مبادرة التحرر من التبغ

اليوم العالمي للامتناع عن التدخين، 31 أيار/ مايو 2010

أنشطة التسويق التي تقوم بها دوائر صناعة التبغ تعرض النساء للخطر

  • الإعلانات تربط على نحو زائف بين تعاطي التبغ وبين جمال الأنثى، وتمكينها وتمتعها بالصحة. والواقع أن إدمان التبغ يستعبد المرأة ويشوهها.

  • الإعلانات تغري النساء بإطلاق أوصاف على السجائر من قبيل "خفيفة" أو "قليلة القار". وعدد النساء اللاتي يدخن السجائر "الخفيفة" أكبر من عدد من يدخنونها من الرجال انطلاقاً من الاعتقاد الخاطئ أن "خفيفة" تعني "أكثر مأمونية".

روابط ذات صلة

شارك