مركز وسائل الإعلام

حملة تطعيم ضدّ الحمى الصفراء في ثلاثة بلدان أفريقية

شنّ أكبر حملة على الإطلاق من أجل تطعيم نحو 12 مليون نسمة ضدّ الحمى الصفراء

نشرة إخبارية

من المزمع شنّ أكبر حملة تطعيم جموعية ضدّ الحمى الصفراء على الإطلاق في ثلاثة بلدان أفريقية. وستستهدف هذه الحملة، التي ستُجرى على مدى أسبوع كامل، نحو 11.9 مليون نسمة في شتى أنحاء بنن وليبيريا وسيراليون، التي ترتفع فيها جميعاً مخاطر ظهور فاشيات هذا المرض.

وستكون هذه الحملة، التي تدعمها منظمة الصحة العالمية واليونيسيف والجمعيات الوطنية للصليب الأحمر والهلال الأحمر ومنظمة أطباء بلا حدود وهيئات شريكة أخرى، أوّل حملة تشهد بذل جهود في عدة بلدان في آن واحد بغرض التطعيم ضدّ الحمى الصفراء. وستتولى أفرقة صحية محلية تنسيق تلك الجهود، التي ستسعى أيضاً إلى توفير مجموعة من التدخلات الأخرى، بما في ذلك الفيتامين A وأقراص إزالة الديدان واللقاح المضاد للحصبة (في سيراليون).

وقال الدكتور ويليام بيريا، منسق وحدة الجاهزية والتدخل في مجال الأوبئة بمنظمة الصحة العالمية، "إنّ رفع نسبة التغطية بخدمات التطعيم سيمكّن من توقي فاشيات الحمى الصفراء، وهو مرض يصعب كثيراً تشخيصه في المراحل المبكّرة من العدوى. وتوفّر جرعة واحدة من اللقاح حماية تامة ضدّ المرض." وأعرب الدكتور بيريا عن أمله في أن يتم، بحلول عام 2015، الاضطلاع بحملات التطعيم اللازمة في جميع مناطق البلدان الأفريقية الشديدة الاختطار.

والجدير بالذكر أنّ بنن وليبيريا وسيراليون هي البلدان الثلاثة الأخيرة من ضمن البلدان الأفريقية الثلاثة عشر[1] الشديدة الاختطار التي تضطلع بحملات وقائية. فقد تم، منذ عام 2007، حماية نحو 29 مليون نسمة بفضل حملات التطعيم الجموعية التي أُجريت في بوركينا فاصو والكاميرون ومالي والسنغال وتوغو، فضلاً عن مرحلة تطعيم أولى تمت في سيراليون.

كما مكّنت مساهمة تحفيزية قدرها 103 مليون دولار أمريكي قدمها التحالف العالمي من أجل اللقاحات والتمنيع لدعم أنشطة التطعيم في الفترة 2007-2010 من تحقيق مكاسب عظيمة في مكافحة الحمى الصفراء، ممّا ساعد على تشكيل مخزون احتياطي من اللقاح المضاد للمرض وتمويل عمليات استحداثه وسدّ تكاليف التطعيم التشغيلية والاضطلاع بأنشطة الترصد وتقييم المخاطر من أجل تحديد الفئات الشديدة الاختطار، فضلاً عن تعزيز عمليات رصد مأمونية اللقاح.

ويُعد التطعيم ضدّ الحمى الصفراء في مقتبل العمر أيضاً من الاستراتيجيات الأساسية في البلدان المتضرّرة. وقال الدكتور جون-ماري أوكوو-بيلي، مدير إدارة التمنيع واللقاحات والمواد البيولوجية بمنظمة الصحة العالمية، "لقد تمكّنت 37 بلداً في إقليمي أفريقيا والأمريكتين من إدراج اللقاح المضاد للحمى الصفراء في مخططها الخاص بعمليات التمنيع الروتينية الموجهة للأطفال، بعد ما كان عدد تلك البلدان يناهز 12 بلداً قبل عشرة أعوام."

غير أنّ الخطر قد يظلّ محدقاً بنحو 160 مليون نسمة في أفريقيا إذا لم يتم ضمان التمويل اللازم لتشكيل المخزون الاحتياطي الخاص بحالات الطوارئ والاضطلاع بحملات التطعيم الوقائية في بقية البلدان الشديدة الاختطار. وقالت الدكتورة فينيلا آفوكي، المسؤولة الطبية المعنية بشؤون مكافحة الحمى الصفراء بمكتب منظمة الصحة العالمية الإقليمي لأفريقيا، "من الملاحظ عودة ظهور الحمى الصفراء في بلدان لم تبلّغ عن وقوع حالات من هذا المرض فيها منذ أعوام عديدة."

أمّا الدكتور إدوارد هويكسترا، وهو من كبار الأخصائيين الصحيين باليونيسيف، فقال "لا بدّ لنا من إنهاء المهمة التي بدأناها من أجل الحفاظ على الإنجازات التي حققناها حتى الآن. فلا يزال الأطفال والبالغون في غرب ووسط أفريقيا يُصابون، بدون داع، بالحمى الصفراء، بينما يكفي إعطاؤهم جرعة واحدة من اللقاح المناسب لحمايتهم من هذا المرض بشكل تام."

لمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال بـ:

Aphaluck Bhatiasevi
WHO Media Officer - Geneva
Telephone: +41 79 484 2997
E-mail: bhatiaseviap@who.int

Christian Moen
UNICEF Media - New York
Telephone: +1 212 326 7516
E-mail: cmoen@unicef.org

مبادرة الحمى الصفراء هي شراكة تسعى إلى توقي فاشيات الحمى الصفراء في جميع أنحاء أفريقيا وأمريكا اللاتينية من خلال التطعيم الوقائي والاستجابة الطارئة. والمبادرة عبارة عن مشروع تعاوني مشترك بين منظمة الصحة العالمية واليونيسيف، بمشاركة الحكومات الوطنية والمنظمات غير الحكومية وبدعم من التحالف العالمي من أجل اللقاحات والتمنيع وشركاء آخرين.


[1] البلدان الأفريقية الثلاثة عشر الشديدة الاختطار هي بنن وبوركينا فاصو والكاميرون وجمهورية أفريقيا الوسطى وكوت ديفوار وغانا وغينيا وليبيريا ومالي ونيجيريا والسنغال وسيراليون وتوغو.

شارك

روابط ذات صلة