مركز وسائل الإعلام

منظمة الصحة العالمية ترحّب بإسهام المملكة المتحدة ومؤسسة غيتس في الأنشطة العالمية الرامية إلى دحر السل


27 كانون الثاني/يناير 2006

رحّبت منظمة الصحة العالمية اليوم بإعلان حكومة المملكة المتحدة عن التزامها بالتبرّع بمبلغ قيمته 7ر41 مليون جنيه إسترليني (74 مليون دولار أمريكي) من أجل المساعدة على مكافحة السل في الهند، وبإعلان مؤسسة بيل وميليندا غيتس عن التزامها بزيادة حجم التمويل الذي تقدمه لأغراض مكافحة السل بثلاثة أضعاف، ليصل إلى 900 مليون دولار أمريكي بحلول عام 2015.

ويأتي هذان التعهّدان في أعقاب نشر الخطة العالمية لدحر السل التي تحدّد الخطوات اللازم اتخاذها من أجل التصدي لوباء السل على الصعيد العالمي. والجدير بالذكر أنّ السل يودي بحياة مليوني نسمة ويصيب ثمانية ملايين آخرين في كل عام. وتدعو تلك الخطة، التي أعدّتها شراكة دحر السل، إلى زيادة حجم التمويل المخصّص لهذا المرض بثلاثة أضعاف خلال السنوات العشر المقبلة، وذلك من أجل تعزيز فرص الاستفادة من برامج مكافحة السل والإسراع بوتيرة البحوث الرامية إلى استحداث وسائل جديدة لمكافحة المرض.

وقال الدكتور جونغ- ووك لي، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، "إنّ هذان التبرّعان المقدّمان من حكومة المملكة المتحدة ومؤسسة غيتس لدليل على التزام الجهتين، بشكل فعلي وعلى المدى الطويل، بالإسهام في الجهد العالمي الرامي إلى دحر السل. وتبيّن الخطة العالمية لدحر السل، بوضوح، ما يلزم فعله للتخفيف من عبء السل. لذا يجب علينا اتخاذ إجراءات فورية من أجل جمع الأموال اللازمة لتنفيذ تلك الخطة."

وتشمل الأهداف الرئيسية التي حدّدتها الخطة المذكورة تحسين فرص الحصول على العلاج من أجل توقّي 14 مليون حالة وفاة وتوفير العلاج لزهاء 50 مليون نسمة؛ واستحداث أدوية جديدة وتوزيعها وتوفير لقاح جديد ومأمون بأسعار مقبولة؛ واستنباط اختبارات تشخيصية جديدة وفعالة وإتاحتها بأسعار مقبولة.

ومنظمة الصحة العالمية من الهيئات الأعضاء في شراكة دحر السل، التي تم إنشاؤها في عام 2000. وتستضيف المنظمة أمانة الشراكة في مقرّها الرئيسي بجنيف.

للمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال ب:

Iain Simpson
Communications Officer - WHO
Telephone: +41 22 791 3215
Mobile phone: +41 79 475 5534
E-mail: simpsoni@who.int

شارك