مركز وسائل الإعلام

الاقتصار على الرضاعة الطبيعية طيلة الأشهر الستة الأولى من العمر أفضل وسيلة لتغذية الرضّع في كل مكان

بيان
15 كانون الثاني/يناير 2011

توصي منظمة الصحة العالمية الأمهات في جميع أنحاء العالم بالاقتصار على إرضاع أطفالهن طبيعياً طيلة الأشهر الستة من عمرهم لتحقيق المستوى الأمثل للنمو والنماء والصحة. وعليه ينبغي إعطاؤهم أغذية تكميلية مغذية ومواصلة إرضاعهم طبيعياً حتى بلوغهم عامين من العمر أو أكثر من ذلك.

لقد تم نشر أحدث مراجعة منهجية للبيّنات المتعلقة بهذه المسألة في عام 2009 ("المدة المثالية للرضاعة الطبيعية (مراجعة)"، كرامير م.س، كاكوما ر. مكتبة كوكرين، 2009، الطبعة 4). وتدعم نتائج تلك المراجعة، التي شملت تجربتين مضبوطتين و18 دراسة أخرى أُجريت في بلدان متقدمة وبلدان نامية على حد سواء، توصيات منظمة الصحة العالمية الراهنة.

وتشير نتائج المراجعة المنهجية إلى أنّ الاقتصار على الرضاعة الطبيعية، والامتناع عن إعطاء الرضّع أيّة أغذية أو سوائل أخرى طيلة الأشهر الستة من عمرهم، من الإجراءات التي تتسم بمزايا عدة مقارنة بالاقتصار على الرضاعة الطبيعة طيلة 3 إلى 4 أشهر وإتباعها بالتغذية المختلطة.

ومن تلك المزايا انخفاض مخاطر إصابة الرضيع بالعدوى المعدية المعوية، وزيادة سرعة نزول وزن الأم بعد الولادة، وتأخّر عودة دورات الحيض. ولم يثبت حدوث أيّ انخفاض فيما يخص مخاطر الإصابة بالعداوى الأخرى أو الأمراض الأرجية. ولم يرد في أيّة وثائق تأثّر النمو بشكل سلبي جرّاء الرضاعة الطبيعية طيلة الأشهر الستة الأولى من العمر. ولكن لوحظ انخفاض مستوى الحديد في بعض الأماكن الواقعة في البلدان النامية.

وتتابع منظمة الصحة العالمية عن كثب نتائج البحوث الجديدة ولها آلية لإعادة بحث التوصيات بشكل دوري. وتُستخدم المراجعة المنهجية، المرفقة بتقييم لنوعية البيّنات، بغرض مراجعة المبادئ التوجيهية في إطار عملية ترمي إلى ضمان استناد التوصيات إلى أفضل البيّنات المتوافرة وخلوّها من تضارب المصالح.

لمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال بـ:

Christy Feig
مديرة إدارة الاتصالات
منظمة الصحة العالمية، جنيف
الهاتف: +41 22 791 30 75
الهاتف المحمول: +41 79 251 70 55
البريد الإلكتروني: feigc@who.int

شارك