مبادرة التحرر من التبغ

السجائر الإلكترونية أو النُظم الإلكترونية لإيصال النيكوتين

البيان المنقح في 3 حزيران/ يونيو 2014

جنيف - تعتبر النظم الالكترونية لإيصال النيكوتين والتي تمثل السجائر الالكترونية النموذج الأولي الأكثر شيوعاً لها، بمثابة أجهزة لا تحترق أو تستخدم أوراق التبغ، ولكنها، بدلا من ذلك، تبخر محلولاً يستنشقه المستخدم بعد ذلك. وتشمل المكونات الرئيسية للمحلول، بالإضافة إلى النيكوتين حال وجوده، غلايكول البروبيلين، مع الجلسرين أو بدونه، وعوامل المنكهات. وتحتوي محاليل النظم الإلكترونية لإيصال النيكوتين وانبعاثاتها على مواد كيميائية أخرى، والتي يعتبر بعضها من المواد السمية.

وعلى الرغم من أن بعض السجائر الإلكترونية تشبه منتجات التبغ (مثل السجائر، والسيجار، والسيجاريليو، والغليون، والنرجيلة، أو الشيشة على سبيل المثال) والتي يمكن أن تنتج في شكل سلع يومية مثل الأقلام، وشرائح التخزين الإلكترونية USB، أو أجهزة أسطوانية أو مستطيلة أكبر.

وتعكف منظمة الصحة العالمية الآن على مراجعة البينات الموجودة حول النظم الإلكترونية لإيصال النيكوتين، وإعداد ورقة لتقديمها إلى اجتماع الأطراف في اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ، والذي سيعقد في وقت لاحق هذا العام. كما تعمل المنظمة مع الهيئات التنظيمية الوطنية للنظر في خيارات الانتظام، ومع خبراء السموم كذلك لفهم المزيد عن ما قد تحدثه النظم الإلكترونية لإيصال النيكوتين من تأثير على الصحة.

شارك