المواضيع الصحية

ترصد الكوليرا وعدد الحالات

 
اللوائح الصحية الدولية

الكوليرا واحد من ثلاثة أمراض تتطلب إخطار منظمة الصحة العالمية بها بموجب اللوائح الصحية الدولية. ويُنشر الإبلاغ عن الحالات في السجل الوبائي الأسبوعي. ويعتبر العدد الفعلي للحالات عالياً جداً بسبب سوء نظم الترصد وتواتر نقص الإبلاغ الذي يكون في الغالب بدافع الخوف من العقوبات التجارية ومن الخسائر في السياحة. وتشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أن الحالات المبلّغ عنها رسمياً تمثل ما بين 5 و10% من الحالات الفعلية في أنحاء العالم.

البلدان/ المناطق التي أبلغت عن حالات كوليرا في عام 2003
المناطق الرمادية: بلدان بها حالات كوليرا. النقط السوداء: بلدان وفدت إليها حالات كوليرا
المناطق الرمادية: بلدان بها حالات كوليرا. النقط السوداء: بلدان وفدت إليها حالات كوليرا
عدد حالات الكوليرا التي أُبلغت بها منظمة الصحة العالمية

تُشجع البلدان على استخدام تعريف المنظمة للحالات بغرض الإبلاغ عن حالات الكوليرا توخياً للتساوق. فالاقتصار على الإبلاغ عن الحالات المؤكدة مخبرياً لا يعكس العبء الحقيقي للمرض؛ كما يمكنه أن يعوق تنفيذ التدابير الفعالة لمكافحة الكوليرا، إذا لم تكن الأبعاد الحقيقية للمشكلة معلومة تماماً. ومع هذا، فتعريف المناطق العمالية الاختطار والسكان المعرضين للإصابة يصبح ممكناً باتباع نظام متكامل لترصد المرض، تم تطبيقه في كثير من البلدان النامية.

وقد تسهم المعلومات الدقيقة عن عبء المرض في توفير معلومات صريحة وشفافة لعامة الناس والمجتمع، وقد تفضي إلى زيادة الكفاءة في أنشطة مكافحة الكوليرا عن طريق عدم وصم المرض.

حالات الكوليرا – ملخصات سنوية

حالات الكوليرا – الاتجاهات السائدة عبر الزمن

روابط ذات صلة