أهداف اليوم العالمي للمتبرعين بالدم

فيما يلي الأهداف الخاصة:

  • توفير منبر عالمي للاحتفال بالمتبرعين بالدم طواعية وإزجاء آيات الشكر إليهم لأنهم يؤثرون الآخرين على أنفسهم ومن دون أي مكافأة مالية.
  • تشجيع ودعم إنشاء برامج وطنية فعالة معنية بالمتبرعين بالدم وإلغاء الاعتماد على التبرع بالدم من أفراد الأسرة/ البدلاء والتبرعات المدفوعة الأجر.
  • الترويج لاعتماد النهج الخاص بالبرنامج العالمي Club 25 في عدد متزايد من البلدان لتشجيع الشباب الأقل عرضة لخطر سراية عدوى الأمراض عبر دمائهم على الالتزام بالتبرع بالدم بانتظام وطواعية.
  • تشجيع ودعم الأنشطة الوطنية الرامية إلى الاحتفال بالمتبرعين بالدم طواعية ودون مقابل وتشجيعهم على ذلك بوسائل منها ما يلي:
    • تشجيع الموجودين من المتبرعين بالدم طوعا الأقل عرضة للخطر على التبرع بانتظام
    • تشجيع أفراد جدد على التبرع بالدم على أساس طوعي ودون مقابل
    • تعزيز السلوكيات المنطوية على التقليل من الأخطار كي ما يتسنى للأفراد الحفاظ على صحتهم والتبرع بدم مأمون.
  • إذكاء وعي الجمهور على نطاق أوسع بالحاجة إلى التبرع بالدم بانتظام على مدار السنة من أجل الاحتفاظ بإمدادات كافية من الدم لجميع المرضى الذين يحتاجون إلى نقل الدم.

ومنذ تأسيس اليوم العالمي للمتبرعين بالدم وتعزيزه متواصل بنشاط بتعاون من منظمة الصحة العالمية والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر والاتحاد الدولي لمنظمات المتبرعين بالدم والجمعية الدولية لنقل الدم وغيرها من الشركاء المتعاونين الذين يتزايد عددهم سنويا.

شارك