مركز وسائل الإعلام

تركيز الضيوف المدعوين إلى التحدث أمام جمعية الصحة العالمية على العنف القائم على نوع الجنس وصحة المواليد

نشرة إخبارية

تحدثت الدكتورة كريستين كاسيبا – ساتا، السيدة الأولى لزامبيا (سفيرة النوايا الحسنة لدى المنظمة المعنية بمكافحة العنف القائم على نوع الجنس) والسيدة مليندا غيتس، الرئيسة المشاركة لمؤسسة بيل ومليندا غيتس، إلى المندوبين أثناء جمعية الصحة العالمية بعد ظهر هذا اليوم.

وأعربت الدكتورة كاسيبا – ساتا عن أسفها لانتشار العنف ضد النساء والفتيات وبقاء حالات العنف مخفية وغير معترف بها. وأحاطت علماً بوصفها طبيبة نساء سابقة بالأضرار الدائمة التي يخلفها ذلك العنف على الصحة النفسية والبدنية: "ويكون معظم ضحايا العنف القائم على نوع الجنس على مرمى حجر من القطاع الصحي".

وشددت على مسؤولية القطاع الصحي عن التصدي لأسباب العنف وعواقبه. وطلبت إلى المندوبين ضمان حصول كل شخص متضرر من العنف على جميع ما يحتاجه من خدمات صحية فعالة وميسورة الكلفة في الوقت المناسب وخلو هذه الخدمات من الانتهاك والازدراء والتمييز.

ثم سلطت السيدة غيتس الأضواء على سبل تحسين صحة الأم والوليد بالتشديد على أهمية تعاضد الجهود لتحسين الصحة الإنجابية وصحة الأم والوليد والطفل أي على "تواصل خدمات الرعاية".

وأشارت إلى ما يلي: "إذا تسنى للمرأة تنظيم أسرتها، فمن الأرجح أن تباعد بين حالات حملها. وإذا باعدت بين حالات حملها، فمن الأرجح أن تنعم بمولود سليم. وإذا كان المولود سليماً، فمن الأرجح أن يترعرع ترعرعاً مشرقاً. وعندما يكون حمل المرأة سليماً ويترعرع الطفل ترعرعاً مشرقاً، فإن الفوائد الإيجابية تدوم طيلة العمر".

كما دعت المندوبين إلى إيلاء المزيد من الاهتمام للأطفال حديثي الولادة. فبالرغم من التقدم الملحوظ الذي أُحرز على صعيد العالم في خفض عدد الأطفال الذين يموتون قبل عامهم الخامس، تراجعت معدلات وفيات الأطفال الحديثي الولادة بخطى أبطأ.

وستناقش جمعية الصحة خطة عمل جديدة بشأن الأطفال حديثي الولادة في وقت لاحق من هذا الأسبوع. وناقشت السيدة غيتس وغيرها من المحاورين المشاركين في الجلسة الإعلامية التقنية التي انعقدت اليوم، جودة الرعاية الصحية في الفترة المحيطة بالولادة وقدرتها على وضع حد لوفيات الأمهات والمواليد وحالات الإملاص التي يمكن تلافيها، على نحو يحقق "عوائد ثلاثية للاستثمار".


لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بـالأشخاص التالي ذكرهم:

Glenn Thomas
WHO Department of Communications
Mobile: +41 79 509 0677
Telephone: +41 22 791 3983
Email: thomasg@who.int

Fadéla Chaib
WHO Department of Communications
Mobile: +41 79 475 5556
Telephone: +41 22 791 3228
Email: chaibf@who.int

Tarik Jasarevic
WHO Department of Communications
Telephone: +41 22 791 50 99
Mobile: +41 79 367 62 14
Email: jasarevict@who.int

شارك