مبادرة التحرر من التبغ

اليوم العالمي للامتناع عن التدخين، 31 أيار/ مايو 2010

التدخين اللاإرادي يثير قلقاً خاصاً فيما يتعلق بالنساء

  • عدد المدخنين يفوق عدد المدخنات بكثير في بلدان عديدة، وكثير من هذه البلدان يخفق في توفير الحماية الكافية لغير المدخنين.

  • في كثير من البلدان ليس للنساء حول ولا قوة في حماية أنفسهن وأطفالهن من التدخين اللاإرادي.

  • في الصين، حيث يشكل الرجال الغالبية العظمى من المدخنين البالغين، يتعرض أكثر من نصف النساء في سن الإنجاب بصفة منتظمة للتدخين اللاإرادي، الأمر الذي يعرضهن مع أجنتهن إلى المخاطر.

روابط ذات صلة

شارك