مركز وسائل الإعلام

نجم موسيقى البوب غريغ ديفيد يدعم جهود مكافحة السل

نشرة إخبارية

يعير المطرب البريطاني ومؤلف أغاني "الآرنبي" غريغ ديفيد صوته- الذي ساعده على بيع أكثر من 13 مليون ألبوم في ما يزيد على 20 بلداً- للجهود التي تُبذل على الصعيد العالمي من أجل مكافحة السل. ويشارك غريغ، بمناسبة تعيينه سفيراً متجولاً من قبل شراكة دحر السل للترويج لمكافحة السل، في تظاهرات تُنظّم اليوم في المقرّ الرئيسي للأمم المتاحدة بنيويورك إحياءً لليوم العالمي للسل.

هدف غريغ ديفيد

وسيسعى غريغ إلى إذكاء وعي الملايين من محبيه في جميع أنحاء العالم بمرض السل. وقال في هذا الصدد "إنّ الموسيقى لغة عالمية. وأعتقد أنّ في وسعنا، بفضل حبّ الناس للموسيقى، زيادة المعارف والفهم في مجال السل ودعم مرضاه. وأتمنى أنّ من تلهمهم الموسيقى التي أنتجها سيحرّك مشاعرهم أيضاً ما أقوله عن السل".

وفي كثير من البلدان التي تحظى فيها موسيقى غريغ ديفيد بكثير من التقدير يرى الناس السل، عموماً، من الأمراض التي تجاوزها الزمن. غير أنّه تسبّب، في عام 2008، في إصابة زهاء 9 ملايين نسمة ووفاة 1.8 مليون من مرضاه. ويتمتع غريغ أيضاً بشهرة واسعة بين محبيه الأوفياء في العديد من البلدان الأفريقية والآسيوية المتضرّرة بشدة من السل.

وقال ماركوس إيسبينال، المدير التنفيذي لشراكة دحر السل، "إنّ بإمكان غريغ الوصول إلى الناس في جميع أنحاء العالم لنشر رسائل الأمل بخصوص قدرتنا على ضمان الشفاء من السل، وضرورة تعزيز مكافحة هذا المرض المدمّر الذي يسبّب المعاناة والوفاة في كل أرجاء العالم تقريباً. ونحن ممتنون لغريغ لالتزامه وإيمانه بهذه القضية الهامة."

زيارة مجتمعات محلية تكابد السل

وقد ذهب غريغ إلى كيب تاون بجنوب أفريقيا في مطلع هذا الشهر لتعلّم المزيد عن السل. وقام، بعيداً عن الحفلات الموسيقية التي تحضرها جماهير غفيرة والتظاهرات التي تستقطب النجوم المتألّقة من المشاهير، بزيارة مجتمعات محلية تكابد السل، فضلاً عن مدارس ومركز للبحوث. والتقى هناك بأناس يعملون في الخطوط الأمامية- أناس تمكّنوا من التغلّب على المرض وأطفال ومراهقون يواجهون خطره كل يوم وخبراء علميون كرّسوا حياتهم ليصبح السل نسياً منسياً.

وقال غريغ "إنّني مررت فعلاً بتجربة غيّرت مجرى حياتي بعدما سمعت، شخصياً، أصوات من يعيشون في بلد يُصاب فيه نصف مليون نسمة بالسل كل عام والتقيت بأناس يسعون جاهدين من أجل مكافحة هذا المرض ويحرزون، يوماً بعد يوم، تقدماً في هذا المضمار."

وقد بات غريغ، الذي وُلد في ساوثمبتون بإنكلترا، يقسّم وقته بين مدينتي لندن وميامي. وستقوده مهمته الأولى كسفير متجوّل إلى جنوب أفريقيا ثانية، حيث سيشارك في تظاهرات بمناسبة دورة عام 2010 لمباريات كأس العالم التي يرعاها الاتحاد الدولي لكرة القدم.

معلومات عن غريغ ديفيد

نالت أغاني غريغ ديفيد، 13 مرّة، المرتبة الأولى في قائمة أكثر الأغاني العشر رواجاً وأحرز العديد من اسطوانات البلاتين في أكثر من 20 بلداً خلال مساره الفني الذي بدأ منذ عشرة أعوام. فقد نال غريغ جائزتين من جوائز MTV Europe، وثلاثاً من جوائز Ivor Novello، وأربعاً من جوائز MOBO، كما رُشّح لنيل 12 جائزة من جوائز BRIT وجائزتين من جوائز Grammys. ويملأ غريغ قاعات الحفلات في جميع أنحاء العالم وقد منحته جامعة سولينت بساوثمبتون، مؤخراً، شهادة الدكتوراه الفخرية في الموسيقى لإسهامه في مجال الصناعة الموسيقية.

وأحرز ألبوم غريغ الأوّل المعنون "Born To Do It" المرتبة الثانية في التصويت الذي نظمته قناة MTV في عام 2009 وكان من الألبومات التي حظيت بأكبر شهرة على الإطلاق، حيث لم يسبقه في الترتيب إلاّ ألبوم مايكل جاكسون "Thriller". ويغلب على ألبومه الجديد، الذي سجّله في الاستوديو وأطلق عليه عنوان "Signed Sealed Delivered"، طابع الموتاون الكلاسيكي، ويحتفظ فيه غريغ بأسلوبه الابتكاري إزاء الإبداع الموسيقي ويلقي فيه، باحترام، نظرة إلى الماضي. ومن المقرّر صدور الألبوم في 29 آذار/مارس.

معلومات عن شراكة دحر السل

تضمّ شراكة دحر السل، التي تستضيفها منظمة الصحة العالمية في جنيف بسويسرا، أكثر من 1000 من المنظمات الدولية والبلدان والهيئات المانحة من القطاعين العام والخاص والمنظمات غير الحكومية والحكومية التي تعمل سوية من أجل التخلّص من السل. وتورد الخطة العالمية لدحر السل (2006-2015)، التي وضعتها الشراكة، دليلاً تفصيلياً للحدّ من معدلات انتشار السل ومعدلات وفياته بنسبة النصف بحلول عام 2015 مقارنة بالمستويات المُسجّلة في عام 1990.

شارك

للمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال ب:

Judith Mandlebaum-Schmid
الهاتف: +41 22 791 29 67
الهاتف المحمول: +41 79 254 6835
البريد الإلكتروني: schmidj@who.int

Vittorio Cammarota
الهاتف: +41 22 791 5549
الهاتف المحمول: +41 79 509 0646
البريد الإلكتروني: cammarotav@who.int