مركز وسائل الإعلام

منظمة الصحة العالمية تصدر دليلاً جديداً بشأن الأيدز والعدوى بفيروسه لمساعدة البلدان على إتاحة الخدمات ذات الصلة للجميع

نشرة إخبارية

أصدرت منظمة الصحة العالمية اليوم في مؤتمر الأيدز الدولي السابع عشر المنعقد في مكسيكو سيتي مجموعة من التدخلات ذات الأولوية الرامية إلى مساعدة البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل على المضي قدماً نحو توفير خدمات الوقاية والعلاج والرعاية والدعم للجميع فيما يخص الأيدز والعدوى بفيروسه.

وتتمثّل تلك مجموعة، التي صدرت بعنوان التدخلات ذات الأولوية: خدمات الوقاية والعلاج والرعاية في القطاع الصحي فيما يخص الأيدز والعدوى بفيروسه، في توليفة من التدخلات ذات الأولوية التي توصي منظمة الصحة العالمية بتنفيذها على مستوى القطاع الصحي من أجل مكافحة الأيدز والعدوى بفيروسه. وهي تشمل طائفة وافية من الإجراءات، ابتداءً من كيفية توسيع برامج تعزيز استخدام العوازل وانتهاءً بأحدث ما صدر فيما يخص التوصيات العلاجية والدلائل الإرشادية والمعايير. وقد صُمّم هذا المطبوع ليكون "وثيقة إلكترونية تفاعلية" يتم تحديثها بشكل دوري بتوصيات جديدة استناداً إلى الخبرة التي ما فتئ القطاع الصحي يكتسبها بسرعة في مجال الاستجابة لمقتضيات هذا الوباء.

وقال الدكتور كيفين م. دي كوك، مدير إدارة الأيدز والعدوى بفيروسه بمنظمة الصحة العالمية، ""إنّ هذه الوثيقة تلبّي أحد الاحتياجات القطرية التي طال أمدها. فهي تلخّص أفضل الإرشادات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية بشأن الخدمات التي يتعيّن على القطاع الصحية إيتاءها في مجال الأيدز والعدوى بفيروسه على الصعيد العالمي."

وقد أعدّت منظمة الصحة العالمية هذه المجموعة من التدخلات بغرض تعزيز استخدام التوصيات القائمة التي تستهدف المواقع ذات الموارد المحدودة على وجه التحديد، وذلك على نحو أكثر فعالية. وسيمكّن ذلك، حسب معدّي الوثيقة، من مساعدة البلدان على الوفاء بالالتزام الذي قطعته على أنفسها قبل عامين في الاجتماع الرفيع المستوى الذي عُقد بشأن الأيدز في إطار الجمعية العامة للأمم المتحدة من أجل توفير خدمات الوقاية والعلاج والرعاية والدعم للجميع فيما يخص الأيدز والعدوى بفيروسه بحلول عام 2010.

وترمي التدخلات ذات الأولوية إلى تحقيق الأغراض التالية:

  • تحديد التدخلات ذات الأولوية التي يتعيّن على القطاع الصحي تنفيذها في مجال من أجل إتاحة خدمات الوقاية والعلاج والرعاية للجميع فيما يخص فيروس الأيدز والعدوى بفيروسه؛
  • توجيه عملية اختيار التدخلات المتعلقة بتوفير خدمات الوقاية والعلاج والرعاية فيما يخص الأيدز والعدوى بفيروسه، وتوجيه عملية منح الأولويات في هذا المجال.
  • إرشاد من يهمّهم الأمر إلى موارد المنظمة ومراجعها الرئيسية التي تحتوي على أفضل المعلومات المتوافرة بشأن استجابة القطاع الصحي لمقتضيات الأيدز والعدوى بفيروسه.

والجدير بالذكر أنّ زيادة خدمات العلاج من فيروس الأيدز في أشدّ بلدان العالم فقراً تسهم بقدر وافر في تدعيم القطاع الصحي من زوايا كثيرة، مثل وضع البنية التحتية وتوسيعها، بما في ذلك المختبرات والعيادات، وتعزيز القوى العاملة الصحية وزيادة فعالية نُظم إدارة المشتريات والإمدادات وتحقيق الاستدامة في مجال التمويل.

وستصدر المنظمة الوثيقة، أوّلاً، في شكل قرص مضغوط، ولكنّها ستتيحها في أشكال عدة فيما يعد، بما في ذلك في نسخ مطبوعة وعلى الإنترنت. والغرض المنشود هو تبادل المعلومات وتمكين الشركاء من استخلاص الدروس من طرق استجابة القطاع الصحي لمقتضيات الأيدز والعدوى بفيروسه والإسهام بخبراتهم في هذا المجال.

لمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال بـ:

Patricia Leidl
Head, Advocacy and Communications
HIV/AIDS Department
WHO, Geneva
Telephone: +41 22 791 5876
Mobile +41 79 619 8525
Email: leidlp@who.int

Saira Stewart
Media Officer
HIV/AIDS Department
WHO, Geneva
Telephone: +41 22 791 2511
Mobile +41 79 467 2013
Email: stewarts@who.intt

شارك