مركز وسائل الإعلام

يوم الصحة العالمي 2013: راقبوا ضغط دمكم لتقللوا المخاطر

يُعد ارتفاع ضغط الدم أحد أهم الأسباب التي تسهم في أمراض القلب والسكتات الدماغية التي تشكل معاً السبب الأول في الوفيات المبكرة والإعاقة في العالم

نشرة إخبارية

بمناسبة يوم الصحة العالمي الذي يُقام في 7 نيسان/ أبريل، تدعو منظمة الصحة العالمية إلى تكثيف الجهود للوقاية من ارتفاع ضغط الدم الذي يُعرف أيضاً بضغط الدم المرتفع ومكافحته، حيث تشير التقديرات على الصعيد العالمي إلى أن واحداً من بين كل ثلاثة من البالغين من العمر 25 عاماً فأكثر مصاب بارتفاع ضغط الدم أي نحو مليار شخص.

ويُعد ارتفاع ضغط الدم أحد أهم الأسباب التي تسهم في أمراض القلب والسكتات الدماغية التي تشكل معاً السبب الأول في الوفيات المبكرة والإعاقة في العالم. وتشير تقديرات الباحثين إلى أن ارتفاع ضغط الدم يسهم في نحو 9.4 مليون وفاة ناجمة عن الأمراض القلبية الوعائية سنوياً. وكذلك فهو يؤدي إلى زيادة مخاطر التعرض إلى حالات مرضية مثل الفشل الكلوي وفقدان البصر.

ويُعد اكتشاف ارتفاع ضغط الدم الخطوة الأولى في سبيل الوقاية منه ومكافحته. وفي يوم الصحة العالمي لهذا العام، تدعو منظمة الصحة العالمية جميع البالغين حول العالم إلى قياس ضغط الدم. فعندما يعرف الأشخاص مستوى ضغط الدم لديهم، يمكنهم اتخاذ خطوات في سبيل التحكم فيه.

وتقول الدكتورة مارغريت تشان المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية "إن هدفنا اليوم هو توعية الناس بضرورة معرفة مستوى ضغط دمهم، وأخذ ارتفاع ضغط الدم على محمل الجد، ثم بعد ذلك السيطرة على زمام الأمور".

ويمكن للأشخاص الحد من مخاطر ارتفاع ضغط الدم عن طريق ما يلي:

  • استهلاك كمية أقل من الملح
  • اتباع نظام غذائي متوازن
  • المداومة على ممارسة النشاط البدني
  • تجنب استعمال التبغ
  • تجنب الاستعمال الضار للكحول.

وتوجد أعلى معدلات انتشار ارتفاع ضغط الدم في أفريقيا (46% من البالغين) في حين توجد أقل معدلات انتشاره في الأمريكتين (35% من البالغين). وبصفة عامة، تقل معدلات انتشار ضغط الدم في البلدان المرتفعة الدخل (35% من البالغين) عنها في الفئات المنخفضة والمتوسطة الدخل (40% من البالغين) بفضل السياسات العامة المتعددة القطاعات الناجحة وإتاحة الرعاية الصحية على نحو أفضل.

وقد قررت الحكومات في عام 2012 أثناء انعقاد جمعية الصحة العالمية لمنظمة الصحة العالمية اعتماد غاية عالمية تتمثل في الحد من الوفيات المبكرة الناجمة عن الأمراض غير السارية بنسبة 25% بحلول عام 2025.

ويقول الدكتور أوليغ تشيستنوف المدير العام المساعد المسؤول عن دائرة الأمراض غير السارية والصحة النفسية بمنظمة الصحة العالمية "اتفقت القيادات العالمية على أن الوقاية من ارتفاع ضغط الدم ومكافحته يُعدان خطوة مهمة لبلوغ هذه الغاية."

وتأتي حملة منظمة الصحة العالمية لتشجيع الناس على قياس ضغط الدم استجابةً للإعلان السياسي للأمم المتحدة بشأن الأمراض غير السارية الذي اعتمده رؤوساء الدول والحكومات في أيلول/ سبتمبر 2011. وتلتزم البلدان بموجب هذا الإعلان ببذل المزيد من الجهود لدعم حملات الوعي العام من أجل تعزيز الوقاية من الأمراض غير السارية مثل أمراض القلب والسكتات الدماغية والسرطانات والداء السكري وأمراض الجهاز التنفسي المزمنة ومكافحتها.

ويقول الدكتور شانتي منديز المدير بالنيابة لإدارة التدبير العلاجي للأمراض غير السارية بمنظمة الصحة العالمية "إن الاكتشاف المبكر لارتفاع ضغط الدم والحد من مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية هو بالطبع أقل تكلفة بكثير بالنسبة إلى الأفراد والحكومات من جراحة القلب والرعاية الصحية للسكتة الدماغية والغسيل الكلوي وغيرها من التدخلات التي قد تصبح ضرورية إذا ما لم تتم السيطرة على ارتفاع ضغط الدم والتحكم فيه".

وتدعم منظمة الصحة العالمية الجهود الوطنية التي تُبذل من أجل وضع السياسات والخطط الرفيعة المستوى للوقاية من الأمراض غير السارية ومكافحتها، كما تدعم البرامج المعنية بالدعوة، واستنفار المجتمع، والتدخلات البيئية، وتنظيم النُظم الصحية وتقديم الخدمات، والتشريعات واللوائح.

وتقدم المنظمة الإرشادات للدول الأعضاء فيما يتعلق بتنفيذ الحلول الميسورة التكلفة والفعالة من أجل الحد من العبء الصحي والمالي المرتبطين بارتفاع ضغط الدم، مثل إعداد الأدوات الخاصة بنهج التدبير العلاجي لجميع مخاطر الأمراض القلبية الوعائية في أماكن الرعاية الصحية الأولية.

ويأتي الاحتفال بيوم الصحة العالمي في 7 نيسان/ أبريل من كل عام إحياءً لذكرى إنشاء منظمة الصحة العالمية في عام 1948. وفي كل عام يجري اختيار موضوع لتسليط الضوء على مجال من المجالات الصحية ذات الأولوية التي تثير القلق على الصعيد العالمي.

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال ب:

Fadéla Chaib
Communications Officer/Spokesperson
WHO
Telephone: +41 22 791 32 28
Mobile: +41 79 475 55 56
E-mail: chaibf@who.int

شارك

روابط ذات صلة