مركز وسائل الإعلام

شبكة منظمة الصحة العالمية تدعم الجهود الرامية إلى إدراج الأمراض غير السارية في المرامي الإنمائية

نشرة إخبارية

تتسبّب الأمراض غير السارية، مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية وأنواع السرطان والسكري والأمراض التنفسية والإصابات الشائعة، في وقوع الغالبية الكبرى من الوفيات العالمية، غير أنّه لا يزال يتعيّن على الهيئات المانحة والمنظمات الدولية التعهّد بتقديم الدعم اللازم إلى البلدان النامية لمساعدتها على التصدي لتلك المشكلات الصحية الرئيسية وذلك لأنّ تلك المشكلات لم تُدرج بعد كأوليات في البرنامج الإنمائي العالمي.

ومن المقرّر أن تقوم قيادات صحية وإنمائية عديدة، في الاجتماع الذي سيعقده مجلس الأمم المتحدة الاقتصادي والاجتماعي في جنيف هذا الأسبوع للتركيز على الالتزامات العالمية في مجال الصحية العمومية، بمناشدة الأوساط الإنمائية الدولية إدراج المؤشرات الخاصة بالأمراض غير السارية والإصابات في صميم نظام رصد وتقييم المرامي الإنمائية للألفية.

ولدعم تلك الجهود أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم عن إطلاق شبكة تتألفّ من أبرز المنظمات والخبراء في جميع أنحاء العالم. وستعكف تلك الشبكة على تعزيز الإجراءات الرامية إلى مكافحة الأمراض غير السارية وتدعيم الشراكات العالمية ومساعدة الحكومات على تخطيط وتنفيذ ما يلزم من تدابير للحد من عبء تلك الأمراض.

وستمكّن الشبكة العالمية الجديدة للأمراض غير السارية من توحيد الجهود المُبعثرة حالياً بالجمع بين أوساط مكافحة السرطان والأمراض القلبية الوعائية والسكري والأمراض التنفسية وبين أوساط مكافحة التبغ وتعزيز النُظم الغذائية الصحية ومناصري النشاط البدني.

وقال الدكتور علاء العلوان، المدير العام المساعد المسؤول عن دائرة الأمراض غير السارية والصحة النفسية بمنظمة الصحة العالمية، "إنّ إدراج الوقاية من الأمراض غير السارية والإصابات في البرامج الإنمائية الوطنية والعالمية ليس من الغايات التي يمكن بلوغها فحسب، بل إحدى أولويات البلدان النامية. وتسعى الشبكة الجديدة إلى زيادة التركيز على الوقاية من الأمراض غير السارية ومكافحتها وزيادة توافر الموارد وتحفيز الإجراءات الفعالة المشتركة بين مختلف أصحاب المصلحة وذلك على الصعيدين العالمي والقطري."

وستدعو الشبكة الجديدة، بدعم من البنك الدولي والمنتدى الاقتصادي العالمي والمنظمات غير الحكومية الرئيسية، مثل الاتحاد العالمي لأمراض القلب والاتحاد الدولي للسكري والاتحاد الدولي لمكافحة السرطان، إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لزيادة نسبة الأولوية التي تُمنح حالياً للأمراض غير السارية في العمل الإنمائي على الصعيدين العالمي والوطني.

وقال ريتشارد سامانس، مدير المنتدى الاقتصادي العالمي، "إنّ الأمراض غير السارية تشكّل خطراً كبيراً يتهدّد عافية الناس. ذلك أنّها من التحديات الاقتصادية والاجتماعية المتنامية بالنسبة للعديد من البلدان المتقدمة والنامية. ونحن، في المنتدى الاقتصادي العالمي، ملتزمون بالعمل مع منظمة الصحة العالمية والتعاون مع سائر الشركاء الدوليين من أجل بناء شبكة عالمية فعالة لمكافحة الأمراض غير السارية.

وعلّقت جوي فومافي، نائبة رئيس الشبكة الإنمائية الإنسانية التابعة للبنك الدولي، على ذلك قائلة، "من التحديات المطروحة أمام راسمي السياسات كيفية تناول الروابط بين الأمراض غير السارية والفقر وكيفية الحد إلى أدنى مستوى ممكن من الخسائر الصحية والاقتصادية بين السكان الناشطين اقتصادياً وكيفية التأهّب لمواجهة الضغوط التي تعاني منها النُظم الصحية جرّاء تزايد أعداد المصابين بالأمراض غير السارية."

كما علّقت الدكتورة ليسلي رامسامي، وزيرة الصحة في غيانا، على ذلك قائلة"أودّ التأكيد على الغياب الفادح للأمراض غير السارية في المرامي الإنمائية للألفية. وأرى أنّ ذلك الغياب يشكّل قصوراً كبيراً ينبغي تصحيحه. وبناء على ذلك أقترح أن ننظر بجدية في تحديد مرام إضافية للألفية تتناول تلك الأمراض، كما فعلنا بخصوص مشكلات صحية عمومية أخرى."

والجدير بالذكر أنّ الأمراض غير السارية تتسبّب في وقوع 38 مليون حالة وفاة سنوياً وتقف، مع الإصابات، وراء حدوث 70% من مجموع الوفيات العالمية، علماً بأنّ 80% من تلك الوفيات تُسجّل في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل. وتشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أنّه من المتوقّع ارتفاع الوفيات الناجمة عن تلك الأمراض بنسبة 17% على الصعيد العالمي على مدى السنوات العشر القادمة، وأنّ الإقليم الأفريقي هو الذي سيشهد أكبر نسبة ارتفاع (27%) يتبعه إقليم شرق المتوسط (25%)

لمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال بـ:

Janet Voute
Partnerships Adviser
WHO, Geneva
Telephone: +41 22 791 5572
Mobile: +41 79 204 4216
E-mail: voutej@who.int

Menno van Hilten
External Relations Officer
WHO, Geneva
Telephone: +41 22 791 2675
Mobile: +41 79 457 0929
E-mail vanhiltenm@who.int

شارك