الكوليرا

الكوليرا عدوى معوية حادة تنشأ بسبب تناول طعام أو ماء ملوث ببكتيريا الضمة الكوليرية. ولها فترة حضانة قصيرة، وتنتج ذيفاناً معوياً يؤدي إلى إسهال مائي غزير غير مؤلم، يمكن أن يفضي سريعاً إلى تجفاف شديد وإلى الوفاة إن لم يعط العلاج فوراً. كما يحدث القيئ بين كثير من المرضى.

ومعظم المصابين بالضمة الكوليرية لا يمرضون، رغم وجود البكتيريا في البراز لمدة 7-14 يوماً. وعندما يحدث المرض بالفعل يكون مابين 80 و90 في المائة من النوائب معتدل الحدة أو متوسط الحدة، ويصعب التمييز سريرياً بينه وبين الأنواع الأخرى من الإسهال الحاد. وتحدث لدى أقل من 20% من المرضى، كوليرا نمطية بعلامات تجفاف معتدلة أو شديدة.

وتظل الكوليرا تمثل تهديداً عالمياً وهي من بين المؤشرات الأساسية للتنمية الاجتماعية. ولئن كان المرض لم يعد يشكل تهديداً في البلدان التي لديها الحد الأدنى من المعايير الصحية، فهو يظل من التحديات المطروحة على البلدان التي لا يمكن فيها ضمان الحصول على مياه الشرب النقية والمرافق الصحية الملائمة. ويواجه كل بلد نامٍ تقريباً فاشيات للكوليرا أو تهديدات بوباء الكوليرا.