مركز وسائل الإعلام

اتفاق خبراء الصحة العمومية وخبراء الأنفلونزا على أهمية البحوث في مجال الفيروس H5N1 وعلى تمديد تعليقها

منظمة الصحة العالمية تزمع عقد اجتماع إضافي لمناقشة الخطوات التالية

نشرة إخبارية

توصلت مجموعة صغيرة من خبراء الصحة العمومية وخبراء الأنفلونزا، في اجتماع نظمته منظمة الصحة العالمية، إلى توافق في الآراء حول مسألتين ملحّتين تتعلقان بفيروسات الأنفلونزا H5N1 التي استُحدثت في الآونة الأخيرة، وهما تمديد التعليق المؤقت للبحوث التي تُجرى باستخدام الفيروسات H5N1 الجديدة المحوّرة مختبرياً والاعتراف بلزوم الاستمرار في إجراء البحوث على فيروس الأنفلونزا H5N1 الذي ينشأ بصورة طبيعية من أجل حماية الصحة العمومية.

وقال الدكتور كيجي فوكودا، المدير العام المساعد المسؤول عن دائرة الأمن الصحي والبيئة بمنظمة الصحة العالمية، "بالنظر إلى ارتفاع معدل الوفيات المرتبطة بهذا الفيروس-- وفاة 60% من مجموع الذين أصيبوا به-- أكّد جميع المشاركين في الاجتماع على وجود قلق شديد في الأوساط العلمية حيال فيروس الأنفلونزا هذا وعلى ضرورة فهمه بشكل أفضل من خلال الاضطلاع ببحوث إضافية. وقد أوضحت نتائج هذه البحوث الجديدة أنّ الفيروسات H5N1 قادرة على الانتقال بسهولة أكبر بين الناس ممّا يبرز الأهمية الحاسمة لمواصلة ترصد هذا الفيروس وإجراء بحوث بشأنه."

ونظمت منظمة الصحة العالمية هذا الاجتماع كخطوة أولى لتيسير طرح وجهات نظر مختلفة تشكّلت في الأشهر الأخيرة بعد أن قامت مجموعتان بحثيتان، إحداهما في هولندا والأخرى في الولايات المتحدة الأمريكية، باستحداث نمطين من فيروس الأنفلونزا H5N1 أكثر قدرة على الانتقال بين الثديات مقارنة بالفيروس H5N1 الذي ينشأ طبيعياً.

ومن الخبراء الذين شاركوا في الاجتماع الباحثون الذين قادوا الدراستين المذكورتين، وممثّلو المجلات العلمية المهتمة بنشر هذه البحوث، والجهات الممولة لها، وممثّلو البلدان التي وفرت الفيروسات، وأخصائيون في مجال الأخلاقيات البيولوجية، ومديرون من عدة مراكز مختبرية متعاونة مع المنظمة ومتخصّصة في مجال الأنفلونزا.

كما اتفقت المجموعة على أنّ تأجيل نشر المخطوط البحثي بأكمله سيعود بفائدة صحية عمومية أكبر من فائدة التعجيل بنشره جزئياً.

وأضاف الدكتور فوكودا قائلاً "يُفضّل، من زاوية الصحة العمومية، الكشف بصورة كاملة عن المعلومات الواردة في هذين المقالين. غير أنّ هذه البحوث تنطوي على مخاوف اجتماعية كبيرة ينبغي التصدي لها في المقام الأوّل."

ومن المسائل الحاسمة الأهمية إذكاء الوعي العام وفهم هذه البحوث من خلال الاتصال واستعراض الجوانب المتعلقة بالسلامة والأمن البيولوجيين التي أثارتها فيروسات الأنفلونزا H5N1 الجديدة المحوّرة مختبرياً. وستواصل منظمة الصحة العالمية مناقشة الموضوع مع الخبراء المعنيين من أجل المضي قدماً في هذا الشأن.

وستتم مناقشة القضايا الواسعة التي أثارتها هاتان الدراستان البحثيتان، دون الاقتصار عليها، في الاجتماعات التي ستعقدها منظمة الصحة العالمية في المستقبل القريب بمشاركة طائفة أوسع من الخبراء والأطراف المهتمة بتلك القضايا.

لمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بـ:

Gregory Härtl
WHO Media coordinator
Telephone: +41 22 791 4458
Mobile: +41 79 203 6715
E-mail: hartlg@who.int

Christy Feig
WHO Director of Communications
Mobile: +41 79 251 70 55
E-mail: feigc@who.int

شارك