Neglected tropical diseases

الأستاذة رشيدة بركات, 1941–2013

Professor Rashida Barakat
تخليداً لذكرى


خيّم علينا شعور بالأسى العميق لدى موافاتنا بخبر مفارقة الأستاذة رشيدة بركات للحياة في الإسكندرية بمصر يوم العاشر من أيلول/ سبتمبر 2013.

وستظل ذكرى الأستاذة بركات خالدة باعتبارها باحثة علمية متميزة وموقرّة على الصعيد الدولي ومتخصصة في علم الطفيليات ومرشدة وخبيرة في شؤون الصحة العمومية.

وقد دفعها شغفها في علم الطفيليات إلى أن تسهم بهمة في تنفيذ أنشطة مكافحة البلهارسيا في مصر ورصد تلك الأنشطة وتقييمها وتقديم إرشادات بشأنها. وبوصفها باحثة علمية طويلة الباع فقد تولت تقييم مأمونية دواء البرازيكوانتيل وفعاليته في علاج أطفال المدارس الصغار، وكانت واحدة من بين الباحثين الرئيسيين المعنيين بمشروع بحوث البلهارسيا. كما كانت الأستاذة بركات من الرواد في مجال تشخيص أمصال مرض البلهارسيا وغيره من الأمراض الطفيلية، ودوّنت الكثير عن توضيح وبائيات هذا المرض في مصر وعلاجه ومكافحته.

وتقدمت الأستاذة بركات بإسهامات كبيرة في عمل منظمة الصحة العالمية (المنظمة)، وشغلت منصب عضو في فريق الخبراء الاستشاري التابع للمنظمة والمعني بمكافحة البلهارسيا من عام 2001 وحتى وافاها الأجل. وشاركت في عدة اجتماعات دعت المنظمة إلى عقدها على الصعيدين العالمي والإقليمي والصعيد القطري، ومنها اجتماع لجنة الخبراء التابعة للمنظمة والمعنية بالوقاية من البلهارسيا والديدان المنقولة بواسطة التربة ومكافحتها في عام 2001. ومن أحدث ما نُشِر لها في عدد شهر أيلول/ سبتمبر 2013 من مجلة البحوث المتقدمة (Journal of Advanced Research) مقال عن تاريخ مكافحة البلهارسيا في مصر

وبوصف الأستاذة بركات نموذجاً تحتذى به قائمة طويلة من الطلبة في مصر وفي المنطقة، فقد عرضت خبرتها بسخاء تشجيعاً لهؤلاء الطلبة ودعمهم وكرست لهم جزءاً كبيراً من وقتها ورعايتها ومعرفتها ودعمها وحبها. وشاركت في الإشراف على 30 أطروحة لنيل شهادة الدكتورة و40 أخرى لنيل شهادة الماجستير ونشرت أكثر من 50 ورقة متخصصة وشاركت في ما يزيد على 20 مؤتمراً دولياً.

وستفتقد كثيراً الأوساط العالمية المعنية بمكافحة البلهارسيا وشؤون الصحة العمومية إلى المشورة الحكيمة للأستاذة بركات وإلى دورها الإرشادي وخبرتها في هذا الميدان.

Share