مركز وسائل الإعلام

المؤتمر العالمي التاسع بشأن تعزيز الصحة: اتفاق قادة عالميين على تعزيز الصحة بغية تحقيق أهداف التنمية المستدامة

نشرة إخبارية

أعلن قادة الحكومات ومنظمات الأمم المتحدة ورؤساء المدن وخبراء الصحة من جميع أنحاء العالم اليوم التزامين تاريخيين متعلقين بتعزيز الصحة العمومية والقضاء على الفقر.

واتفق المؤتمر العالمي التاسع بشأن تعزيز الصحة، الذي شاركت في تنظيمه منظمة الصحة العالمية واللجنة الوطنية المعنية بشؤون الصحة وتنظيم الأسرة بجمهورية الصين الشعبية في شنغهاي من 21 إلى 24 تشرين الثاني/ نوفمبر على ما يلي:

  • إعلان شنغهاي بشأن تعزيز الصحة، الذي يلتزم باعتماد خيارات سياسية جريئة من أجل الصحة بالتشديد على الروابط بين الصحة والرفاه وخطة الأمم المتحدة لعام 2030 بشأن التنمية المستدامة وأهداف التنمية المستدامة الواردة فيها.
  • توافق آراء شنغهاي لرؤساء البلديات بشأن المدن الصحية، الذي يتضمن التزاماً لأكثر من 100 رئيس من رؤساء البلديات بالنهوض بالصحة من خلال تحسين إدارة البيئات الحضرية.

وتقول المديرة العامة للمنظمة، الدكتورة مارغريت تشان، إن الالتزامين المذكورين يستندان إلى ضرورة أن تتخذ الحكومات إجراءات تحمي الأشخاص من المخاطر الصحية وتضمن إتاحة الخيارات الصحية وتنشر الوعي بسبل التمتع بالصحة والحفاظ عليها.

وتضيف الدكتورة تشان قائلة إن "التدابير التشريعية والمالية هي في عداد التدخلات الأكثر فعالية التي يمكن للحكومات على الصعيد الوطني وعلى مستوى المدن أن تنفذها لتعزيز صحة مواطنيها انطلاقاً من مكافحة التبغ وفرض الضرائب على المشروبات السكرية ووصولاً إلى ضمان تمكن الناس من استنشاق الهواء النظيف والتوجه إلى المنزل بركوب الدراجات بأمان والذهاب إلى المدرسة أو العمل دون الخوف من أعمال العنف".

الإعلان

يسلط الإعلان الأضواء على ضرورة أن يتسنى للناس التحكم في صحتهم مما يجعلهم في وضع يمكنهم من اعتماد خيارات صحية متعلقة بأنماط الحياة. وإذ يلاحظ الحاجة إلى العمل السياسي على مستوى عدة قطاعات وأقاليم مختلفة، يبرز دور حسن تصريف الشؤون واكتساب المعارف الصحية في تحسين الصحة والدور الحاسم الذي تؤديه السلطات والمجتمعات المحلية في المدن.

وتشمل الالتزامات المتصلة بتصريف الشؤون حماية الصحة عن طريق السياسات العامة وتدعيم التشريعات واللوائح والضرائب المفروضة على السلع الأساسية غير الصحية وتنفيذ السياسات المالية بهدف السماح بتوظيف استثمارات جديدة في مجالي الصحة والرفاه. ويشدد الإعلان أيضاً على أهمية التغطية الصحية الشاملة وضرورة تحسين تناول القضايا الصحية العابرة للحدود.

أما التعهدات المرتبطة باكتساب المعارف الصحية فتضم وضع استراتيجيات وطنية ومحلية لتعزيز وعي المواطنين بسبل العيش السليم وزيادة قدرة المواطنين على التحكم في صحتهم ومحدداتها من خلال تسخير قوة التكنولوجيا الرقمية. ويلتزم الإعلان أيضاً بأن تضمن البيئات دعم خيارات المستهلكين الصحية عبر وضع سياسات التسعير وشفافية المعلومات والتوسيم الواضح على سبيل المثال.

ويشدد الإعلان على ضرورة وضع سياسات حضرية سليمة تنهض بالاندماج الاجتماعي ويتواصل تدعيم هذه المسائل في توافق آراء رؤساء البلديات.

توافق آراء رؤساء البلديات

تستضيف المدن أكثر من 50% من سكان العالم ويتوقع أن ترتفع هذه النسبة لتبلغ ثلثي سكان العالم بحلول عام 2030 مما يجعل المدن محور تركيز يكتسي أهمية خاصة. وأشار توافق آراء رؤساء البلديات إلى 10 مجالات عمل سيُدمجها رؤساء البلديات المشاركين في المؤتمر في خطط مدنهم لتنفيذ خطة الأمم المتحدة لعام 2030 بشأن التنمية المستدامة. وتشمل المجالات الرئيسية التصدي للتلوث والعنف القائم على نوع الجنس ونمو الطفل وجعل المدن خالية من دخان التبغ.

ووافق رؤساء البلديات على إدماج الصحة في الاعتبارات الأساسية في إطار جميع سياسات المدن؛ وتعزيز مشاركة المجتمعات المحلية عبر منابر متعددة تشمل المدارس وأماكن العمل والتكنولوجيا الحديثة بهدف الارتقاء بالصحة؛ وإعادة توجيه الخدمات الصحية والاجتماعية في البلديات من أجل تحقيق الإنصاف والتغطية الصحية الشاملة.

ملاحظة موجهة إلى المحررين

يمثل مؤتمر شنغهاي الذكرى السنوية الثلاثين للمؤتمر العالمي الأول الذي عُقد في كندا وصدر عنه ميثاق أوتاوا التاريخي لتعزيز الصحة. وقد أوضح ميثاق أوتاوا ضرورة الالتزام والعمل والاستثمار على المستوى السياسي لتناول مسائل الصحة والإنصاف، وعدم إمكانية قطاع الصحة لوحده ضمان تمتع الأشخاص بأعلى مستوى ممكن من الصحة.

ويشارك أكثر من 1000 شخص في مؤتمر شنغهاي، بمن فيهم رئيس وزراء الصين وأكثر من 40 وزيراً للصحة والقطاعات الأخرى ورؤساء خمس وكالات من وكالات الأمم المتحدة وأكثر من 100 رئيس من رؤساء البلديات. ويشارك مئات خبراء الصحة الدوليين أيضاً في أحداث تتطرق إلى مجموعة متنوعة من الموضوعات.

يمكن الاتصال بالشخص التالي ذكره:

Paul Garwood
موظف اتصالات في المنظمة
الهاتف المحمول: +41-79-603-7294
garwoodp@who.int