مركز وسائل الإعلام

الأطفال في تاكلوبان بالفلبين التي ضربها الإعصار يتلقون لقاحات ضد الحصبة وشلل الأطفال

نشرة إخبارية مشتركة - منظمة الصحة العالمية وصندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)

لقد تم اليوم في تاكلوبان – وهي المدينة التي تلقت أعنف ضربة من جراء إعصار هايان - تلقيح الأطفال ضد الحصبة وشلل الأطفال في المرحلة الأولى من حملة جماهيرية تنفذها حكومة الفلبين بدعم من منظمة الصحة العالمية وصندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) وشركاء آخرين. كما تلقى الأطفال مكملات من الفيتامين أ للمساعدة في تحسين مناعتهم ضد الأمراض المُعدية.

ومن المتوقع أن يتم الوصول إلى أكثر من 30000 طفل من خلال الحملة التي تجري في مواقع ثابتة داخل مراكز الإخلاء وفي المجتمعات المحلية باستخدام فرق صحية متنقلة.

إن جولة التلقيح في تاكلوبان هي المرحلة الأولى من حملة تستهدف الأطفال الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات في جميع المناطق المتضررة من الإعصار. وهناك خمسة عشر فريقاً (10 فرق أجنبية و 5 فرق وطنية) - من بينهم متطوعون من وزارة الصحة والصليب الأحمر الفلبيني ومن منظمات غير حكومية أخرى - يعطون اللقاحات اليوم في مواقع بجميع أنحاء تاكلوبان. وكان أولَ المتلقين هم الأطفال الموجودون في 20 مركزاً من مراكز الإخلاء - مثل مدرسة سان خوسيه الابتدائية، حيث تعيش أكثر من 300 أسرة حالياً في ظروف يمكن أن تزيد من مخاطر الإصابة بالأمراض المُعدية.

"إن أطفال تاكلوبان بحاجة الى كل ما يمكن أن يحصلوا عليه في الحال لحمايتهم،" كما تقول أنجيلا كيرني، منسقة اليونيسف المعنية بالاستجابة لحالات الطوارئ في تاكلوبان. وتضيف: "إن المرض يشبه حيواناً مفترساً صامتاً، لكننا نعرف كيفية الوقاية منه، وسنبذل كل ما في وسعنا من أجل ذلك."

وبناء على طلب الحكومة، اشترت اليونيسف لقاحات بقيمة تزيد عن مليوني دولار أمريكي لسد النقص الحاصل في مخزونات البلد وهي تستخدم في الوقت الراهن في الحملة. وإضافة إلى ذلك، تقوم اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية بالمساعدة على إعادة إنشاء سلسلة التبريد التي تحطمت، والتي تعتبر بالغة الأهمية للحفاظ على اللقاحات في درجة الحرارة المناسبة.

"إن موظفي منظمة الصحة العالمية حملوا باليد الإمدادات من مانيلا الى تاكلوبان، ونسقوا بين الفرق التي تقوم بإعطاء اللقاحات، ودربوهم على كيفية القيام بذلك في ظل هذه الظروف الصعبة. وفي واقع الأمر، لم يسبق البدء من قبل في تنفيذ حملة تلقيح جماهيرية في غضون أسبوعين ونصف من وقوع كارثة بهذا الحجم، وبهذا المستوى من الدمار وفي ظل هذه التحديات اللوجستية،" كما تقول الدكتورة جولي هول، ممثلة منظمة الصحة العالمية في الفلبين.

وأثناء الحملة يتم تمنيع الأطفال ويجرى أيضاً تحري سوء التغذية لديهم عن طريق قياس محيط منتصف العضد، والذي من شأنه أن يبين ما إذا كانوا يعانون من نقص التغذية ويحتاجون إلى الإحالة لتلقي العلاج.

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بـ:

Nyka Alexander
Communications Officer
WHO, Manila
Telephone: +63 906 493 5097
E-mail: alexandern@wpro.who.int

Gregory Härtl
Coordinator, News and Social Media
WHO, Geneva
Telephone: +41 79 203 6715
E-mail: hartlg@who.int

Zafrin Chowdhury
UNICEF, Tacloban
Telephone: + 63 917 867 8366
E-mail: zchowdhury@unicef.org

Kate Donovan
UNICEF, Tacloban
Telephone: + 1 212 303 7984
Mobile: + 1 917 3781 2128
E-mail: kdonovan@unicef.org

Denise Shepherd-Johnson
UNICEF, Manila
Telephone: + 63 917 464 7028
E-mail: dshepherdjohnson@unicef.org

شارك