مركز وسائل الإعلام

منظمة الصحة العالمية واللجنة الأولمبية الدولية تبرمان اتفاقاً من أجل تحسين أنماط الحياة الصحية

نشرة إخبارية

تتعاون منظمة الصحة العالمية مع اللجنة الأولمبية الدولية من أجل تعزيز الاختيارات الخاصة بأنماط الحياة الصحية، بما في ذلك ممارسة النشاط البدني، وإتاحة الرياضة للجميع، وتنظيم ألعاب أولمبية خالية من دخان التبغ، وتوقي سمنة الطفولة. وستعمل المنظمة واللجنة، كما ورد في مذكرة التفاهم التي وقّعت اليوم في مدينة لوزان، على كل من الصعيدين الدولي والقطري بغية تعزيز الأنشطة والخيارات السياسية الرامية إلى مساعدة الناس على الحدّ من مخاطر إصابتهم بالأمراض غير السارية، مثل الأمراض القلبية الوعائية وأنواع السرطان والسكري.

وقالت الدكتورة مارغريت تشان، المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية، "إنّ هذا الاتفاق المبرم مع اللجنة الأولمبية الدولية سيساعد على زيادة قدراتنا وإمكاناتنا في التصدي للأمراض التي تأتي في مقدمة أسباب الوفاة في جميع أنحاء العالم. وتُعد مواجهة تلك الأمراض من المشكلات الأساسية التي تعترض سبيل التنمية المستدامة في القرن الحادي والعشرين."

والجدير بالذكر أنّ الأمراض غير السارية تودي بحياة نحو 35 مليون نسمة كل عام، منهم قرابة تسعة ملايين تقلّ أعمارهم عن 60 سنة. ويحتل الخمول البدني المرتبة الرابعة في قائمة عوامل الاختطار الرئيسية المرتبطة بجميع الوفيات التي تحدث في كل ربوع العالم، إذ يسهم في وقوع 1.9 مليون حالة وفاة كل عام.

وقال جاك روج، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، "إنّ كلاً من اللجنة الأولمبية الدولية ومنظمة الصحة العالمية متحمّس لتعزيز أنماط الحياة الصحية والأنشطة الرياضية الشعبية في كل أرجاء العالم، والاتفاق المبرم اليوم إنّما هو خطوة هامة نحو تحسين أشكال التآزر بين مختلف المبادرات التي نتخذها في هذا المجال. والغرض المنشود من هذا الاتفاق هو تنسيق العمل من أجل حثّ الجميع على التحرّك والحدّ، بالتالي، من مخاطر الأمراض غير السارية لدى جميع الفئات العمرية."

والملاحظ أنّ البلدان النامية تشهد وقوع نحو 90% من الوفيات التي تحدث قبل سن الستين، علماً بأنّه يمكن توقي تلك الوفيات إلى حدّ كبير بالتقليل من مستوى التعرّض لتعاطي التبغ والنظام الغذائي غير الصحي والخمول البدني.

وتشهد الوفيات الناجمة عن الأمراض غير السارية زيادة في جميع مناطق العالم. وتشير التقديرات إلى أنّ عدد تلك الوفيات سيرتفع ليبلغ 41.2 مليون حالة وفاة في السنة بحلول عام 2015 إذا لم تُتخذ أيّة إجراءات لعكس الاتجاهات الراهنة.

واتفقت المنظمة واللجنة على إنشاء فريق للمتابعة سيجتمع مرّة كل عام على الأقل من أجل المضي في تحديد وإعداد وصون برنامج للتعاون الدولي وتنفيذ أنشطة ذات منفعة عامة.

لمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال بـ:

Fadéla Chaib
WHO Communications Officer
Telephone: + 41 22 791 32 28
Mobile: + 41 79 475 55 56
Email: chaibf@who.int

Timothy Armstrong
Coordinator, Department of Chronic Diseases and Health Promotion
Telephone: +41229711274
Mobile: +41794452026
Email: armstrongt@who.int

شارك