مركز وسائل الإعلام

حكومات العالم تتحد ضدّ دوائر صناعة التبغ وتعتمد تدابير جديدة لمكافحة التبغ

نشرة إخبارية

اعتمدت الأطراف في اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشان مكافحة التبغ، بالإجماع هذا الأسبوع، عدداً من القرارات الداعمة للجهود التي تُبذل في جميع أنحاء العالم من أجل مكافحة التبغ.

وقد انعقدت دورة مؤتمر الأطراف الرابعة في وقت يواجه فيه عدد من البلدان ضغوطاً متنامية من قبل دوائر صناعة التبغ.

وللتصدي لذلك اعتمدت الأطراف في الاتفاقية إعلاناً اقترحه البلد المضيف (أوروغواي) يؤكّد، مجدّداً، التزامها القوي بإعطاء الأولوية للتدابير الصحية وتبادل المعلومات عن الأنشطة التي تقوم بها دوائر صناعة التبغ، التي تحاول عرقلة تنفيذ السياسات الصحية العمومية.

واستعرض المشاركون، في اجتماع أوروغواي، التقدم المحرز في تنفيذ أحكام الاتفاقية واعتمدوا مبادئ توجيهية جديدة توفر المزيد من الإرشادات للأطراف بشأن كيفية تنفيذ عدة أحكام من المعاهدة.

وفيما يلي بعض القرارات التي اتخذها المشاركون في المؤتمر:

  • ضرورة تنظيم النكهات التي تحتويها منتجات التبغ، والتي تزيد من جاذبيتها، من أجل تخفيض عدد المدخنين الجدد، لاسيما الشباب منهم؛
  • ضرورة إدراج خدمات الإقلاع عن التبغ في النُظم الصحية الوطنية بغرض إتاحتها بصورة أكبر وزيادة عدد المدخنين الذين يرغبون في الإقلاع عن التبغ؛
  • ضرورة قيام الأطراف بإنشاء بنية تحتية وبناء القدرات اللازمة لدعم أنشطة التثقيف والتواصل والتدريب والعمل، بالتالي، على إذكاء الوعي العالم وتشجيع التغيّر الاجتماعي.

وتمت مناقشة التقرير الخاص بالسياسات السعرية والضريبية فيما يخص منتجات التبغ، وفي هذا الصدد اتفقت الوفود على إنشاء فريق عامل يُكلّف بمهمة التعمّق في هذه المسألة والعمل، ربّما، على إعداد المبادئ التوجيهية اللازمة لتنفيذ تلك السياسات.

وسيتم مدّ الجدول الزمني المخصّص لمناقشة مسألة بدائل زراعة التبغ القابلة للاستدامة من الناحية الاقتصادية بغية إيجاد الخيارات السياسية والتوصيات المناسبة في هذا الشأن.

وقرّرت الوفود أيضاً ضرورة مواصلة المفاوضات على بروتوكول لمكافحة الاتجار غير المشروع بمنتجات التبغ، على أن يتم استكمالها في عام 2012.

كما اعتمدت الأطراف قرارا يحثّ على إقامة تعاون مع المنظمات والهيئات الدولية من أجل تعزيز تنفيذ المعاهدة وتدعيم المساعدة المقدمة إلى البلدان النامية لتمكينها من الوفاء بما التزمت به بموجب الاتفاقية.

وقرّر المشاركون في مؤتمر الأطراف كذلك مواءمة المبادرات الخاصة بجمع البيانات في مجال مكافحة التبغ، وتنسيق صدور التقارير التي تعدها الأطراف بخصوص التنفيذ لجعلها تصدر مرّة كل سنتين وتتزامن مع دورات مؤتمر الأطراف.

ومن المجالات الأخرى التي تقتضي القيام بالمزيد:

  • مكافحة ومنع منتجات التبغ العديم الدخان و"السجائر الإلكترونية"؛
  • تحديد المسؤوليات فيما يتعلّق بالآثار الصحية الناجمة عن تعاطي التبغ؛
  • الإعلان عبر الحدود.

ومؤتمر الأطراف هو الجهاز الرئاسي لاتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ وهو يتألّف، حتى تشرين الثاني/نوفمبر 2010، من 171 طرفاً في الاتفاقية. أمّا الاتفاقية فتمثّل المعاهدة الدولية الأولى التي تم التفاوض عليها برعاية منظمة الصحة العالمية، وتعطي بعداً قانونياً جديداً للتعاون الدولي في مجال الصحة.

لمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال بـ:

Tarik Jasarevic
Communications Officer
WHO Headquarters
Telephone: +41 22 791 50 99
Mobile: +41 797 47 27 56
E-mail: jasarevict@who.int

شارك