مركز وسائل الإعلام

افتتاح أعمال جمعية الصحة العالمية السابعة والستين في جنيف

نشرة إخبارية

تفتتح الجمعية السنوية لمنظمة الصحة العالمية أعمالها في جنيف اليوم، وقد كشفت نتائج مسح عالمي جديد أن منظمة الصحة العالمية تحتل المركز الثاني بين المنظمات التي تحظى بأعلى تقدير في العالم. حيث أفاد ثلثا (72%) الجمهور المشمول بالمسح الذي أجرته مؤسسة غالوب بأن له رأياً إيجابياً في منظمة الصحة العالمية وفي اليونيسيف التي تُعد شريكتها الوثيقة الصلة بها.

ومن المتوقع أن يحضر جمعية الصحة العالمية السابعة والستين 3000 مندوب. وعلى مدى الأيام الستة القادمة، سيناقش 194 ممثلاً رفيع المستوى عن الدول الأعضاء قضايا الصحة العالمية الرئيسية، ويتخذون القرارات بشأنها، وستشمل ما يلي:

  • الجهود الرامية إلى الوقاية من الأمراض غير السارية ومكافحتها مثل الداء السكري وأمراض القلب والسرطان وأمراض الرئة المزمنة
  • استراتيجية وغايات عالمية جديدة للوقاية من السل ومكافحته
  • الاقتراحات بشأن تحسين صحة المرضى المصابين بالتهاب الكبد الفيروسي
  • مسوَّدة خطة العمل بشأن صحة المواليد
  • التقدم المُحرز في استراتيجية المنظمة العالمية بشأن تغذية الأمهات وصغار الأطفال
  • التقدم المُحرز صوب تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية ودور الصحة في خطة التنمية لما بعد عام 2015
  • سُبل التصدي لمقاومة مضادات الميكروبات
  • الجهود الرامية إلى تحسين إتاحة الأدوية الأساسية وتعزيز النُظم الخاصة بالأدوية
  • التدبير العلاجي للتوحد
  • حماية المزيد من الأشخاص من الأمراض التي يمكن الوقاية منها باللقاحات.

وسيستعرض المندوبون أيضاً ما تحرزه المنظمة من تقدم في مجال الإصلاح.

وسيتولى افتتاح جلسة اليوم الدكتور شيغوري أومي من اليابان، وهو رئيس جمعية الصحة العالمية السادسة والستين. وسيتولى المندوبون بعد ذلك انتخاب رئيس وأعضاء مكتب جدد. وستلقي المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية، الدكتورة مارغريت تشان، كلمة أمام الجمعية في الساعة 14.30 (بالتوقيت الأوروبي المركزي)، وستوضع الكلمة التي ستلقيها في متناول وسائل الإعلام على الفور. وسيناقش بعد ذلك المندوبون العلاقة بين المناخ والصحة في الجلسة العامة.

مسح مؤسسة غالوب

يرى 82% من الأشخاص المشمولين بالبحث الذي أجرته مؤسسة غالوب أن منظمة الصحة العالمية تسهم في حماية صحة الناس. ويعتقد أكثر من نصف المُجيبين (51%) أن المنظمة تسهم في المقام الأول في "تعزيز الخدمات الصحية المقدمة إلى الفقراء" ثم في "حماية الناس من الأمراض" و"الاستجابة لمقتضيات طوارئ الصحة العمومية" بنسبة 42% لكل منهما.

وكان القياس العالمي للمنظمات غير الحكومية لعام 2014 الذي نفذته الرابطة الدولية للشبكة العالمية المستقلة لبحوث السوق/ غالوب، قد شمل مقابلات مع 306 66 أشخاص في 64 بلداً بشأن 16 منظمة رائدة من المنظمات غير الحكومية والمنظمات التي لا تستهدف الربح. وتضمن المسح المنظمات التالية: اليونيسيف، ومنظمة الصحة العالمية، واللجنة الدولية للصليب الأحمر، وصندوق إنقاذ الطفولة، ومنظمة غرين بيس الدولية، وأطباء بلا حدود، والصندوق العالمي للطبيعة، ومنظمة الأغذية والزراعة، والمنظمة الدولية لقرى إنقاذ الأطفال، ومنظمة الرؤية العالمية الدولية، ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ومنظمة كير الدولية، ومنظمة الشفافية الدولية، وهيئة الدستور الغذائي، ومنظمة أوكسفام.

لمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال بـ:

Glenn Thomas
WHO Department of Communications
Mobile: +41 79 509 0677
Telephone: +41 22 791 3983
Email: thomasg@who.int

Fadéla Chaib
WHO Department of Communications
Mobile: +41 79 475 5556
Telephone: +41 22 791 3228
Email: chaibf@who.int

Tarik Jasarevic
WHO Department of Communications
Telephone: +41 22 791 50 99
Mobile: +41 79 367 62 14
Email: jasarevict@who.int

شارك