مركز وسائل الإعلام

التقرير الجديد لمنظمة الصحة العالمية ومجموعة البنك الدولي يشير إلى أن هنالك 400 مليون فرد لا يحصلون على الخدمات الصحية الأساسية

نشرة إخبارية مشتركة بين منظمة الصحة العالمية ومجموعة البنك الدولي

يشير تقرير منظمة الصحة العالمية ومجموعة البنك الدولي الذي تم إطلاقه اليوم إلى أن هنالك 400 مليون فرد لا يحصلون على الخدمات الصحية الأساسية وأن 6% من السكان في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل يشارفون على الفقر المدقع أو يدفعون دفعاً إليه من جراء الإنفاق على الصحة.

ويذكر الدكتور تيم إيفانز، المسؤول الأول عن الصحة والتغذية والسكان في مجموعة البنك الدولي أن "هذا التقرير يمثل ناقوساً للإنذار: وهو يظهر أننا لايزال أمامنا شوطا طويلا لتحقيق التغطية الصحية الشاملة. وأننا يجب أن نعمل على توسيع نطاق سبل الحصول على الخدمات الصحية وحماية الفئات الأكثر فقراً من النفقات الصحية التي تحملهم ضوائق مالية شديدة".

ويعد التقرير الخاص بتتبع التغطية الصحية الشاملة هو الأول من نوعه في قياس معدل التغطية بالخدمات الصحية والحماية المالية بهدف تقييم ما أحرزته البلدان من تقدم صوب تحقيق التغطية الصحية الشاملة.

ويستعرض التقرير سبل الحصول على الخدمات الصحية الأساسية على الصعيد العالمي بما في ذلك الخدمات المتعلقة بتنظيم الأسرة، والرعاية السابقة للولادة، والقابلات الحاذقات، وتمنيع الأطفال، والعلاج المضاد للفيروسات القهقرية، ومعالجة مرض السل، والحصول على المياه النظيفة وخدمات الإصحاح في عام 2013، ووجد أن 400 مليون شخص على الأقل يتعذر عليهم الحصول إلى واحد على الأقل من هذه الخدمات.

ويقول الدكتور ماري بول كيني، المدير العام المساعد المسؤول عن النظم الصحية والابتكار في منظمة الصحة العالمية "إن أكثر الناس حرمانا في العالم يفتقرون حتى إلى أبسط الخدمات الأساسية". "ويأتي الالتزام بتحقيق الإنصاف في صميم التغطية الصحية الشاملة. وينبغي أن تركز السياسات والبرامج الصحية على توفير الخدمات الصحية الجيدة للأفراد الأشد فقراً وللنساء وللأطفال، ومن يعيشون في المناطق الريفية، ومن ينتمون إلى مجموعات الأقليات".

ووجد التقرير كذلك أن 6% ممن يعيشون في 37 بلداً يشارفون على الفقر المدقع أو يدفعون دفعاً إليه ( 1.25 دولاراً أمريكياً يومياً) بسبب الاضرار إلى دفع ثمن الخدمات الصحية من جيوبهم الخاصة. وعند احتساب الدراسة لعامل الفقر الذي يبلغ دولارين في اليوم، وجد أن 17% من سكان هذه البلدان دفعوا إلى الفقر أو ازدادوا فقراً من جراء النفقات الصحية.

ويقول الدكتور كوشيك باسو، نائب الرئيس الأول ورئيس الخبراء الاقتصاديين في مجموعة البنك الدولي "إن هذه المستويات المرتفعة من الفقر، والتي تحدث عندما يضطر الفقراء إلى دفع نفقاتهم الخاصة بالحصول على خدمات الرعاية الصحية الطارئة من جيبهم الشخصي تشكل خطرا كبيرا على تحقيق هدف استئصال شأفة الفقر المدقع". ويشير إلى ما يلي "أننا ونحن بصدد الانتقال إلى حقبة التنمية لما بعد عام 2015، ينبغي علينا أن نعمل بناء على هذه النتائج، وإلا سنخلف فقراء العالم وراءنا".

وتوصي منظمة الصحة العالمية ومجموعة البنك الدولي البلدان الساعية إلى تحقيق التغطية الصحية الشاملة بالوصول إلى معدل تغطية للسكان بالخدمات الصحية الأساسية لا يقل عن 80%، وأن يتم حماية كل فرد في كل مكان من المدفوعات الصحية الكارثية والمسببة للفقر.

ويشير الدكتور تايز بويرما مدير إدارة الإحصائيات الصحية ونظم المعلومات في منظمة الصحة العالمية إلى أنه مع تزايد عدد البلدان التي تتعهد بتحقيق التغطية الصحية الشاملة، فإن أحد التحديات الكبيرة التي تواجهها تكمن في تتبع التقدم المحرز. ويوضح التقرير إمكانية تحديد التغطية الصحية الشاملة من حيث الكم وتتبع التقدم المحرز صوب بلوغ المرامي الأساسية من حيث الخدمات الصحية والتغطية بالحماية المالية.

ويعتبر هذا التقرير هو الأول من نوعه في سلسلة من التقارير السنوية التي تعتزم المنظمة بالتعاون مع مجموعة البنك الدولي انتاجها بغية تتبع التقدم المحرز صوب بلوغ الرعاية الصحية الشاملة في البلدان.

ويذكر مايكل مايرز العضو المنتدب في مؤسسة روكفيلر " أنه وفقا للمقولة المعروفة فإن ما يمكن قياسه يتم تنفيذه، ومع اتخاذ البلدان حول العالم خطوات لتوفير التغطية الصحية الشاملة، ستمنح القدرة على تحديد الفجوات وقياس التقدم المحرز بفعالية قوة دفع حاسمة لهذه الحركة العالمية". ويضيف "تعتبر هذه أداة هامة للدول لتحقيق التغطية الصحية الشاملة وبناء نظم صحية قادرة على الصمود".

وقد قامت مؤسسة روكفلر ووزارة الصحة اليابانية بدعم هذا التقرير والذي يأتي قبل ستة أشهر من الاحتفال السنوي الثاني باليوم العالمي للتغطية الصحية الشاملة في 12 كانون الاول/ ديسمبر.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بــ:

منظمة الصحة العالمية
Sarah Cumberland
Tel: +41 79 206 1403
E-mail: cumberlands@who.int

مجموعة البنك الدولي
Melanie Mayhew
Tel: +1 202-406-0504
E-mail: mmayhew1@worldbankgroup.org