المبادرة العالمية للسلامة اللقاحات

قضايا المأمونية المتصلة بلقاحات الأنفلونزا الجائحة

السجل الوبائي الأسبوعي، في 13 كانون الثاني/ يناير 2006

من الضروري توفير لقاحات تقي من الأنفلونزا بصورة عاجلة في حال تفشي جائحة للأنفلونزا. وتنهض منظمة الصحة العالمية باستراتيجيات تطعيم توفر في استخدام المستضدات لمواجهة النقص الحالي المسجل على الصعيد العالمي في اللقاحات ضد أوبئة وجوائح الأنفلونزا مما يستلزم استحداث تركيبات جديدة من اللقاحات التي توفر المستضدات والترخيص بها. وقد يصعب بوجه خاص تقييم مأمونية اللقاحات الجديدة ونجاعتها بالنظر إلى احتمال عدم توفر اللقاحات حتى بعد تفشي الجائحة. وهناك مطالبة بتوفير اللقاح في مجال الصحة العمومية في أسرع وقت ممكن. ومن الأساسي التخطيط المسبق لتقييم مأمونية اللقاح ونجاعته من خلال التعاون لجمع المعطيات وتقييمها والإخطار بالاستنتاجات على وجه السرعة.

وقد وافقت اللجنة الاستشارية العالمية المعنية بمأمونية اللقاحات على العمل باعتبارها هيئة مساندة للمنظمة في حال ظهور مثل تلك الحالة. وأوصت بما يلي: وضع دلائل بشأن مراقبة الأدوية للسماح بتقييم لقاحات الأنفلونزا الجائحة بسرعة وتشجيع توسيع نطاق تلك الدلائل لتقييم لقاحات الأنفلونزا الموسمية وتعزيز إجراء استعراض ذي حجية لمأمونية لقاحات الأنفلونزا المعطلة عن طريق المواد المساعدة ونجاعتها. ومن المتوقع ضمان مشاركة مسؤولين عن المسائل التنظيمية من البلدان النامية في اجتماعات المنظمة لتعزيز التعاون التنظيمي بشأن قضايا لقاحات الأنفلونزا الجائحة وأخذ الدروس الماضية كالمتعلقة بلقاح أنفلونزا الخنازير في الحسبان.

شارك