مركز وسائل الإعلام

منظمة الصحة العالمية ترسم خريطة الاتجاهات السائدة في الأمراض غير السارية في جميع البلدان

نشرة إخبارية

يعرض تقرير جديد صدر عن منظمة الصحة العالمية معلومات عن حالة الأمراض غير السارية في 193 بلداً، ذلك وقادة العالم يستعدون للمشاركة في الاجتماع الرفيع المستوى للأمم المتحدة بشأن الأمراض غير السارية (غير المعدية) الذي سيعقد في نيويورك في الفترة من 19 إلى 20 أيلول/ سبتمبر 2011.

ويقول الدكتور علاء العلوان، المدير العام المساعد لدائرة الأمراض غير السارية والصحة النفسية بمنظمة الصحة العالمية، : " إن التقرير يبين أين يلزم أن تركز كل حكومة جهودها من أجل الوقاية والعلاج من فئات الأمراض القاتلة الأربعة الرئيسية، ألا وهي السرطان، وأمراض القلب والسكة الدماغية، وأمراض الرئة، وداء السكري".

ويتضمن التقرير تفاصيل نسبة الوفيات التي تقع في كل بلد من جراء الإصابة بالأمراض غير السارية. وبواسطة الرسوم البيانية المعروضة بنسق الصفحة المخصصة لكل بلد يبين التقرير المعلومات الخاصة بمعدل الانتشار والاتجاهات السائدة في عوامل الخطر الأيضية (الكولسترول وضغط الدم ومؤشر كتلة الجسم وسكر الدم)، إلى جانب البيانات الخاصة بقدرة البلد على التصدي للأمراض.

وتُعتبر الأمراض غير السارية في طليعة أسباب الوفاة في جميع أنحاء العالم، حيث حصدت أرواح أكثر من 36 مليون نسمة في عام 2008. وتسببت الأمراض القلبية الوعائية في 48% من هذه الوفيات، وتسببت السرطانات في 21%، وأمراض الجهاز التنفسي المزمنة في 12%، وداء السكري في 3%.

الوفيات "المبكرة"

من بين جميع الوفيات التي وقعت في عام 2008 من جرا ء الإصابة بالأمراض غير السارية حدث أكثر من 9 ملايين وفاة قبل سن الستين، وحدث 90% من هذه الوفيات "المبكرة" في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل. ويبين أحد الاستنتاجات أن الرجال والنساء في البلدان المنخفضة الدخل أكثر عرضة من نظرائهم في البلدان المرتفعة الدخل للوفاة نتيجة الأمراض غير السارية قبل سن الستين بثلاث مرات تقريباً.

وبحسب هذه التقديرات يمكن أن تصل نسبة الرجال الذين يموتون قبل سن الستين بسبب الأمراض غير السارية إلى 67%. وبلغت أعلى نسبة مسجلة بين النساء قبل سن الستين 58%.

وبلغت أقل معدلات للوفاة بسبب الأمراض غير السارية 8% بين الرجال قبل سن الستين و6% بين النساء قبل الستين.

عوامل الخطر

تبين المرتسمات نسبة السكان المدخنين والخاملين بدنياً. كما تبين الاتجاهات السائدة فيما يتعلق بأربعة عوامل تزيد مخاطر الإصابة بهذه الأمراض، وهي ضغط الدم والكولسترول ومؤشر كتلة الجسم وسكر الدم على مد السنوات الثلاثين الأخيرة.

وفي الولايات المتحدة الأمريكية مثلاً يعزى 87% من كل الوفيات إلى الأمراض غير السارية. وتبلغ نسبة المدخنين بين السكان 16%، ونسبة الخاملين بدنياً 43%. وفي المتوسط انخفض ضغط الدم منذ عام 1980 وزاد مؤشر كتلة الجسم وارتفعت مستويات الغلوكوز.

وتدل الاتجاهات السائدة عموماً على أنه في كثير من البلدان المرتفعة الدخل يكون للإجراءات المتخذة من أجل خفض ضغط الدم والكولسترول تأثير ولكن من الضروري فعل المزيد بشأن مؤشر كتلة الجسم ومعالجة داء السكري.

قدرة البلدان على الوقاية والعلاج من الأمراض غير السارية

تبين المرتسمات ما تفعله البلدان من أجل التصدي للأمراض غير السارية من حيث القدرات المؤسسية والتمويل المحدد وإجراءات مواجهة الأمراض الرئيسية الأربعة وعوامل الخطر المرتبطة بها.

ويسلط التقرير الضوء أيضاً على ما يلزم أن تفعله البلدان للحد من تعرض الناس لعوامل الخطر ولتحسين خدمات الوقاية والعلاج من الأمراض غير السارية.

الاجتماع الرفيع المستوى للأمم المتحدة بشأن الأمراض غير السارية (غير المعدية)

سوف يبرز اجتماع الأمم المتحدة أهمية تحديد أهداف للتقدم في هذا المضمار. وهذا التقرير يزود البلدان كافة بأساس مرجعي لرصد الاتجاهات الوبائية وتقييم التقدم الذي تحرزه في مواجهة الأمراض غير السارية. وتعتزم منظمة الصحة العالمية إصدار نسخة محدثة من التقرير في عام 2013.

لمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال بـ:

Gregory Hartl
Communications Officer
WHO, Geneva
Telephone: +41 22 791 4458
E-mail: hartlg@who.int

شارك