تدبير تعاطي المخدرات

التعاطي (المخدرات أو الكحول أو المواد الكيميائية أو المواد نفسية التأثير)

التعريف

مجموعة من المصطلحات ذات استخدام واسع لكن لمعانٍ متفاوتة. فبحسب الـ DSM -IV ، يعرَّف "تعاطي المواد نفسية التأثير" بأنه "نمط من أنماط الاستعمال سيئة التكيف يُعبر عنه بـ ... الاستمرار في الاستعمال رغم المعرفة بمواجهة مشاكل اجتماعية أو مهنية أو سيكولوجية أو بدنية – مستمرة أو متكررة – تنجم أو تتفاقم عن طريق استعمال [أو عن طريق] الاستعمال المتكرر، في حالات يكون فيها خطِراً من الناحية البدنية". وهو فئة باقية، مع أخذ مصطلح الاعتماد الأولويةَ عند الاقتضاء.

ويستخدم مصطلح "التعاطي" أحياناً على نحو مستنكَر، للإشارة إلى أي استعمال على الإطلاق؛ لاسيما للأدوية غير المشروعة. وبسبب غموض هذا المصطلح فإنه لم يستخدم في التنقيح العاشر للتصنيف الدولي للأمراض (إلا في حالة المواد غير المسببة للاعتماد)، وإن الاستعمال الضار والاستعمال الخطر هما المصطلحان المكافئان المستخدمان من قبل منظمة الصحة العالمية، على الرغم من أنهما يقتصران عادة على الآثار الصحية ولا يشملان العواقب الاجتماعية.

وفي سياقات أخرى، فإن مصطلح التعاطي يشير إلى أنماط الاستعمال غير الطبية أو غير المسموح بها، بغض النظر عن العواقب. ولذا فإن التعريف الذي نشرته لجنة خبراء منظمة الصحة العالمية المعنية بالاعتماد على الأدوية في عام 1969 كان "الاستعمال المفرط – المستمر أو المتقطع – للأدوية بشكل يتعارض مع الممارسة الطبية المقبولة أو لا صلة له بها".

سوء استعمال المواد نفسية التأثير

استخدام مادة ما لغرض لا يتفق مع الدلائل الإرشادية القانونية أو الطبية، كما هو الحال في الاستعمال غير الطبي لأدوية الوصفات الطبية. ويفضل البعض هذا المصطلح على مصطلح التعاطي اعتقاداً منهم أنه أقل إدانة.

شارك