مركز وسائل الإعلام

اختبار حالات الطاعون المشتبه فيها في سيشل يُسفر عن نتيجة سلبية

شرة إخبارية

أعطت العينات المأخوذة في سيشيل من المرضى المشتبه في إصابتهم بالطاعون الرئوي نتائج سلبية عند اختبارها يوم الثلاثاء (17 تشرين الأول/ أكتوبر) في المختبر الشريك لمنظمة الصحة العالمية في باريس بفرنسا.

وكانت وزارة الصحة في سيشيل ومنظمة الصحة العالمية قد أرسلت العينات العشر إلى المركز المتعاون مع المنظمة في مجال اليرسينية بمعهد باستور لتأكيد عدد من الحالات المشتبه فيها وحالة واحدة محتملة تخص رجلاً يبلغ من العمر 34 عاماً عاد من مدغشقر حاملاً بعض الأعراض الشبيهة بأعراض الطاعون.

وتعمل المنظمة مع السلطات الصحية في سيشيل على الحد من مخاطر وفادة الطاعون من مدغشقر المجاورة التي تواجه فاشية غير مسبوقة أودت بحياة أكثر من 70 شخصاً منذ شهر آب/ أغسطس. ولم تتأكد أي حالة طاعون في سيشيل.

وقامت المنظمة إلى جانب دعمها المقدم للفحوص المختبرية، بنشر الخبراء والإمدادات الطبية في هذا البلد الذي يتكون من 115 جزيرة. وتقدم المنظمة أيضاً الإرشادات بشأن تتبع مخالطي الأشخاص الذين يُشتبه في إصابتهم بالعدوى وعلاجهم.

ويقول الدكتور إبراهيما سوسي- فال، مدير الطوارئ الإقليمية للإقليم الأفريقي التابع للمنظمة "نعمل مع السلطات الصحية على الحد من مخاطر انتشار الطاعون في سيشيل بتحسين الترصد والتأهب."

وتنصح المنظمة حكومة سيشيل بتنفيذ تدابير الصحة العمومية تمشياً مع اللوائح الصحية الدولية للمنظمة، مثل تعزيز الترصد، وعزل الحالات المشتبه فيها وعلاجها، وتتبع مخالطي الحالات، وتقديم العلاج الوقائي للمخالطين المحتملين للحالات.

ووفقاً لتقديرات المنظمة الحالية فإن مستوى مخاطر انتشار الطاعون في سيشيل منخفض.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:

Christian Lindmeier
WHO communications officer
Phone : +41 22 791 1948
Mobile: +41 79 500 6552
E-mail: lindmeierch@who.int