوغو وأوغندا.

ويسعى مرفق الأدوية العالمي، وهو جهاز شراكة دحر السل المعني بالإمداد بالأدوية، إلى تزويد البلدان بالأدوية والإمدادات اللازمة لتشخيص السل وعلاج البالغين والأطفال الذين يعانون من السل الحسّاس للأدوية والسل المقاوم لها على حد سواء. ويعمل هذا المرفق، فضلاً عن توفير الأدوية اللازمة، على تقديم المساعدة التقنية المباشرة في مجال إدارة الأدوية. وتمثّل شراكة دحر السل، التي تتولى منظمة الصحة العالمية استضافتها في جنيف بسويسرا، شبكة تضمّ أكثر من 500 من المنظمات الدولية والبلدان ومجموعات الدفاع عن المرضى والهيئات المانحة من القطاعين العام والخاص والمنظمات الحكومية وغير الحكومية التي تتعاون من أجل التخلّص من السل.

أمّا "يونيتيد" فهو مشروع أُطلق في أيلول/سبتمبر 2006 بمبادرة من البرازيل وشيلي وفرنسا والنرويج والمملكة المتحدة من أجل الإسهام في تعزيز فرص الحصول على العلاج ضد الأيدز والعدوى بفيروسه والملاريا والسل في البلدان النامية وذلك بالعمل على تخفيض أسعار الأدوية ووسائل التشخيص الجيدة، التي لا يمكن لمعظم البلدان النامية تحمّلها في الوقت الحاضر، وتسريع وتيرة إتاحتها بحشد آليات تمويل ابتكارية، مثل اقتطاع رسوم من تذاكر الرحلات الجوية. لمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال بـ:

لمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال بـ:

Judith Mandelbaum-Schmid
Communications Officer, Stop TB Partnership
Tel.: +41 22 791 2967
Mobile: +41 79 254 6835
E-mail: schmidj@who.int

Audrey Quehen
Communications Officer, UNITAID
Tel.: +41 22 791 1437
E-mail: quehena@who.int

شارك

روابط ذات صلة