الصحة في جدول أعمال الأمم المتحدة الإنمائية لما بعد عام 2015

مع اقتراب عام 2015، وهو التاريخ المستهدف لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية، يجري نقاش واسع بشأن الأهداف الإنمائية التي ينبغي للمجتمع العالمي أن يُحددها بعد ذلك. وقد عيّن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لجنة رفيعة المستوى لإسداء المشورة بشأن جدول الأعمال الإنمائية العالمية لما بعد عام 2015. وسوف تُقدم اللجنة تقريرا إلى الجمعية العامة التي ستُعقد في أيلول/ سبتمبر 2013.

ودعماً لهذه العملية، تضطلع مجموعة الأمم المتحدة الإنمائية بجهود ترمي إلى حفز "نقاش عالمي" بشأن جدول أعمال ما بعد عام 2015 من خلال سلسلة من المشاورات المواضيعية العالمية وما يزيد على 50 مشاورة وطنية.

وقد طُلب من اليونيسيف ومنظمة الصحة العالمية أن تأخذا زمام المبادرة في المشاورات التي تنظمها الأمم المتحدة بشأن الصحة.

المشاورة العالمية بشأن الصحة

ستجري مشاورة الأمم المتحدة العالمية بشأن الصحة فيما بين تشرين الأول/ أكتوبر 2012 وشباط/ فبراير 2013. وسوف تشمل مشاورة بواسطة شبكة الإنترنت؛ وإعداد سلسلة من ورقات المعلومات الأساسية (على السواء عن الدروس المستفادة من الأهداف الإنمائية للألفية الحالية وكذلك بشأن الاتجاهات في المستقبل)؛ وسلسلة من الاجتماعات التشاورية مع الدول الأعضاء والمنظمات غير الحكومية وشركاء القطاع الخاص والمؤسسات الأكاديمية والبحثية.

وسوف تُكلَّل العملية باجتماع رفيع المستوى في أواخر شباط/ فبراير 2012 يضم حكومات وتحالفات من المنظمات غير الحكومية وشركاء رئيسيين للأمم المتحدة وأعضاء في اللجنة الرفيعة المستوى التابعة للأمين العام للأمم المتحدة. وسوف يهدف الاجتماع إلى الاستفادة من الأفكار والدروس المستمدة من المشاورات الإقليمية والقطرية الأخرى، مكوناً بذلك توافقا قويا في الآراء حول مسائل وتوصيات رئيسية بشأن الصحة سوف تتناولها العملية المشتركة بين الحكومات التي ستبدأ في أواخر عام 2013.

حملات منظمة الصحة العالمية

مصادر