المبادرة العالمية للسلامة اللقاحات

تطعيم الحوامل ضد الأنفلونزا

Published in WHO Weekly Epidemiological Record on 16 January 2004

ناقشت اللجنة توصيات تتعلق باستخدام لقاح معطّل من اللقاحات المضادة للأنفلونزا لتطعيم النساء الحوامل وخصوصاً خلال الأشهر الثلاثة الأولى من فترة الحمل. وقد أُشير إلى أن الجهات المنتجة، وكذلك السلطات التنظيمية الوطنية، تحذّر عادة من اللجوء إلى التلقيح الروتيني ضد الأنفلونزا أثناء فترة الحمل. وعلى الرغم من شحّ البيانات المتعلقة باستخدام اللقاحات المضادة للأنفلونزا خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، فقد تبيّن أن لقاحات معطّلة أخرى (مثل اللقاح المضاد للكزاز) قد أثبتت مأمونيتها في هذا السياق. ومما يبعث على القلق أن تؤدي إصابة المرأة الحامل بالأنفلونزا إلى ارتفاع احتمالات إصابتها بالمرض ودخولها المستشفى بل إلى موتها، مثلما هو الحال لدى الأشخاص البالغين 65 عاماً وما فوق. وتبقى المخاطر المحتملة التي تشكّلها على الجنين إصابة الأم بالأنفلونزا بنفس الدرجة طوال فترة الحمل.

وخلصت اللجنة إلى أنه ينبغي إعادة النظر في عدد المخاطر المحتملة الناجمة عن التطعيم ضد الأنفلونزا أثناء الحمل، في جميع مراحله، مقارنة بالمنافع التي يمكن جنيها من ذلك التطعيم، وذلك نظراً لارتفاع درجة المخاطر المحتملة المتعلقة بالمرض نفسه بالنسبة للأم – وبالتالي بالنسبة للجنين أيضاً - إضافة (حسبما هو معلوم) إلى المخاطر المحتملة الضئيلة التي يشكلها اللقاح المعطّل المضاد للأنفلونزا على الأم والجنين. وهكذا أطلعت اللجنة المنظمة على وجهة نظرها في هذا الخصوص. ولن ينطبق هذا الرأي على الحالات التي تكون فيها احتمالات الإصابة بالأنفلونزا ضئيلة كما لا ينطبق على اللقاحات الحيّة الموهنة، التي لا يُنصح باستخدامها أثناء الحمل على أية حال.

شارك