مركز وسائل الإعلام

منظمة الصحة العالمية تعيّن جيت لي سفيراً متجوّلاً

نشرة إخبارية

عيّنت الدكتورة مارغريت تشان، المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية، النجم السينمائي الدولي جيت لي سفيراً متجوّلاً.

وسيحضر السيد لي، في مهمته الرسمية الأولى كسفير متجوّل، إطلاق مراسم الاحتفال بيوم الصحة العالمي في بيجين في السابع من نيسان/أبريل. وسيساعد على نشر الرسالة التي ستوجه إلى العالم في ذلك اليوم والمتمثّلة في "المستشفيات الآمنة تنقذ الأرواح أثناء الطوارئ".

ومن التوقع أن يسخّر جيت لي الشهرة العالمية التي يحظى بها لزيادة الاهتمام بالقضايا الصحية الرئيسية، بما في ذلك أشكال الاستجابة الصحية العمومية لمقتضيات حالات الطوارئ والصحة النفسية.

وقالت الدكتورة مارغريت تشان المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية، في كلمة وجهتها من ولاية سيشوان الصينية حيث تحضر مؤتمراً دولياً بشأن الاستجابة الصحية للكوارث الطبيعية، "إنّ من دواعي سروري العميق تعيين جيت لي لتولي مهام سفير منظمة الصحة العالمية المتجوّل."

"وما يبيه جيت لي من التزام بتعزيز المشاركة المجتمعية ومشاركة الشباب في معالجة القضايا الاجتماعية والصحية سيكون مكسباً كبيراً يُضاف لعمل منظمة الصحة العالمية. فقد شارك شخصياً في أنشطة الاستجابة الطارئة عقب بعض من الكوارث الطبيعية، كما عمل على تعزيز الصحة النفسية بين فئة الشباب. ونعرب عن امتنانا له لقبوله تسخير طاقته وشهرته لأغراض الصحة والعافية."

وبدأ جيت لي المولود في بيجين، قبل خوضه مساره السينمائي، بدراسة فن الووشو (وهو أحد الفنون القتالية) في سن الثامنة ونال أوّل جوائزه ضمن فريق بيجين لفن الووشو في البطولة الوطنية الصينية بعد ذلك بثلاثة أعوام. وقد مثّل الصين في أكثر من 45 بلداً تمارس الفنون القتالية في وظائف حكومية متعدّدة. وبعد تقاعده من الرياضة في سن السابعة عشرة بدأ مشواره السينمائي بعدد من أفلام الفنون القتالية التي أحرزت نجاحاً كبيراً. ويشمل سجّله السينمائي، حالياً، مجموعة من الأفلام الهوليودية.

وقرّر جيت لي، بعد مشاهدته كارثة التسونامي التي ضربت جنوب آسيا في عام 2004، أخذ أجازة من التمثيل السينمائي للتفرّغ للأعمال الخيرية وأنشأ مؤسسة لهذا الغرض. وقد شارك في أنشطة الاستجابة الطارئة لمقتضيات الزلازل التي ضربت الصين وأنشأ برامج لمساعدة الشباب على التكيّف مع المشكلات النفسية وإيجاد توازن في الحياة.

وصرّح جيت لي، لدى تعيينه لتولي مهام سفير المنظمة المتجوّل، قائلاً "أوّد أن أشكر منظمة الصحة العالمية على منحي هذا الشرف العظيم وهذه الفرصة الكبيرة. إنّ الصحة من الأمور الأساسية لعافية البشر، وأنا في غاية السرور لما أبدته المنظمة تجاهي من ثقة للنهوض بهذه المسؤولية الهامة. فإذا لم نعتن بأجسامنا لن نتمكّن من إنجاز الكثير. هذا هو اعتقادنا المشترك، وسنقوم بكل ما في وسعنا لنشر هذا الاعتقاد في جميع أنحاء العالم."

لمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال بـ:

Dr Gaya Gamhewage
Team Leader, Corporate Communications
WHO, Geneva
Mobile: +41 79 475 5563
E-mail: gamhewageg@who.int

شارك